اذهب إلى: تصفح، ابحث

طريقة عمل مدونة

التاريخ آخر تحديث  2020-07-07 10:52:45
الكاتب

طريقة عمل مدونة

ما هي المدونة

كانت المدونة عبارة عن يوميّات شخصيّة يُشاركها الأشخاص عبر الإنترنت، وتعود إلى عام 1994، وفيها يمكن لصاحبها التّحدّث عن حياته اليوميّة أو مشاركة الأشياء التي يقوم بها، لكن عندما رأى النّاس أنّها فرصة لإيصال أيّ معلومات بطريقة جديدة، بدأ التّدوين كما هو عليه الآن، واليوم هناك أكثر من 600 مليون مدوّنة على الويب. تعني المدوّنة اليوم باختصار مجلّة على الإنترنت، أو موقع إعلاميّ يعرض المعلومات بترتيب زمنيّ عكسيّ، أي أنّ المشاكات الأحدث هي من تظهر أوّلًا، وهي منصّة يشارك فيها كاتب أو مجموعة من الكُتّاب وجهات نظرهم حول موضوع يهمّهم. [١]

الغرض من المدونة

هناك العديد من الأسباب لبدء مدوّنة شخصيّة، وهناك عدد قليل فقط من المدوّنات القويّة لتدوين الأعمال، والتّدوين للأعمال أو المشاريع أو أيِّ شيء آخر، قد يجلب المال للمدوّن إن كان هو الهدف من التّدوين، لكن عليه أن يحصل على ترتيب عالٍ في Google SERPs، أمّا إذا كانت المدوّنة لشركة تجاريّة، فإنّ غرض التّدوين يكون للوصول إلى المُستهلكين وجذب انتباههم، وبدون التّدوين سيظلُّ موقع الويب غير مرئيّ، أمّا تشغيل المدوّنة سيجعل من الممكن البحث عنه والتّنافس مع التّجّار الآخرين؛ لذا فإنّ الغرض الرّئيسيّ من المدونة هو الاتّصال بالجمهور ذي الصّلة بالنّشاط التّجاريّ.


غرض المدوّنة الآخر هو تعزيز حركة المرور وإرسال العملاء المحتملين إلى الموقع، وكلّما زاد تواتر مشاركات المدوّنة وتحسينها، زادت فرص اكتشاف موقع الويب وزيارته من قبل الجمهور المستهدف، ممّا يعني أنّ المدوّنة أداة فعّالة لإنشاء قوائم العملاء المحتملين، لكن لا ينبغي أن يُبرز المدوّن سُلطته لبناء علامته التّجاريّة، بل يجب استخدام المعرفة المتخصّصة لإنشاء مشاركات غنيّة بالمعلومات وجذّابة، وهكذا ستُبنى ثقة بين الجمهور والمدوّن؛ فالمدوّنات الرّائعة تجعل العمل يبدو أكثر مصداقيّة، وهو أمر مهمّ خصوصًا إذا كانت العلامة التّجاريّة لا تزال حديثة، وغير معروفة إلى حدٍّ ما، وتضمن زيادة للحضور وفرض السّلطة في نفس الوقت. [٢]

الفرق بين المدونة والموقع الإلكتروني

المدوّنات نوع من أنواع مواقع الويب، والفرق الوحيد هو أنّ المدوّنات لديها محتوى محدَّث بشكل متكرّر، وتميل مواقع الويب إلى أن تكون أكثر ثباتًا بكثير، ومنظّمة في صفحات، ويمكن أن تكون المدونة موقع ويب بمفردها أو جزءًا من موقع أكبر، وتُستَخدَم المدوّنات في البداية لإنشاء المجلّات الشّخصيّة عبر الإنترنت، لكن بمجرّد أن تُحقّق جمهورًا ثابتًا، تبد الشّركات في الاستفادة منها، كما أنّ الشّركات الآن بدأت في استخدام المدونات لإبقاء عملائها على اطّلاع دائم بالأحداث وتحديثات المنتجات، ولإبقاء المُستخدمين منغمسين في مواضيع الشّركة.


فيما يتعلّق بالمحتوى، يحتوي موقع الويب على صفحات، مقسّمة إلى فئات مختلفة بناءً على محتواها، على سبيل المثال، يمكن أن تحتوي صفحة واحدة في الصّفحة الرّئيسيّة على معلومات عامّة حول المؤسّسة، وتحتوي صفحة أخرى على قائمة وأوصاف المنتجات والخدمات، وأخرى تسرُدُ معلومات الاتصال أو نموذج رسائل البريد الإلكترونيّ، من ناحية أخرى، يكون محتوى المدوّنات حديثًا ومن منظور فريد، ومن المفترض أن تكون قراءات صغيرة، ويمكن أن تتكوّن من واحدة أو مجموعة من الوسائط، مثل مقالة نصّيّة، أو صورًا أو رسومًا بيانيّة، أو مقاطع فيديو، أو ملفّات صوتيّة. [٣]

طريقة إنشاء مدونة

يبدو البدء في عمل مدوّنة أمرًا صعبًا، لكن في لواقع يمكن إنشاء مدوّنة والبدء في التّدوين بأقلّ من 20 دقيقة، لكنّ الأمر لن يخلو من الأخطاء في بدايته، والفقرات التّالية توضّح خطوات العمل: [٤]

  • اختيار اسم مدونة ومن الأفضل أن يصف المحتوى الذي ستقدّمه.
  • تسجيل المدوّنة واستضافتها على الإنترنت.
  • اختيار قالب لتخصيص المدونة وتعديله.
  • كتابة ونشر المشاركة الأولى.
  • الترويج للمدونة؛ للحصول على المزيد من النّاس لقراءة المدونة.
  • اختيار عدّة طُرق للكسب من المدونة.

