اذهب إلى: تصفح، ابحث
ظواهر اجتماعية

ظاهرة الفقر مشكلات و حلول

محتويات المقال

ظاهرة الفقر مشكلات و حلول

تعريف الفقر:

الفقر هي الحالة التي يكون فيها الأشخاص يعانون من الحصول على حاجاتهم الأساسية، مثل الغذاء، الماء، الملبس، المأوى، التعليم، الصحة، ويرى معظم الأشخاص أن الفقر هو أن لا يكون لديهم المال ولا قدرة لهم على الحصول عليه، أو عدم امتلاكهم للمواد الضرورية لتأسيس الحياة، والفقر واحد من أكبر المشكلات التي تواجهها المجتمعات النامية ومجتمعنا العربي خصوصًا؛ حيث إنه بسبب الفقر تنتشر الجرائم ويتدهور الاقتصاد والقوى العاملة وتقل مصادر الثروة إذا لم تُستخدم.

ما أسباب الفقر؟

  1. عدم وجود فرص وظيفية عادلة لأفراد المجتمع كافة؛ مما قد ينتج عنه نقصان في مصادر الدخل داخل الأسرة الواحدة.
  2. وجود ظاهرة الأمية والجهل؛ مما قد يؤدي إلى عدم وجود فرص عمل مناسبة لأن الفقراء غير مؤهلين.
  3. العوامل النفسية التي قد تنتج لوجود بعض المشكلات في المنزل أو خلل في التربية.
  4. الاعتماد على رب الأسرة فقط للحصول على الاحتياجات الضرورية وإن حدث له أي مشكلة صحية أو وفاة، فإن أفراد الأسرة كلهم يصبحون فريسة الفقر.
  5. ارتفاع الأسعار والغلاة وعدم قدرة الأفراد على شراء الاحتياجات الأساسية، والإيفاء بمستلزماتهم الضرورية.
  6. الحروب التي قد تحدث في منطقة معينة؛ مما يتسبب في تشريد السكان ونهب أموالهم وثرواتهم، والبحث عن مناطق أخرى.
  7. الاكتظاظ السكاني؛ حيث تعيش مجموعة من السكان في منطقة صغيرة يتنافسون على الموارد المتاحة مثل الغذاء والماء.
  8. عدم العدالة في تقسيم الأدوار بين الرجل والمرأة والحصول على الرواتب المتكافئة، قد نكون في القرن الواحد والعشرين؛ ولكن ما زالت المرأة تعاني من الاضطهاد، وهي طرف أساسٌ في الأسرة والمجتمع.
  9. عدم المساواة في توزيع الثروة بين المناطق المختلفة، والتركيز على المدن أكثر من التركيز على القرى المحيطة.
  10. الأسباب الطبيعية مثل الزلازل والفيضانات؛ حيث يمكن للناس أن يفقدوا منازلهم وأعمالهم بسبب الكوارث البيئية.

ما تأثير الفقر؟

  1. يعد الفقر قصة كفاح طويلة للأشخاص الفقراء؛ حيث يختبرون عدة أوضاع صعبة ومعاناة في حياتهم؛ حيث تتفكك الأسرة، وبسبب الفقر قد ينهي بعضهم حياته بالانتحار.
  2. المشكلات الصحية وعدم القدرة على إيجاد ثمن العلاج؛ مما قد ينتج مزيدًا من الأمراض، وقد تصل في بعض الحالات إلى الوفاة.
  3. عدم الحصول على الكفاية من الغذاء والمياه وهما أهم الموارد التي يعيش عليها الإنسان، وفي غيابهما لا يبقى للفرد أي فرصة للحياة.
  4. عدم القدرة على الاستمتاع بالحياة والشعور بالتعاسة والمشاعر السلبية من إحباط وتوتر وحزن وأسى.
  5. الافتقار إلى السلام والطمأنينة لانشغال الفقراء بما سيحدث في الغد وكيف سيعيشون حياتهم.
  6. الجرائم المتعددة من السرقة والنهب والقتل والانتحار وغيرهم، حيث إن إرتفاع معدلات الجريمة مرتبط ارتباطًا كبيرًا بمشكلة الفقر، وهذا ما دلت عليه الإحصائيات عن المجتمعات النامية والفقيرة.

كيف يمكن علاج مشكلة الفقر في العالم العربي؟

  1. نشر الوعي بين الفقراء بأهمية إيجاد حل لمشكلة الفقر عمليًّا، وتحسين الصلة بالله سبحانه وتعالى لقوله تعالى (( إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ)).
  2. أداء الزكاة، حيث تؤخذ من الأغنياء وتسلم للفقراء، وتوكيل أشخاص ذوي ثقة (والعاملين عليها) لضمان التسليم.
  3. تشجيع الأغنياء على القيام بمشاريع الوقف الخيري؛ حيث إنها من أكثر المشاريع التي تساعد على حل بعض من مشكلات الفقر.
  4. القضاء على ظاهرة الفساد الإداري، من سرقة ورشوة وإختلاس في المؤسسات كافة، وتنفيذ القوانين المنظمة لذلك بكل صدق وشفافية، وعلى كل من تسوّل له نفسه بارتكاب الجرائم المالية.
  5. توفير فرص العمل المختلفة للشباب والشابات بما يناسب تخصصاتهم، وتحفيزهم بالرواتب المجزية التي تناسب مجهوداتهم المبذولة.
  6. مساعدة الشباب في عمل مشاريع خاصة بهم بتقديم التمويل أو متابعة تحويل أفكارهم الإبداعية إلى مشاريع استثمارية تدر أرباحًا
  7. دعم مشاريع الإسكان الخيري لتوفير المأوى للفقراء في مناطق مختلفة.
  8. توفير فرص عمل للفقراء بعد تدريبهم وتأهيلهم بما يناسب تلك الفرص.
  9. دعم تعليم الفقراء مجانًا وخاصة الأطفال والسعي إلى توفير وجبات الإفطار لهم وإعداد الحقائب المدرسية.
  10. أن تكون هناك حملات تبرع بصورة مستمرة، تساعد على دعم المشاريع والمؤسسات الخيرية لمساعدة الفقراء.
  11. تأهيل الأسرة بأن تكون منتجة، ولها قدرة على تحصيل رزقها بنفسها.
ظاهرة الفقر مشكلات و حلول
Facebook Twitter Google
347مرات القراءة