اذهب إلى: تصفح، ابحث

طرق القضاء على رائحة الحذاء الكريهة

التاريخ آخر تحديث  2020-07-15 13:50:20
الكاتب

طرق القضاء على رائحة الحذاء الكريهة

رائحة الحذاء الكريهة

يمكن أن تكون رائحة الحذاء الكريهة مشكلة كبيرة، ومع أنّه من غير الممكن تغيير كلِّ الأحذية التي تحتفظ برائحة العرق إلّا أنّه يمكن تعلُّم روتين يوميّ لرعاية القدمين وإحداث فرق كبير، لكنّ قبل معرفة الحلول يجب معرفة الأسباب التي تجعل رائحة الأحذية كريهة، ومنها ما يلي: [١]

  • الأحذية سيّئة التّهوية: بعض الموادّ مثل الجلد والجلود المدبوغة لا تحتوي أماكن تهوية فيها، ممّا يجعلها عرضة لتخزين العرق، بينما تُحافظ التي تحتوي على شبكة قطن على تدفّق الهواء من خلالها؛ لذا من الأفضل استعمال هذه الأحذية.
  • لِبسُ الحذاء كثيرًا: يُحذّر الأطبّاء من ارتداء نفس الحذاء يوميًّا؛ لأنّه من الممكن أن يخلق بيئة كريهة، وقد تصبح كريهة الرّائحة إذا امتصَّ الحذاء العرق، ولُبِس الحذاء قبل جفافه؛ لذا فإنَّ الحذاء بحاجة إلى استراحة.
  • اتّساخ الأقدام: غسل القدمين وتجفيفها جيّدًا كلّ يوم أمر بالغ الأهمّيّة لتجنُّب أيّ رائحة، وفركهما سريع بغسول الجسم سيؤدّي إلى نتائج طيّبة.
  • الفطريات: يمكن لفطريات قدم الرّياضيّ أن تجعل للقدمين رائحة، ممّا يجعل الحذاء كريه الرّائحة، ولحسن الحظِّ غالبًا ما تكون الكريمات العلاجيّة التي لا تستلزم وصفة طبّيّة فعّالة.
  • عدم غسل الأحذية: بعد أيِّ نشاط قويّ يجب غسلُ الحذاء؛ للحفاظ على نظافته، وللحصول على فوائد طويلة، يمكن رشُّ الحذاء بصودا الخبز؛ لإزالة الرّوائح الكريهة كلّ ليلة.
  • غسل الأحذية بطريقة خاطئة: ببساطة غمس الحذاء في الماء لا ينظّفه، بل يجب تنظيف كلِّ حذاء بحسب ما يتحمّله، مثلًا يوجد أحذية تتحمّل الغسّالة، وأحذية تحتاج الغسل في حوض ماء، وقبل ارتداءها مرّة أخرى يجب التّأكّد من جفافها؛ لئلّا تتعفّن.
  • ارتداء جوارب قديمة أو عدم ارتدائها: إذا كانت الجوارب لا تمتصّ العرق جيّدًا، أو ارتُديَ الحذاء من دون جوارب، فقد يعلق العرق في باطن الحذاء، ويسبّب فوضى جسيمة، ولحسن الحظِّ، هناك الكثير من أنواع الجوارب المصمّمة خصّيصًا لامتصاص العرق الذي يسبب الرّائحة .

الوقاية من رائحة الأحذية

قبل التّخلّص من رائحة الأحذية الكريهة يجب منع المشكلة قبل أن تتجذّر، وفيما يلي نصائح جيّدة للوقاية من رائحة الأحذية: [٢]

  • الحفاظ على روتين للعناية بالقدم: من المفيد غسل الأقدام بالصّابون وتجفيفها جيّدًا يوميًّا، وتقشير الجلد القساسي؛ لأنّها قد تتشقّق وتحتفظ بالبكتيريا بين شقوقها بسهولة؛ لذا يجب غسلها بغسول مضادٍّ للجرثيم.
  • علاج الفطريّات: قد لا تكون بكتيريا القدمين برائحة نتنة، بل هي رائحة الفطريّات، وقدم الرّياضيّ وفطريات أظافر القدم مظهران من مظاهر الفطريّات، وعلى الرّغم من أنّهما ليسا الشّيء نفسه، إلّا أنّهما غالبًا ما يظهران معًا، وهناك العديد من العلاجات التي لا تستلزم وصفة طبّيّة تُعالج المشكلة، وستقلّل الرّائحة الكريهة بشكل ملحوظ.
  • تدوير الحذاء: عند ارتداء نفس الحذاء لأكثر من ثماني ساعات يوميًّا، لعدّة أيّام متتالية، لن يكون هناك فرصة أبدًا لتجفيف الحذاء تمامًا، بدلًا من ذلك يجب منحُ الحذاء يومًا كاملًا أو يومين للتّهوية والتّنفّس.
  • الحفاظ على روتين العناية بالأحذية: بالإضافة إلى تدوير الحذاء، يجب أن يُنظّف جيّدًا عند ارتداءه، مثلًا عن طريق استخدام رذاذ مضادّ للبكتيريا فورَ خلعه؛ لمنع البكتيريا من التّراكم داخله، ويجب غسله بانتظام وتجفيفه في الشّمس.
  • ارتداء جوارب ممتصّة للعرق: هناك الكثير من الجوارب القطنيّة وغير القطنيّة التي تمتصُّ العرق جيّدًا، وحتّى مع استخدامها يجب تنظيف الحذاء من الدّاخل بمضادّات البكتيريا، وتهويته.

