اذهب إلى: تصفح، ابحث
قضايا اسرية

ظاهرة الكذب عند الأطفال

محتويات المقال

ظاهرة الكذب عند الأطفال

أسباب تجعل الأطفال يكذبون

من أهم الصفات التي يسعى الوالدان إلى غرسها في أطفالهما هي الصدق، وهي صفة مرغوبة للجميع بلا استثناء، والكذب واحدة من أكثر العادات المنفرة؛ لذا عندما يأتي يوم ويبدأ الطفل يكذب ويكرر كذباته، فيجب التوقف هنا ومعرفة ما الأسباب التي تجعل الأطفال يكذبون:

  1. يكذب الطفل لأنه يريد أن يحمي نفسه من أي نوع من الاحباط الذي قد يسببه له الآخرون، خاصة الوالدين، ومحاولة تجنب العقاب أو ما قد يلحق به إذا قال الحقيقة كاملة.
  2. إذا رأى الطفل أن أحد الأشخاص الذي هو قدوته أو معجب به، سواء كان الوالدين أو غيرهما يكذب؛ فإنه قد ينتهج هذا النهج في سلوكه؛ لذا من أسهل الأسباب التي تؤدي إلى الكذب عند الأطفال هي كذب قدواته ومرشديه.
  3. يكذب بعض الأطفال أحيانًا حتى يحافظوا على الصورة المثالية التي وُضعت لهم، فهم قد يكونون الأفضل في شيء ما، ولا يريدون لهذه الصورة أن تنكسر أمام أعين محبيهم.
  4. قد يضطر الأطفال للكذب حتى يحصلوا على ما يريدون وما يرغبون، فربما هدايا أو ألعاب أو جوائز أو مكافآت أو أي شيء قيّم بالنسبة لهم.
  5. ولأن الأطفال في سن لا يدركون فيها كثيرًا من الأمور؛ فقد يضطرون أن يكذبوا حتى لا يتعاملوا مع الأمور المؤلمة في حياتهم والتي قد تؤذي مشاعرهم، تلك الأمور محفورة في ذكرياتهم، ربما توفي فجأة شخص عزيز عليهم كأحد الوالدين أو أي شخص قريب منهم، ويرفض الطفل كلية أن يصدق أن ذاك الشخص قد ذهب من حياته.

طرق لمعالجة الكذب عن الأطفال

  1. تحرّى الأسباب التي دفعت طفلك للكذب، لا تركز على الكذبة نفسها؛ بل انظر إلى ما وراءها؛ لأن الأطفال دائمًا يفعلون أي شيء بدافع، واجعل هذا مسؤوليتك.
  2. تحدث مع طفلك كأنه شخص مدرك لسلوكه وعامله بعقلانية، فليس هناك فرق كبير بين الأطفال والكبار، فالكبار كانوا أطفالًا قبل هذا؛ لذا سيكون من السهل تفهم الطفل الذي يكذب.
  3. تفهم حاجة الأطفال إلى الكذب أحيانًا لكي يجعلك تنتبه لوجودهم؛ لذلك حاول أن تشبعهم من هذا الجانب، كن قريبًا منهم وأشعرهم بالاهتمام والحنان ومشاعر الحب لهم،اجعل طفلك من أهم أولوياتك في الحياة ولا تنشغل عنه بأعمالك الأخرى.
  4. حاول أن تتفهم مشاعر الطفل التي يظن أنها معقدة، والتي يحاول إخفاءها ضمن قناع الكذب بحجة أنه لا يستطيع أن يعبّر عنها؛ لذلك لاحظ لغة جسده، من تعابير وجهه وحركة يديه ومستوى طاقته ونشاطه، هل يقول الحقيقة أم يحاول أن يخفي شيئًا وينتظرك تلاحظه.
  5. على طفلك أن يدرك أهمية قول الحقيقة من خلال أقوالك وتصرفاتك، وأعطه الأسباب الكافية لأهمية ذلك.
  6. استمع لطفلك دائمًا قبل أن تقوم بأي استجابة تجاه سلوك الكذب، دعه يتحدث كثيرًا بكل شيء وحاول التقاط أهم النقاط، وأخبره بأنك تتفهم لماذا هو يكذب، وأعد على مسامعه الأسباب الداعية للكذب، ووضّح له أنه كان من الأجدر له أن يقول الصدق للأسباب المقنعة كذا وكذا واشرحها له.
  7. عليك أن تفرّق بين شخصية الطفل نفسه، وسلوك الكذب، تعامل مع الكذب فقط إذا اكتشفت أن ابنك يكذب، ولا تدعُه بالكاذب حتى لا تغلق شخصيته ضمن نطاق الكذب فقط، حتى لا يؤثر ذلك في حياته كلها.

كيف يمكن تشجيع الصدق عند الأطفال؟

  1. علّم طفلك ما الصدق واشرحه له، ووضح له ما الشخصية الصادقة وأهميتها، افتح حوارًا مع طفلك بخصوص الصدق وفوائده والكذب ومضاره.
  2. اطلب من طفلك الصدق، واجعله يعلم أن الصدق عادة مرغوبة، وأعطه الأمان بعدم عقابه عندما يتحدث بالصدق، ولا تستخدم أي نوع من أساليب التهديد والوعيد في حال لو كذب، فإنها لا تجني شيئًا سوى مزيد من الكذب.
  3. اترك لطفلك دائمًا الفرصة لتبرير أقواله وأفعاله، وناقشه حول تلك الأمور بعقلانية وحمّله مسؤولية كلماته وشارك معه تلك المسؤولية بمرح.
  4. كن أنت دائمًا القدوة للصدق، واجعل الطفل يلاحظ مدى صدقك.
  5. كن حساسًا لأي موقف يشرح الصدق والكذب، سواء كان حدثًا في الأسرة أم مع عامة الأشخاص أم في المدرسة أم في التلفاز، وافتح مجالًا للنقاش حول ذلك الحدث بعينه حتى يفهم الطفل معنى الصدق والكذب في مختلف المواقع.
ظاهرة الكذب عند الأطفال
Facebook Twitter Google
190مرات القراءة