اذهب إلى: تصفح، ابحث

عادات وتقاليد فرنسا

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 24 / 03 / 2019
الكاتب أيمن سليمان

عادات وتقاليد فرنسا

الجمهورية الفرنسية

فرنسا بلد أوروبية متقدمة، مشهورة بالسياحة فيها، حيث يزورها سنويًا ملايين السياح من جميع بلاد العالم، لرؤية برج إيفل وقوس النصر وزيارة متحف اللوفر والتسوق في الشانزليزيه، وغيرها من أشهر المعالم السياحة في العالم، ولكن أغلب السياح لا يتمتعون بالجزء الآخر من فرنسا، وهو الجزء الخاص بشعبها وتقاليدهم وعاداتهم ومهرجاناتهم السنوية، وهذا المقال يقدم مجموعة من عادات وتقاليد فرنسا ليستمتع بالجمال والرونق الفرنسي جميع السياح العرب.

عادات وتقاليد فرنسا الاجتماعية

عند التعامل مع الأصدقاء أو الغرباء أو مع السياح، يتبع الشعب الفرنسي بعض العادات الجميلة، من أهم ما يلي:

  • التصافح باليد كأحد أهم أشكال التحية بين الناس.
  • احترام الخصوصية الفردية، كما لا يسمح الشعب الفرنسي لأي شخص بالتعدي على حريته الشخصية وخصوصيته.
  • عند تقبيل الأصدقاء المقربين كتحية استقبال أو وداع، يقبل الشعب الفرنسي قبلتين فقط، واحدة على الخد اليمين وأخرى على اليسار، وتكون القبلة خفيفة ومتبادلة.
  • بين أفراد الأسرة الواحدة أو الأصدقاء المقربين تكون المناداة بالاسم الأول للشخص، بينما المناداة بين الغرباء تكون باسم العائلة مرفقًا بكلمة "سيد" أو "سيدة" أو "أنسة" أو غيرها من الكلمات التي تدل على الاحترام في التعاملات الاجتماعية.
  • عند دخول مكان أو متجر يجب قول "صباح الخير" أو "مساء الخير" بالفرنسية بحسب توقيت اليوم، وقول "الوداع" عند المغادرة.
  • من عادات والتقاليد فرنسا هو التهذيب عند الكلام، والإشارة لكل شخص بحسب مكانته وسنه، والتهذيب العام في التعامل بين البشر.

عادات وتقاليد فرنسا عند التعامل مع السيدات

الشعب الفرنسي من أرقى الشعوب في التعامل مع السيدات والفتيات، فهم معروفين بعشقهم للجمال والرومانسية والرقة، ولذلك كثيرًا ما يقوم الشباب من أجل أن تجلس امرأة في المواصلات العامة، أو يفتحون الباب للفتاة أو السيدة عند دخولها وخروجها، يساعدون الفتاة للجلوس على مقعد المطعم، كما يمنحون النساء حرية وخصوصية كبيرة، ولا يوجد شاب قادر على التحرش بفتاة في الشارع لأنها جريمة اجتماعية كبيرة، وإن كان الشاب يريد إعجاب فتاة، فإنه سيقوم بقول بعض الكلمات الرقيقة بهدوء أو تقديم وردة لها.

عادات وتقاليد فرنسا داخل المطعم وآداب الطعام

الشعب الفرنسي ذواق بطبعه، ويمتلكون واحد من أشهر المطابخ العالمية، وهم معروفين بتقديم أشهى الأطباق واستخدام التقنيات الحديثة في الطبخ وعمل الصلصات، ولكنهم أيضًا يمتلكون عادات وتقاليد فيما يخص التعامل داخل المطعم لأنهم يحترمون القائمين على المطعم والطهاة، فيرتدون ملابس أنيقة إن كانوا على موعد في مطعم، ويصلون في الوقت المحدد بحسب حجز موعد العشاء أو الغذاء في المطعم، قد يتأخرون عشر دقائق بدون تقديم سبب للتأخر بل يقدمون اعتذار عن التأخير فقط، ولكنهم يقدمون عذر سابق إن كانوا سيتأخرون أكثر من عشر دقائق، والزهور من الهدايا الرئيسية التي تُقدم لصاحب فكرة العشاء، ووجبة الفطور هي أهم وجبة باليوم وتتكون عادة من كعك حلو أو كرواسون مع القهوة، أما عن عادات وتقاليد فرنسا فيما يخص آداب الطعام فهي كمل يلي:

