اذهب إلى: تصفح، ابحث
العناية بالجسم

طرق للعناية بالبشرة

محتويات المقال

طرق للعناية بالبشرة

ما هي البشرة؟

البشرة هي الطبقة العليا الظاهرة من الجلد والتي رغم رقتها إلا إنها تعمل كطبقة عازلة تقي الجلد من الملوثات البيئية المختلفة، وتتكون البشرة في 95% منها من خلايا الكرياتين والـ 5% الباقية عبارة عن خلايا الميلانيين المسئولة عن تلوين البشرة.

وتتكون البشرة عادة من خمس طبقات هي: الطبقة القاعدية التي تحتوي على صبغة الميلانين وتنتجها وعندما تصاب بخلل وتعجز عن انتاج الصبغة يصاب الانسان بما يسمى بالمهاق حيث تكون البشرة والشعر شديدي البياض وعادة ما يكون المصاب حساساً للضوء والشمس ومن أشهر الشخصيات التي أصيبت بهذه الحالة هو المغني العالمي "مايكل جاكسون" والذي على الرغم من كونه من زنوج أمريكا إلا أن لون بشرته بدأ في التحول تدريجياً للون الأبيض عند توقف خلاياه عن إفراز صبغة الميلانين مما دفعه لإجراء عملية توحيد اللون.

أما الطبقة الثانية من طبقات البشرة فهي الطبقة الشائكة المسئولة عن توصيل الخلايا ببعضها، والطبقة الثالثة هي الطبقة الحبيبية التي تمنع وصول الماء من خارج الجسم إلى داخل الجسم، والطبقة الرابعة هي الطبقة الشفافة التي تحتوي على مادة إيليدين المسئولة عن تكوين مادة الكرياتين المغذية للجلد، أما الطبقة الخامسة والأخيرة فهي الطبقة الخارجية للبشرة المسماة بالطبقة القرنية وهي تتكون من خلايا ميتة كلما سقطت تم تجديدها من الداخل بخلايا مسئول عن تصنيعها الطبقة القاعدية وهي التي تحتوي على مادة الكرياتين المسئولة عن تغذية الجلد حيث تمنع تبخر المياة من الجلد إلى الخارج مما يحافظ على الجلد رطباً ونضراً.

أنواع البشرة

تختلف أنواع البشرة حسب قدرتها على انتاج الدهون وهي أربع أنواع هم:

  1. البشرة الدهنية وهي التي يكثر بها انتاج الزيوت والدهون على سطحها مما يعطيها مظهراً لامعاً باستمرار، ومن مزايا هذا النوع أنه يؤدي إلى طراوة الجلد وليونته مما يؤخر ظهور التجاعيد وعلامات التقدم في السن، بينما من عيوبه أن كثرة دهون البشرة وزيوتها يؤدي لأمراض حب الشباب وظهور الرؤوس السوداء.
  2. البشرة الجافة تكون مسامها دقيقة للغاية فلا تنتج الزيوت أو الدهون مما يعطيها مظهراً جافاً وهذا يسهل من جفاف البشرة وسهولة تعرضها للتقشف والتشقق وظهور التجاعيد عليها في سن مبكرة.
  3. البشرة العادية هي بشرة متوازنة تنتج زيوت البشرة بكمية مناسبة تعمل على ترطيبها والحفاظ على ليونتها وفي نفس الوقت لا تظهر بصورة مبالغ فيها على سطح البشرة فلا تسبب ظهور حب الشباب والرؤوس السوداء ولكن أيضاً من السهل أن تتحول إلى بشرة جافة إذا ما أهمل العناية بها لتغزوها التجاعيد.
  4. البشرة المختلطة هي خليط ما بين البشرة الدهنية والبشرة العادية، حيث تتركز الدهون وزيوت البشرة في مناطق معينة بينما تتمتع باقي البشرة بالتوازن، وبالنسبة لبشرة الوجه عادة ما تكون تلك المناطق الدهنية هي الجبهة والأنف والذقن بينما باقي الوجه يكون متوازناً.

