اذهب إلى: تصفح، ابحث

طريقة تعليم الطفل القراءة

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 18 / 12 / 2018
الكاتب أيمن سليمان

طريقة تعليم الطفل القراءة

طريقة تعليم الطفل القراءة

عند سنِّ الخامسة، يدخل الطفل مرحلةً مهمة من حياته، وهي مرحلة تؤثر فيما يليها من مراحل، ألا وهي التعليم الأساسي.
التعليم الأساسي يُعنى بتعليم الطفل القراءة والكتابة، وهذه الخطوة إن أصبحت سلسةً وبسيطة سيتمكن الطفل من استكمال مراحل تعلُّمه التالية جيدًا، ليصل بكامل قدراته إلى مرحلة التعليم الجامعي، وعلى الآباء التفكير في هذه الخطوة قبل بدء الدراسة، حتى يكون التعليم في المدرسة سهلًا؛ إذ يبدأ الطفل من بيته بتعلم القراءة ونطق الحروف وكتابة بعض الكلمات الصغيرة، وفي هذا المقال عدد من النصائح لمُساعدة الآباء على تعليم أطفالهم القراءة في البيت بسهولةٍ وترغيبهم في التعلُّم.

ترغيب الطفل بالقراءة

هذه أولى النقاط المهمة في طريق تعليم القراءة للاطفال وكذلك الكتابة، لأنَّ الطفل الصغير يمل بسرعة، ولا تصلح معه طريقة التلقين المباشر، لذلك على الآباء جعل أمر التعلُّم ممتعًا للطفل بالتدريج، ومنذ سنِّ الثانية من عمر الطفل يمكن شراء كتبٍ صغيرة للأطفال على أن تكون ملونةً وتحتوي على قصصٍ ممتعة وقصيرة، كما أن تحديد وقتٍ للقراءة قبل النوم عامل مهم، ويجب أن يكون وقتًا ممتعًا.
في البداية سيجد الآباء صعوبةً في القراءة للأطفال الذين يرغبون في اللعب لا في الاستماع، ولكن مع الوقت ومحاولة جعل القصة أكثر متعةً سيبدأ الطفل في التركيز، لأنَّ الصور في الكتاب تجعل الطفل متشوقًا للقراءة ولمعرفة الأحداث، هذه الخطوة مهمة لترغيب الطفل في هذا النشاط وزرع أهمية القراءة في وعيه، وكذلك في تحسين قدراته على النطق وتنمية مهاراته الإبداعية، ومع تقدُّم عمر الطفل يمكن زيادة عدد الصفحات وتنويع القصص حتى لا يمل، وعند الوصول إلى سنِّ الخامسة سيُصبح الطفل جاهزًا لبداية التعليم الفعلي للقراءة.

خطوات لتعليم الطفل القراءة

في البداية يجب أن يعرف الآباء بعض النصائح الأساسية في طريقهم لتعليم الطفل القراءة:
أولًا، الطفلة (الفتاة) أكثر قدرةً وسرعة على تعلُّم القراءة والكتابة عن الطفل الذكر، وذلك ناتج من طبيعة الأنثى وهدوئها وقدرتها على التركيز، وذلك لا يعيب الطفل الذكر في شيء، هو فقط يحتاج إلى بعض الوقت والصبر، فلا يجب أن يلوم الآباء طفلهم أو يقارنوه بأخته.
ثانيًا، طريقة التشجيع والمكافآت هي من أفضل الطرق التي يمكن التعامل بها مع الطفل، من دون إكراهٍ على التعليم.
ثالثًا، على الآباء أن يعرفوا قدرات الأطفال؛ فهم لا يقدرون على التركيز لأكثر من 15 دقيقة، ولذلك لا يمكن اجبار الطفل على الجلوس والتعلُّم، بل يكون التعليم على مدار اليوم وبطرقٍ مسلية وممتعة للطفل.
رابعًا، النطق الصحيح من أهم أساسيات القراءة الصحيحة، فيجب أن يُصحِّح الآباء الكلمات الخاطئة لأطفالهم عندما ينطقونها، ولا يجب أن يحفظ الطفل نطقًا خاطئًا كنوعٍ من التدليل أو اللعب، والنقاط التالية تُوضِّح أهم الطرق التي تصلح مع الأطفال لتعلُّم القراءة.

البداية مع الكلمات الدارجة

بدايةً، تعليم الطفل القراءة تبدأ مع الكلمات البسيطة والدارجة على لسان الطفل، مثل كلمات (بابا، ماما، اسمه، أسماء إخوته وأقاربه، اسم لعبةٍ مفضلة أو وجبة مفضلة، وهكذا) وذلك من خلال رسم الكلمة على لوحةٍ كبيرة وبألوانٍ جميلة، وتعليم الطفل أن هذه الرسمة هي كلمة، وتعليمه طريقة النطق بتجزئة الحروف والإشارة إلى كل حرفٍ في الكلمة خلال نطقها، ليُفرِّق الطفل بين كل حرفٍ ومثيله وبين الكلمات ككُل.

