اذهب إلى: تصفح، ابحث
ثقافة اسلامية

طريقة صلاة خسوف القمر

طريقة صلاة خسوف القمر

ماهو خسوف القمر

خسوف القمر معناه هو اختفاء ضوئه و ذلك بسبب أن الأرض تكون بين الشمس و القمر فيظلم القمر تمامًا و هي إحدى الظواهر الفلكية التي تحدث عنها القرآن الكريم قال الله تعالى: {وَخَسَفَ الْقَمَرُ} [القيامة:8]، و التي يتناولها الناس بشيء من الاستخفاف على أنها من الظواهر الكونية العجيبة، إلا أن رسول الله صل الله عليه و سلم نبهنا و حذرنا أن خسوف القمر هو تخويف من الله عز و جل لنا قال رسول الله صل الله عليه و سلم: «إن الشمس و القمر آيتان من آيات الله لا ينكسفان لموت أحد و لا لحياته و لكن الله تعالى يخوف بها عباده» [رواه البخاري] لذلك يجب أن نأخذ من الحيطة و الحذر و نجتهد في العبادة حتى يرفع الله عنا مقته و غضبه و ذلك عن طريق الصلاة كما علمنا النبي، و فيما يلي سوف نتناول بالشرح و التفصيل طريقة صلاة خسوف القمر و الأحكام الخاصة بها.

طريقة صلاة خسوف القمر

صلاة الخسوف صلاة جهرية بلا أذان أو إقامة ينادى عليها الصلاة جامعة و تسن الخطبة بعدها، و هي ركعتان و يسن فيها أن تكون الركعة الأولى أطول من الركعة الثانية و يستحب في صلاة الخسوف التطويل لما ورد في حديث أبي موسى الأشعري قال: خسفت الشمس فقام النبي صل الله عليه و سلم فزعًا يخشى أن تكون الساعة فأتى المسجد فصلى بأطول قيام و ركوع و سجود رأيته قط يفعله. [رواه البخاري] و طريقة صلاة الخسوف كما وردت في حديث عائشة أم المؤمنين لما سألت عن صلاة الخسوف قالت: "كسفت الشمس فرجع ضحى فمر رسول الله صل الله عليه و سلم بين ظهراني الحُجَر ثم قام فصلى و قام الناس وراءه فقام قيامًا طويلًا ثم ركع ركوعًا طويلًا ثم رفع فقام قيامًا طويلًا و هو دون القيام الأول ثم ركع ركوعًا و هو دون الركوع الأول ثم رفع فسجد سجودًا طويلًا، ثم قام فقام قيامًا طويلًا و هو دون القيام الأول ثم ركع ركوعًا طويلًا و هو دون الركوع الأول ثم قام قيامًا طويلًا و هو دون القيام الأول ثم ركع ركوعًا طويلًا و هو دون الركوع الأول ثم سجد و هو دون السجود الأول ثم انصرف" [متفق عليه]

ماذا يفعل المسلم وقت الخسوف

أمرنا رسول الله صل الله عليه و سلم عند البلاء أو المصيبة أن نتجه إلى الله تعالى بفعل الصالحات التي ترفع عنا هذا البلاء و ذلك مثل الصلاة والاستغفار و غيرها من الأعمال الصالحة التي سوف نتناولها بالتفصيل.

الصلاة

قال الله تعالى {وَاسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلَّا عَلَى الْخَاشِعِينَ} [البقرة:45]، و هي أول ما يتجه إليه المسلم لرفع الحزن و البلاء و كل ما يتسبب في جلب الشر، عن ابن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صل الله عليه و سلم قال: «إن الشمس و القمر لا يخسفان لموت أحد و لا لحياته و لكنهما آيتان من آيات الله فإذا رأيتموها فصلوا» [رواه البخاري].

الدعاء

و هو بالتوسل إلى الله تعالى أن يرفع عن المسلمين أي شر أو حزن قد يصيبهم، فيرفع اليدين في الدعاء و يكبر و يهلل و يحمد الله، قال الله تعالى: {وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ} [البقرة:186]، و قال رسول الله صل الله عليه و سلم: «إن الشمس و القمر آيتان من آيات الله لا ينكسفان لموت أحد و لا لحياته فإذا رأيتموهما فادعوا و صلوا حتى ينجلي» [رواه البخاري].

الذكر والاستغفار

و ذلك عن طريق تكرار الذكر والاستغفار للتقرب إلى الله عز وجل كما أمرنا النبي صلوات الله و سلامه عليه، عن أبي موسى الأشعري قال: خسفت الشمس فقام النبي صل الله عليه و سلم فزعًا يخشى أن تكون الساعة فأتى المسجد فصلى بأطول قيام و ركوع و سجود رأيته قط يفعله و قال: «هذه الآيات التي يرسل الله لا تكون لموت أحد و لا لحياته و لكن يخوف الله به عباده فإذا رأيتم شيئًا من ذلك فافزعوا إلى ذكره و دعائه و استغفاره» [رواه البخاري].

الصدقة

الصدقة نجاة المسلم من الهلاك ترفع البلاء و تطفئ غضب الله سبحانه و تعالى قال رسول الله صل الله عليه و سلم: «الصدقة تطفئ غضب الرب و تدفع ميتة السوء» [رواه الترمذي]، و قد أمرنا بها رسول الله في حالة الخسوف فقال: «إن الشمس و القمر آيتان من آيات الله لا يخسفان لموت أحد و لا لحياته فإذا رأيتم ذلك .... فصلوا و تصدقوا» [رواه مسلم].

طريقة صلاة خسوف القمر
Facebook Twitter Google
147مرات القراءة