طرق العناية بالبشرة من خلال الغذاء

يسعى الكثيرون خلف أحدث التقنيات في طرق العناية بالبشرة والتي عادة ما تحتوي على مواد كيماوية تعطي النتيجة المرغوبة في الوقت الحالي ولكن على المدى البعيد تكون آثارها الضارة على البشرة أكثر بكثير من منافعها، ويمكن الاستعاضة عن تلك المخاطرة بطرق العناية بالبشرة الطبيعية وعلى رأسها الاهتمام بالغذاء الصحي المتوازن، ومعرفة أي المواد والفيتامينات التي تحتاجها البشرة وأي الأطعمة والمواد الغذائية التي تتوافر بها تلك المواد لإدماجها في النظام الغذائي اليومي، ومن المواد المتوافرة في العناصر الغذائية التي تحتاجها البشرة:

  1. حمض الأزيلايك الذي يعمل على علاج حب الشباب ويعزز من إمكانية تفتيح لون البشرة وهو متوافر في حبوب القمح والشعير.
  2. فيتامين سي المتوافر بكثرة في كافة أنواع الفاكهة الحمضية من برتقال ويوسفي وليمون والجريب فروت وأيضاً أنواع أخرى من الفاكهة كالكيوي والمانجو والفراولة والأناناس والبطيخ والموز والتفاح وبعض أنواع الخضروات كالبروكلي والفلفل الرومي والطماطم كما يتوافر في بعض المصادر الحيوانية كالحليب والكافيار (بيض السمك) وأكباد الحيوانات المختلفة ولحم الغنم، هذا الفيتامين هو مضاد للأكسدة يعمل على الحفاظ على نضارة البشرة.

طرق العناية بالبشرة لتفتيح لونها

يسعى الكثيرون للحصول على بشرة فاتحة اللون وقد يتبعون كل الصيحات والتقنيات التي تدعي إمكانية الحصول على لون أفتح للبشرة، ويكون هذا حقيقياً في حالات الجراحة والعلاج بالليزر وعلى الرغم من نتيجته إلا إنه يؤثر بالسلب على البشرة على المدى البعيد إذا لم يكن دوره ينحصر في إزالة الشوائب التي أودت بتغير لون البشرة الأصلي إلى الإسمرار، حيث أنه في حالة أن البشرة سمراء من الأساس فإن تفتيحها بتلك الطرق يعني إيقاف الخلايا الملونة عن عملها.

وتفتيح البشرة بهذه الطريقة يؤدي إلى اصابة البشرة بالعديد من الأمراض الجلدية فيما بعد، أما عن التخلص من شوائب الجو وآثار الشمس التي تصيب البشرة بالسمرة أحياناً فهناك طرق العناية بالبشرة الطبيعية التي تعمل على تفتيح البشرة والتخلص من تلك الشوائب العالقة بها منها:

  1. قناع الأرز عن طريق خلط ملعقة صغيرة من بودرة الأرز مع ملعقة كبيرة من الحليب وثمرة موز مهروسة وملعقة صغيرة من دقيق الشوفان، ووضع الخليط على الوجه والرقبة وأي أماكن في الجسم مرغوب تفتيح لونها، وتغسل بالماء بعد مرور ربع ساعة تقريباً.
  2. تقشير البشرة لإزالة الشوائب والخلايا الميتة التي تسبب السمرة للبشرة، وذلك عن طريق فرك البشرة بحركات دائرية بعد غسلها بالماء بمقدار مناسب من حبيبات السكر.

طرق العناية بالبشرة للمحافظة عليها من الجفاف

سواء كانت البشرة من النوع الجاف أو من نوع آخر فيجب الحفاظ على رطوبتها وليونتها وإن كان الاهتمام بالبشرة الجافة يكون أكبر، فإبقاء البشرة رطبة يعمل على تجديدها وازالة الخلايا الميتة منها مما يؤخر ظهور التجاعيد وعلامات التقدم في السن، ومن المرطبات الطبيعية للبشرة دهنها بالزيوت الغنية كزيت جوز الهند وزيت الزيتون.

طرق العناية بالبشرة للتخلص من الرؤوس السوداء

يشكل ظهور الرؤوس السوداء مشكلة كبيرة للعديد من الأشخاص خاصة أصحاب البشرة الدهنية والمختلطة حيث تظهر بصورة مزعجة في مناطق متفرقة من الوجه، وهناك وصفات طبيعية للتخلص منها، مثل:

  1. قناع ملح البحر، وذلك بخلط ملعقة كبيرة من ملح البحر مع ملعقة كبيرة من زيت اللوز وفرك الخليط على أماكن الؤوس السوداء لمدة دقيقتين، ثم ترك الخليط على البشرة لمدة عشر دقائق قبل غسلها بالماء.
  2. يمكن أيضاً دهن مناطق الرؤوس السوداء بمعجون الأسنان للتخلص منها، ولكن معجون الأسنان قد يصيب البشرة بالجفاف والالتهابات لذا يمكن استخدام هذه الطريقة مرة واحدة في الشهر فقط.
طرق للعناية بالبشرة
Facebook Twitter Google
78مرات القراءة