اختيار اسم المدونة

الخطوة الأولى لإيجاد اسم مدوّنة جيّد هي اختيار الموضوع، وإذا لم يُحدّد بَعد، يوجد الكثير من الطّرق للعثور على موضوع مدونة جيّد، وأشهر المدوّنات تتحدّث عن الهوايات والشّغف، وتجارب الحياة، والتّدوين الشّخصيّ. عند التّدوين عن موضوع واحد يجب تضمين هذا الموضوع في العنوان، مثلًا مدوّنة طبخ يجب أن تحتوي كلمات مثل طعام أو وصفات أو وجبات، أمّا إذا كانت شخصيّة فيجب أن يتضمّن العنوان اسم المدوّن.

نشر المدوّنة على الإنترنت

بعد اختيار الاسم، حان الوقت لنشر المدوّنة عبر الإنترنت، ويحتاج هذا شيئين هما استضافة المدوّنات وبرامج التّدوين، ويأتيان معًا. مضيف المدونة هو شركة تقوم بتخزين جميع الملفّات الخاصّة بالمدونة وتسليمها للمستخدم عندما يكتب اسم مدونته، ويحتاج إنشاء المدونة مضيفًا قبل إنشاءها، وأكثر برامج التدوين شيوعًا والأسهل للتّخصيص والاستخدام هي وورد بريس، ومن أشهر وأفضل شركات الاستضافة هي بلوهوست، التي تقدّم العديد من الميّزات للمدوّن.

تخصيص المدونة

عند تسجيل لدخول إلى المدون يبدأ العمل على تصميمها، وكلُّ شخص لديه فكرة مختلفة عن الكيفيّة التي يريد أن تظهر بها مدونته، ويمكن تغيير تصميم االمدونة على ووردبريس بنقرات قليلة، تُعرف تخطيطات المدونة باسم (السّمات)، وموضوع المدونة هو من يتحكّم في تصميم المدونة بالكامل، وهناك آلاف من السّمات التي يمكن الاختيار من بينها مجّانًا، وتنشيطه للحصول على مظهر جديد للمدونة، وهناك الكثير من التّخصيصات التي يجب العمل عليها قبل البدء بالتّدوين.

التّرويج للمدونة

بعد إنشاء محتوى المدونة يحتاج المدوّن إلى نشره، ويحتاج التّرويج إلى قضاء بعض الوقت، واتّباع عدد من استراتيجيّات التّرويج، مثل:

  • الدّائرة الدّاخليّة: تنبيه المعارف والأصدقاء والعائلة إلى المدونة، وتشجيعهم أن يصبحوا متابعين للمدونة، ونشرها بين معارفهم.
  • منصّات التّواصل الاجتماعيّ: نشرُ كلّ تدوينة جديدة على حسابات وسائل التّواصل الاجتماعيّ، ومشركة روابطها على هذه الحسابات.
  • التّعليق على المدونات الأخرى: البحث عن مدوّنات أخرى تتحدّث عن مواضيع مشابهة لموضوع المدونة، والمشاركة فيها طريقة فعّالة لجذب متابعين جُدد، وتسمح الكثير من المدونات بمشاركة روابط المدوّنة.
  • التّفاعل مع القرّاء: يجب على المدوّن التّفاعل مع جميع الآراء التي يعرضها الزّوّار على منشورات وسائل التّواصل الاجتماعيّ أو على المدوّنة، وعندما يكون من الواضح أنّ المدوّن يهتمّ بمجتمعه وقرّائه، يتشجّعون للعودة مرّة أخرى.
  • إنشاء قائمة بريد إلكترونيّ: عند جمعِ عناوين البريد الإلكترونيّ للزّوّار، يمكن إشعرهم عند نشر مواضيع جديدة، وهذا لا يمنح المزيد من الزّوّار وحسب، بل يتيح يضًا بناء علاقة وثيقة معهم.

المراجع

  1. ما هي المدونة؟ firstsiteguide تم الاطلاع بتريخ 2-7-2020
  2. ما هي المدونة؟ firstsiteguide تم الاطلاع بتريخ 2-7-2020
  3. كيف تختلف المدونة عن موقع الويب؟ growthmarketingpro تم الاطلاع بتاريخ 2-7-2020
  4. كيفية بدء مدونة في عام 2020 theblogstarter تم الاطلاع بتاريخ 2-7-2020
مرات القراءة 300 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018