اذهب إلى: تصفح، ابحث

طريقة صلاة الاستسقاء

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 19 / 08 / 2018
الكاتب محمد قيس

طريقة صلاة الاستسقاء


صلاة الاستسقاء هي صلاة نافلة شرعت لرفع البلاء والقحط والجدب الذي يصيب العباد عند انقطاع المطر عنهم، وهي سنة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وفيها يدعو الإمام والمسلمون في تضرع وخشوع لله عز وجل أن يرزقهم السقيا فلا يهلك زرعهم ولا تجف أنهارهم، ويفضل أن تصلى في ساحة أو في العراء، ويجوز أن تصلى في المسجد، وفيما يأتي سوف نتناول طريقة صلاة الاستسقاء كما علمنا إياها رسول الله صلى الله عليه وسلم، وثبتت عنه في السنة النبوية.

طريقة صلاة الاستسقاء

صلاة الاستسقاء ركعتان من غير الفريضة، وهي صلاة جهرية، عن عبد الله بن زيد: «.... ثم صلى ركعتين جهر فيهما بالقراءة» [رواه البخاري ومسلم]، وهما كالآتي:

  1. الركعة الأولى: يكبر فيها الإمام ست تكبيرات بعد تكبيرة الإحرام ثم يقرأ فاتحة الكتاب وما يتيسر من آيات الذكر الحكيم، ثم يركع الإمام والمصلون خلفه ثم يرفع رأسه من الركوع ثم يسجد سجدتين.
  2. الرَّكعة الثانية: يكبر فيها الإمام خمسَ تكبيرات، ثم يقرأ الفاتحة وما تيسر له من القرآن الكريم ثم يقرأ التحيات وهي: "التحيات لله الصلوات والطيبات السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله، اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد" ثم يدعو ويؤمن المصلون من خلفه ثم يسلم.

الخطبة بعد الصلاة

تجوز الخطبة قبل الصلاة وبعدها ويفضل بعد الصلاة، وفيها يقوم الإمام في الناس بعد أداء الصلاة فيخطب فيهم ويعظهم ويحذرهم من آثار المعاصي والذنوب المهلكة، ويذكرهم أنه مجلبة للقحط ولغضب الله علينا، ويحث المسلمين على التوبة والندم والرجوع عن طريق المعصية والاستغفار مع الاستدلال بآيات كريمة وأحاديث، مثل {فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا} [سورة نوح: 10-11]. ثم يستقبل القبلة ويحول رداءه بأن يجعل ما على يمينه على يساره أو أن يقلب رداءه أو غترته، و هو ما فعله رسول الله صلى الله عليه وسلم، وفسره العلماء أنه من التفاؤل بأن الله يستجيب للمسلمين فيحول القحط إلى كسب، ثم يدعو وهو رافع يديه متضرعًا وكذلك الناس من خلفه، ويقول "اللهم أغثنا، اللهم أغثنا، اللهم أغثنا" ثلاث مرات، ثم يقول: "اللهم اسقنا غيثًا مغيثًا هنيئًا مريئًا غدقًا مجلًا سحًا طبقًا عامًا نافعًا غير ضار، تحيي به البلاد وتغيث به العباد وتجعله يا رب بلاغًا للحاضر والباد"، وعلى الإمام أن يلح في الدعاء "اللهم أنبت لنا الزرع وأدر لنا الضرع واسقنا من بركاتك"، "اللهم اسقنا الغيث ولا تجعلنا من القانطين"


وقت صلاة الاستسقاء

تُصلى صلاة الاستسقاء في أي وقت إلا في الأوقات المنهي عنها، وهي صلاة أذان بلا إقامة، وينادى عليها الصلاة جامعة، ويفضل أن تصلى في العراء حتى يجتمع فيها أكبر عدد من المسلمين، وقال ابن قدامة المقدسي الحنبلي في وقت صلاة الاستسقاء: "لا تختص بوقت معين إلا إنها لا تصلى في أوقات النهي كما أجمع علماء المسلمين؛ وذلك لأن وقتها متسع، يقوم فيها الإمام بعد الصلاة خطيبًا في الناس تتضمن خطبته الوعظ والإرشاد وسؤال الله عز وجل نزول المطر"

ما حكم إدراك الإمام وهو يصلي الاستسقاء

يجيب سماحة الشيخ صالح ابن عثيمين: أنه إذا أدرك المصلي الإمام في أثناء التكبيرات يكبر تكبيرة الإحرام أولًا، ثم يتابع مع الإمام وما فات من تكبيرات يسقط عنه، أما من فاتته ركعة من ركعتي الاستسقاء فإنه يدخل مع الإمام وبعد أن يسلم الإمام يقوم ويأتي بالركعة الثانية ويكبر فيها خمسًا وهو الأفضل، وإن قام وصلى بدون تكبير مثل بقية الصلوات جاز ذلك ولا حرج فيه. أما من فاتته الصلاة ولم يشهد الجماعة فلا بأس بالدعاء والصلاة؛ لكنه لم يرد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم سنة في ذلك لكنه لا بأس به.

347 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018