  • استخدام الشوكة باليد اليسرى أما السكين في اليد اليمنى، والحساء يُشرب بالملعقة في اليد اليمنى أولًا.
  • إن كان هناك مضيف أو شخص قام بالدعوة على العشاء، فيجب أن يقول أولًا "بصحتك" أو "وجبة شهية" بالفرنسية قبل أن يبدأ الجميع بالأكل.
  • عند الجلوس على الطاولة يجب أن تكون اليدين مرئيتين فوق الطاولة، مع عدم وضع المرفقين فوق الطاولة.
  • لا يجب إمساك الطعام باليد، وحتى الفاكهة يجب أن تُقطع بالشوكة أو السكين قبل تناولها، فلا يجب تناول قطعة كبيرة في مرة واحدة.
  • مراعاة طلب كمية كافية من الطعام لتناول الطبق كله، حتى لا يتبقى طعام في الطبق ويُهدر.
  • عادة ما يكون هناك نظام بالجلوس على الطاولات الفرنسية، سواء في المنازل أو في المطاعم، ولذلك لا يجب الجلوس بشكل عشوائي بل الجلوس في المكان الصحيح بحسب رغبة المُضيف.

تقديم الهدايا في عادات وتقاليد فرنسا

لا يجب أبدًا تقديم ورود الزنابق البيضاء أو الأقحوان لكبار السن في فرنسا، فهذا يُعتبر نذير شؤم أو تمني لهم بالموت، لأن هذه الزهور تُستخدم في الجنازات، بينما يجب تقديم الهدية بعدد فردي وليس زوجي، إن كانت الهدية على سبيل المثال مجموعة من الزهور أو مجموعة أكواب زجاجية، مع ضرورة تجنب رقم 13 لأنه نذير شؤم، ومن عادات فرنسا أيضًا فتح الهدايا عند الاستلام فهذا دليل على احترام الهدية وتقدير صاحب الهدية.

الملابس في عادات وتقاليد فرنسا

يمتلك الشعب الفرنسي ذوقًا راقيًا في الملابس والمجوهرات، وعادة ما يفضل الرجال ارتداء البدل ذات الألوان الداكنة والحذاء الأنيق والنظيف، أما النساء فيرتدون الفساتين بألوان متعددة وناعمة مع حذاء بكعب عالي، والكل يفضل الإكسسوارات الثمينة والغالية، ومن المعروف عن باريس أنها عاصمة الموضة في العالم ويرتدي هناك الشعب الفرنسي ما هو جديد، ولكنهم أيضًا بسطاء جدًا وغير متكلفين، وتضع النساء مستحضرات التجميل الغالية والهادئة.

عادات وتقاليد فرنسا في العمل

في العمل يلتزم الجميع بالزي الموحد للشركة أو رتبة العمل أو الزي الرسمي، ويجب أن يكونوا أنيقين ومهندمين جدًا، كما يلتزم الموظفون ورؤساء العمل بالقواعد التالية:

  • تحديد مواعيد الاجتماعات الهامة قبل أسبوعين من الاجتماع على الأقل من خلال الهاتف أو بالكتابة عن طريق البريد الإلكتروني.
  • شهري يوليو وأغسطس لا تتم بهم العديد من الاجتماعات إلا الهامة جدًا والضرورية، حيث تعتبر تلك الشهور إجازة رسمية لأغلبية الموظفين بالشركات الكبيرة.
  • يوجد احترام متبادل بين الرؤساء والموظفين، ولا يجب طلب أمور مبالغ فيها من الطرف الآخر، ولكن توقع إتمام العمل بطريقة ناجحة.

عادات وتقاليد أخرى

العادات والتقاليد والأعراف المجتمعية في فرنسا لا تنتهي، وهم يهتمون جدًا بالتحدث باللغة الفرنسية، حتى إن الحكومة تمنع إذاعة الأغاني بلغة مختلفة عن الفرنسية في الصباح بجميع القنوات التلفزيونية والراديو، وتسمح بها في المساء فقط، ويمتلكون الكثير من الأعياد والاحتفالات على مدار العام، أغلبها تكون أعياد دينية تتسم بأداء بعض المراسم والتقاليد الدينية، أو أعياد مجتمعية ويحتفلون بها بعدة طرق مثل ارتداء القبعات أو الملابس التنكرية أو ملابس قديمة، وتنتشر عادات الرقص على الأنغام الموسيقية في المهرجانات وحفلات الزفاف، لأنهم شعب مرح جدًا ويحب السهر والتسلية.

119 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018