اذهب إلى: تصفح، ابحث
ثقافة اسلامية

طريقة صلاة الميت

محتويات المقال

طريقة صلاة الميت

صلاة الميت هي صلاة فرض كفاية إذا قام بها بعضهم سقطت عن الباقين، وقد شرعت الصلاة على الميت طلبًا للمغفرة له، والتوسل إلى الله أن يرحمه ويكفر عنه سيئاته وأن يقبل شفاعة المسلمين فيه، بعدما أصبح لا يملك أن يفعل هو ذلك، و كذلك للعظة والاعتبار بما كان من حال الميت في الدنيا وما صار إليه، وصلاة الميت هي حق للميت يجب أداؤه، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «حق المسلم على أخيه المسلم خمسٌ: رد السلام، وعيادة المريض، واتباع الجنائز، وإجابة الدعوة، وتشميت العاطس» [متفق عليه].

فضل الصلاة على الميت

وردت الأحاديث النبوية التي تحث المسلمين على اتباع الجنائز لما لها من فضل عظيم وثواب كبير، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « من شهد الجنازة حتى يصلي فله قيراط، ومن شهد حتى تدفن كان له قيراطان، قيل: وما القيراطان؟ قال: مثل الجبلين العظيمين» [رواه البخاري].

طريقة صلاة الميت

صلاة الميت هي صلاة سرية، أربع تكبيرات بلا أذان ولا إقامة:

  1. التكبيرة الأولى: وفيها تقرأ فاتحة الكتاب وما تيسّر معها.
  2. التكبيرة الثانية: يصلي فيها المسلمون على رسول الله «اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم، وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم، في العالمين إنك حميد مجيد»
  3. التكبيرة الثالثة: وفيها يدعو للميت «اللهم إن فلان بن فلان في ذمتك وحبل جوارك فَقِه من فتنة القبر وعذاب النار وأنت أهل الوفاء والحق، فاغفر له وارحمه إنك أنت الغفور الرحيم» [أخرجه أبو داوود].
  4. التكبيرة الرابعة: وفيها يدعو للمسلمين «اللهم اغفر لحينا وميتنا وصغيرنا وكبيرنا وذكرنا وأنثانا وشاهدنا وغائبنا، اللهم من أحييته منا فأحيه على الإيمان، ومن توفيته منا فتوفه على الإسلام، اللهم لا تحرمنا أجره ولا تضلنا بعد» [أخرجه أبو داوود].
  5. التسليم تسليمة واحدة على الجهة اليمنى.

الأوقات المنهي فيها صلاة الميت

وهي ثلاث ساعات في اليوم نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الصلاة على الميت أو دفنه فيها، عن عقبة بن عامر الجهني رضي الله عنه قال: ثلاث ساعات كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ينهانا أن نصلي فيهن أو أن نقبر فيهن موتانا حين تطلع الشمس بازغة حتى ترتفع، وحين يقوم قائم الظهيرة حتى تميل الشمس، وحين تضيف الشمس للغروب حتى تغرب. [أخرجه مسلم]

أحكام تخص صلاة الميت

  1. من فاتته بعض التكبيرات فما أدركه هي ركعته الأولى يقرأ فيها الفاتحة ويكمل بقية التكبيرات.
  2. من مات ولم يصلِّ عليه أحد أو صلى عليه قلة من الناس يجوز أن يصلى عليه بعد دفنه في قبره، عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: مر رسول الله صلى الله عليه وسلم بقبر قد دفن ليلًا، فقال: «متى دفن هذا؟» قالوا: البارحة، قال: «أفلا آذنتموني» قالوا: دفناه في ظلمة الليل فكرهنا أن نوقظك، فقام فصففنا خلفه، قال ابن عباس وأنا فيهم فصلى عليه. [متفق عليه]
  3. يجوز السفر للصلاة على الميت احتسابًا للأجر والثواب، ولا حرج في ذلك.
  4. يجوز للمسلم أن يصلي على من لا يستحق التشييع، عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال: أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم عبد الله بن أبي بعدما أدخل حفرته، فأمر به فأخرج فوضعه على ركبتيه، ونفث عليه من ريقه، وألبسه قميصه فالله أعلم وكان كسا عباسًا قميصًا. [متفق عليه] والحكمة أن ذلك من باب تأليف القلوب وهو لمواساة أهل الميت حتى وإن كان الميت نفسه لا يستحق.
  5. رفع اليدين في التكبير في صلاة الميت هو سنة للتكبيرة الأولى فقط وفي الباقي يستحب فعله مرة وتركه مرة.
  6. حكم صلاة الميت للنساء فالمرأة والرجل فيه سواء في الثواب إلا إن المرأة لا تشيع الجنازة، عن عائشة رضي الله عنها لما توفى سعد بن أبي وقاص قالت: ادخلوا به المسجد حتى أصلي عليه، فأنكر ذلك عليها فقالت: والله لقد صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم على ابني بيضاء في المسجد سهيل وأخيه [أخرجه مسلم].
طريقة صلاة الميت
Facebook Twitter Google
183مرات القراءة