طُرُق منزليّة للقضاء على رائحة الأحذية

إنَّ رائحة الحذاء النّتنة محرجة عندما يتطلّب الأمر خلعَ الحذاء عند أحد، لذا يمكن تجريب الطّرق التّالية لمحاربة الرّوائح الكريهة في الأحذية: [٣]

  • إيقاف تعرّق القدمين: إذا كان السّبب في رائحة الحذاء هو التّعرّق الزّائد، يجب التّركيز على محاربته، ويمكن الحصول على محلول مضادٍّ لعرق القدمين المفرط، والقدمين تحتوي غددًا عَرَقيّة أكثر من أيِّ جزء آخر من الجسم، والبكتيريا تُحبُّ الرّائحة الكريهة؛ لذا فإنّ التّخلّص من العرق، يُزيل العديد من المشاكل.
  • استخدام رذاذ مزيل روائح الأحذية: مزيل روائح الأحذية وسيلة رائعة للقضاء على الرّائحة الكريهة، وأفضل مزيل للرّائحة هو الذي يمكن استخدامه للقدمين والأحذية معًا، ويُعتَبر هذا العلاج السّريع والفعّال مثاليًّا للمشاة النّشطين، وعشّاق الرّياضة، ويمكن وضع زجاجة الرّذاذ الصّغيرة بسهولة في حقيبة الظّهر، كما أنّه يوفّر حماية طبيعيّة مضادّة للفطريّات، ويعمل مع جميع أنواع الأحذية والصّنادل والنّعال.
  • استخدام صودا الخبز في الأحذية النّتنة: صودا الخَبْز علاج جيّد للأحذية الكريهة الرّائحة، ويجب رشُّها ليلًا والتّخلّص منها صباحًا، وسيكون الحذاء خاليًّا من الرّائحة، لكن لا يجب استخدامها كثيرًا مع الأحذية الجلديّة؛ لأنّها تستخرِج الرّطوبة من الجلد، وتتسبّب في جفافها وتشقّقها.
  • تنظيف الأحذية بالبخار لقتل البكتيريا والرّائحة: يمكن أن يساعد البخار في القضاء على رائحة البكتيريا في الحذاء، لكن يجب تجريبه مع الأحذية التي تتحمّل الرّطوبة، وكلُّ ما يجب فعلهُ هو تنظيف الحذاء بآلة البخار لنصف دقيقة، وثمَّ تركُه يجفُّ تمامًا قبل ارتداءه.
  • تجميد الحذاء: تحدُث رائحة القدم الكريهة بسبب البكتيريا الكامنة في التّجاويف المظلمة للأحذية، ووضعها في الفريزر طوال اللّيل يقتل هذه البكتيريا؛ لأنّها لا تتحمّل البرودة، لكن يجب وضعه في غلاف بلاستيكيّ مُحكم الإغلاق، والتّأكّد من أنّه جافٌّ تمامًا، وتركه طوال اللّيل، وفي الصّباح سيكون خاليًا من الرّوائح تمامًا.
  • استخدام أكياس الشّاي: يمكن وضع كيسين أو ثلاثة من أكياس الشّاي الجافّة داخل الحذاء، وتركها ساعات أو طوال اللّيل، سوف يمتصّ الشّاي المجفّف في الأكياس تلك الرّائحة الكريهة من الحذاء.
  • رشُّ الزّيوت الأساسيّة: إنَّ استخدام الزّيوت الأساسيّة ذات الرّائحة القويّة مفيد جدًّا للتّخلّص من الرّائحة الكريهة، ويمكن عملُ بخّاخ من أيِّ زيت أساسيّ مثل (زيت النّعناع، أو زيت الشّاي) عن طريق إضافة الماء المقطّر إليه في زجاجة رذاذ، ورشُّه داخل الحذاء بأكمله، ويمكن وضع الحذاء المرشوش في كيس بلاستيكيّ مُحكم الإغلاق لزيادة الفعاليّة.

المراجع

مرات القراءة 219 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018