استخدام الألعاب

من المهم استخدام الألعاب المتوافرة في السوق لتعليم القراءة للأطفال، وتوجد مجموعة واسعة من الألعاب المختلفة، وأشهرها تلك التي تربط بين الصور والكلمات، ليبدأ الطفل في ربط شكل الكلمة بحروفها -لا سيما الحرف الأول- مع كل صورة، ومن ثمَّ سيتذكر الصورة عندما يرى تلك الكلمة في مكانٍ آخر ويقرأ الكلمة صحيحة.

الأجهزة الإلكترونية

يتوافر اليوم الكثير من الأجهزة اللوحية المناسبة للأطفال وكذلك بعض الهواتف الذكية، وعليها برامج لتعليم القراءة والكتابة، وهي تساعد الآباء جدًّا في هذه المهمة، ولكن لا يجب أن يترك الآباء أطفالهم بمفردهم مع الجهاز، بل يجب الجلوس معهم ومساعدتهم، لأنَّ الجهاز لا يغني عن دور الآباء أبدًا، وتعامل الأطفال مع آبائهم يحفزهم أكثر على التعلُّم.

تعليم الطفل الكتابة

في أثناء تعليم الطفل مبادئ القراءة الأساسية، سيساعد تعليم الكتابة أيضًا على تنمية مهارات القراءة والقدرات الإبداعية لدى الطفل، ولتعليم الكتابة يجب اتباع الخطوات الأساسية نفسها كما في تعليم القراءة، وذلك بجعل الأمر ممتعًا للطفل، وتقديم المكافآت المناسبة، وفي الخطوات التالية ملحوظات وطرق مفيدة لمُساعدة الآباء وهذا وبلا شك من أهم طرق تربية الأطفال.

طريقة إمساك القلم

في البداية سيكون من الصعب تعليم الطفل كيفية إمساك القلم، لذلك يجب على الآباء أن يتركوا الطفل يتعلم بأقلام الألوان في البداية ليمرح قليلًا وتتمكن أصابعه من التحكُّم بالقلم بمفرده، وتدريجيًّا يمكن للآباء تعليم الطفل كيفية إمساك القلم بطريقةٍ صحيحة ومساعدته في تحريك القلم على في حيزٍ صغير أو داخل خطوط صورةٍ دون أن يخرج عنها، سيحتاج الطفل إلى عشرات المرات ليتحكم بالقلم ويحركه بالطريقة التي يرغب فيها ليرسم.

تعليم الحروف

أولى الخطوات هي تعليم الطفل كتابة الحروف الأبجدية وكيفية ربط الحرف مع الحروف الأخرى، ويمكن استخدام الأغاني لتحفيظ الطفل الحروف، ومن ثمَّ كتابة الحرف وكأنه رسمة صغيرة، وتكرار الأمر حتى يتعلم الطفل كتابة حرف، كما يمكن كتابة الحرف على هيئة نقاط، وجعل الطفل يوصل بين هذه النقاط ليظهر الحرف في النهاية.

تعليم الكلمات

بعد تعلُّم الحروف الأبجدية، يمكن للطفل تعلُّم بعض الكلمات الصغيرة الدارجة على لسانه، لا سيما اسمه، فعندما يكتب الطفل اسمه سيشعر بإنجازٍ كبير وبهويته الشخصية، وسيشعر بكيانه الخاص، وسيرغب أكثر في الكتابة، وتدريجيًّا مع تعلم القراءة والكتابة يمكن الربط بين الكلمات والحروف والصور.
على سبيل المثال كلمة (أسد)، كلمة بسيطة وسهلة، أولًا يجب أن يرى الطفل شكل الأسد في صورةٍ مع كلمة (أسد) أسفلها، وكل حرفٍ يكون بلونٍ مختلف ليُميِّز الطفل بين الحروف والكلمة كلها، وبطريقة الكلمة المنقطة يبدأ الطفل بتعلُّم طريقة كتابة كلمة (أسد)، ومن ثمَّ سيتمكن من كتابتها بمفرده، وإن قرأها في مكانٍ مختلف مثل كتاب أو في التلفاز سيتمكن من تمييز الكلمة وقراءتها بالشكل الصحيح.

تعليم الطفل الإنجليزية

تعليم الإنجليزية للطفل أو تعليمه أية لغةٍ أخرى يتم بطريقة تعليم اللغة العربية نفسها، بربط الكلمة الإنجليزية بالنطق الصحيح والكلمة الموازية لها بالعربية، ومن ثمَّ تعليمه الحروف الأبجدية وطريقة الكتابة.
تتميز اللغة الإنجليزية بعدم ربط الحروف ببعضها، ولذلك هي أسهل للطفل، إلا أنها صعبة في كتابة بعض الحروف وأصوات الحروف وغيرها من الأمور.

507 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018