اذهب إلى: تصفح، ابحث

طريقة صناعة العطور

التاريخ آخر تحديث  2020-10-10 07:24:31
الكاتب

طريقة صناعة العطور

تُعد العطور من الهدايا الكلاسيكية المفضلة للرجال والنساء، إلا أنها غالبًا ما تكون غالية الثمن، ولذلك يلجأ البعض إلى تحضيرها في المنزل، وبالتالي سيكون للفرد القدرة على التحكم ومزج الروائح التي يحبها وصنع العطر الذي يناسب ذوقه ويميزه عن غيره، ويتناول المقال طريقة صناعة العطور، وأهم الخطوات التي يجب اتباعها.

طريقة صناعة العطور قديمًا

اشتهرت الجزيرة العربية منذ القدم بصناعة العطور الرائعة، فقد كان الجزء الجنوبي يمتلك تربة خصبة زُرعت فيها أشجار اللبان والمرّ، وكان حرق البخور والتطيب بالعطر من العادات الدينية المحببة، أما صانع العطور فكانت مهنة مرموقة وفريدة، وقد اشتهر بهذه المهنة الطيبة أبو طالب بن عبد المطلب عم الرسول صلى الله عليه وسلم، ومع تقدم علم الكيمياء وعلم النبات في العالم الإسلامي، زاد الاهتمام بهذه الصناعة وتميز سوق عكاظ وسوق صنعاء ببيع أجود أنواع العطور.

كيفية صناعة العطور

  • يتكون أي عطر من مجموعة من الروائح توضع في عدة مستويات، المستوى الأعلى وهو الذي يشمه الشخص أولًا عندما يرش العطر على الجلد إلا أنه يزول خلال مدة صغيرة تستغرق 10 دقائق فقط، ومن روائح هذا المستوى الريحان والليمون وإكليل الجبل والبرتقال الحلو.
  • أما المستوى الأوسط وهو الذي يظهر بعد اختفاء روائح المستوى الأعلى وإليه ينتمي نوع العطر سواء شرقي أو خشبي أو غيره؛ ويشمل الكاموميل والياسمين والقرنفل والقرفة وجوزة الطيب والورد، أما روائح المستوى الأساسي فهي التي تميز عطر عن غيره وتتنوع ما بين خشب الأرز والزنجبيل والفانيليا والصندل والصنوبر.
  • ويتم ترتيب هذه الروائح بنسب معينة في زجاجة العطر، حيث تُضاف روائح المستوى الأساسي أولًا بنسبة 20%، وبعدها روائح المستوى الأوسط بنسبة 50%، وأخيرًا روائح المستوى الأعلى بنسبة 30%.

خامات صناعة العطور

هناك عدد من الخامات الأساسية اللازمة لصناعة أي عطر، ومن ضمن هذه الخامات:

الزيوت العطرية

تُعد الزيوت العطرية من الخامات الأساسية عند صناعة العطور وتركيبها، وهناك عدد من الزيوت العطرية ذات الروائح الخلابة التي يمكن من خلالها صناعة العطر مثل زيت الليمون العطري، وزيت اللافندر، وزيت الروزماري، وزيت النعناع، والياسمين، وزيت الأرز العطري، وغيرهم، ومن المهم عند شراء هذه الزيوت التأكد من أنها طبيعية، لأن الزيوت الصناعية غالبًا تكون ذات تأثير ضار على صحة الإنسان.

المذيبات

وهي من المواد اللازمة لصناعة العطر، ويُعد الكحول الإيثيلي النقي هو المذيب الأكثر استخدامًا، ويكون تركيزه حوالي 99%، ومن الضروري الاهتمام بدرجة نقاء الكحول المستخدم لأنه يؤثر على جودة العطر المصنوع.

المثبتات

تأتي أهمية المثبتات لتقليل نسبة التطاير في الزيت العطري والاحتفاظ برائحته لأطول فترة ممكنة، ويُمكن شراء المثبتات الصناعية من محلات صناعة العطور، أو استخدام مثبت طبيعي مثل شمع العسل، أو بديل صناعي كالجلسرين، ومن المهم التأكد من عدم وجود أي حساسية لاستخدام هذه المثبتات على الجلد.

أوعية زجاجية للتعبئة

من الأفضل عند شراء الأوعية الزجاجية لحفظ المنتج العطري النهائي اختيار زجاج معتم اللون، حيث ينصح المختصون به لأنه يعمل على حماية العطر وباقي المكونات من الضوء الذي قد يسبب تقليل فترة صلاحية العطر، أما في حالة استخدام زجاجات شفافة أو ملونة فيجب الاحتفاظ بها في مكان معتم غير معرض للضوء، كما يجب التأكد من عدم استخدام الأوعية الزجاجية المخصصة للعطر من قبل، وذلك لضمان عدم انتقال الروائح وامتزاجها، وهو ما يؤدي إلى إفساد العطر.

طريقة صناعة العطور

تُعد الزيوت العطرية وسيلة ممتازة لصناعة العطر، وذلك لأنها مستمدة من الطبيعة ولا تحتوي على أي مواد كيميائية بعكس المواد المعطرة الصناعية، وبالتالي يمكن استخدامها بطريقة آمنة دون الخوف على البشرة، وهي أيضًا متوفرة بعدد من الروائح المميزة والجميلة التي تناسب جميع الأذواق، ويمكن صناعة العطور من هذه الزيوت باتباع الخطوات التالية:

  • إضافة الرائحة الأساسية: ويمثل زيت اللوز الحلو، أو زيت بذرة العنب، زيت الجريب فروت، وكذلك زيت الورد والبرتقال الحلو خيارات ممتازة لهذه الخطوة، ويجب أن تتراوح نسبة هذه الرائحة في العطر ما بين 5% إلى 20%.
  • إضافة الرائحة الوسطى: والتي تمثل الرائحة الأكثر ثباتًا ويمكن اختيار الزيت العطري المستخرج من الورود المفضلة كالياسمين واللافندر والفل وغيرهم، كذلك يمكن تجربة زيت الزنجبيل العطري أو الليمون فهي لها روائح منعشة، ويكون هذا الزيت بنسبة من 50% إلى 80%.
  • إضافة الرائحة العليا: وهي التي تظهر في البداية وتستمر لمدة قصيرة ثم تتلاشى، ويُفضل الكثيرون إضافة رائحة الفواكه أو زيت النعناع أو زيت خشب الأرز العطري ومن الممكن تجربة أي روائح أخرى، وتكون نسبتها ما بين 5% حتى 20% بحسب التفضيل الشخصي.
  • تجربة العطور مع بعضها: تعتبر خطوة ضرورية للحصول على المزيج المناسب، وتتم عن طريق تجربة عدد من الزيوت العطرية المختلفة حتى الوصول إلى الرائحة المطلوبة، سواء كانت مزيج من العطور الخشبية أو الزهور والفواكه.
  • إضافة الكحول أو المذيب: يفيد إضافة الكحول في تثبيت العطر لساعات، وتعتمد نسبة الكحول المضافة على حجم العبوة، فمثلًا 60 قطرة من الزيوت العطرية يُضاف إليها حوالي 88 مل من الكحول وحتى 120 مل، أما 30 قطرة من مزيج الزيوت العطرية يُضاف إليها من 30 حتى 60 مل من الكحول.
  • رج المحتويات في الزجاجة: ويُفضل تخزين العطر لمدة شهر على الأقل في مكان بعيد عن الضوء، فكلما كان العطر أقدم كلما كانت رائحته أقوى وأجمل.
مرات القراءة 50 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018