اذهب إلى: تصفح، ابحث

عاصمة فرنسا

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 09 / 02 / 2019
الكاتب إيمان الحياري

عاصمة فرنسا

فرنسا

تؤدي الجمهورية الفرنسية دورًا في غاية الأهمية في سطور التاريخ العالمي؛ حيث تركت بصمة واضحة في مختلف الثقافات سواء بنشر اللغة الفرنسية أو تحقيق الديمقراطية وبلوغ أعلى درجات الرقي والحضارة، وتعد من الدول الرائدة في سياق الثقافة ونمط الحياة والموضة، وبالإضافة إلى ذلك فإنها دولة ذات تاريخ عريق يعود للعصور الوسطى، وفيما يتعلق بموقع فرنسا فإنها تتربع في قلبِ قارةِ أوروبا الغربية بمساحةٍ تمتد إلى 674843 كم2، وتشير إحصائيات التعداد السُكاني لعام 2015م إلى أن عدد سكان فرنسا قد تجاوز 66.62 مليون نسمة، وتعتبر مدينة باريس عاصمة فرنسا وأكبر المدن فيها أيضًا[١]، وفي هذا المقال سيتم التعرف على أدق المعلومات حول باريس عاصمة فرنسا.

عاصمة فرنسا

تعد باريس عاصمة فرنسا واحدة من أهم العواصم الأوروبية منذ أمدٍ بعيد، حيث تعد مقرًا رئيسيًا للثقافة والفنون والعلوم على مستوى قارةِ أوروبا، كما وُصفت بأنها خشبة مسرح للكثير من الأحداث السياسية التي شهدتها المنطقة منذ فجر التاريخ بدءًا من الثورة الفرنسية وحتى اليوم، ويشار إلى أن المدينة لم تكتفِ بالأهمية التاريخية والسياسية فحسب؛ بل أصبحت أيضًا مركزًا عالميًا وأوروبيصا للأزياء والفنون والعلوم والاقتصاد والثقافة لتصبح من أهم المدن الرئيسية في العالم، وساهم ثراء باريس بالمقومات الفنية والتاريخية والسياحية والأثرية بمد يد العونِ لها لجعلها متقدمة على مثيلاتها في مختلفِ أرجاء العالم.[٢]

جغرافيا باريس

تحتل مدينة باريس عاصمة فرنسا موقعًا جغرافيًا مميزًا تشرف به على ضفافِ نهر السين المتدفق في قلب المنطقة الشمالية من فرنسا، وتمتد مساحة باريس إلى نحو 87 كم2 دون احتساب مساحة غابتي بولونيا وفانسن؛ ومع هاتين الغابتين تصبح مساحتها 105 كم2، ويفصل بين باريس ولندن مسافةً تمتد إلى أكثر من 450 كم من الجهةِ الجنوبية الشرقية، أما البُعد بينها بين بروكسل فيتجاوز 305 كم نحو الجنوب الغربي، بينما تفصل مسافة 774 كم بين باريس ومارسيليا باتجاه الشمال، وأخيرًا تبعد نانت عن باريس بمسافة 385 كم نحو الشمال الشرقي.[٣]

مناخ باريس

تتأثر باريس عاصمة فرنسا بمناخٍ محيطي معتدل، إذ يكون الطقس رطبًا ومعتدلًا على مدار العام، وتتفاوت درجات الحرارة في الصيف ما بين 15-25 درجة مئوية، أما في فصل الخريف والربيع فيمتاز مناخ باريس بالانتعاش بالرغمِ من تقلبه وعدم استقراره؛ إذ يمكن أن يتغير ما بين مرتفع قليلًا إلى منخفض جدًا دون سابقِ إنذار، وتفتقر المدينة لوجود الأشعة الشمسية في فصل الشتاء؛ وبالرغم من ذلك إلا أن درجات الحرارة لا تقل عن دون الصفر عادةً، وتمتاز المدينة بشيوع الصقيع، ورُصد الهطول المطري بمقدار 652 ملم في السنة الواحدة.[٤]

سكان باريس

تشير إحصائيات لتعداد السكاني لعام 2018م إلى أن عدد سكان باريس قد تجاوز 2.461.6000 نسمة، أما في الأعوام السابقة؛ فقد كان عدد سكانها في الأعوام السابقة على النحو التالي [٥]:

السنة عدد السكان
2017 2.408 مليون
2016 2.34 مليون
2015 2.29 مليون
2014 2.2 مليون
2013 2.14 مليون


اقتصاد باريس

تعتبر مدينة باريس المقر الرئيسي للاقتصاد في فرنسا، وتعد المنطقة الأكثر ثراءًا فيها أيضًا نظرًا لبلوغ الناتج المحلي الإجمالي لها نحو 670 مليار يورو في عام 2011م، وتتصدر باريس المرتبة الخامسة بين المدن والعواصم العالمية من حيث الناتج المحلي الإجمالي، وبناءًا على ما تقدّم فقد صُنفّ اقتصادها واحدًا من ضمن المحركات الرئيسية لاقتصاد العالم، ويشكل الناتج المحلي الإجمالي لفرنسا نسبة تصل إلى 31% من إجمالي ناتج فرنسا[٦].

يشار إلى أن اقتصاد باريس يرتكز بشكل كبير على كل من الصناعة التكنولوجية وصناعة الخدمات كالخدمات التكنولوجية والمالية، كما تعتبر موطنًا لصناعة البطريات والإلكترونيات وغيرها، وتتمركز معظم الأنشطة الاقتصادية في أواسطِ منطقتي هوت دو سين ولا ديفونس، وتتمتع بمكانة مرموقة في عالم الصناعة باعتبارها مركزًا هامًا للصناعة وتحديدًا في مجال صناعة وسائل النقل كالطائرات والسيارات وغيرها، وتجلى اهتمام المدينة بذلك بوجود 33 شركة مصنعة للطائرات والمركبات وغيرها؛ ومن أهمها شركات فورتون العالمية.[٧]

السياحة في باريس

تعد باريس عاصمة فرنسا أكثر مدينة جاذبة للسياح في العالم، حيث تفتح أبوابها أمام 28 مليون سائح سنويًا، وبالطبعِ لم يأتِ ذلك من فراغ؛ بل جاء نتيجة وفرة المعالم الأثرية التي يُدرج 4 مواقع منها ضمن مواقع التراث العالمي، إلى جانبِ وجود عدد كبير من المتاحف والمعالم السياحية والمناظر الطبيعية الخلابة، ومن أهم المعالم السياحية في باريس [٨]:

  • برج إيفل: يعتبر برج إيفل من أشهر المعالم الجاذبة للسياح في باريس، حيث يستقطب أكثر من 6 ملايين سائح في السنة.
  • متحف اللوفر، المتحف الأكثر استقبالًا للسياح حول العالم، إذ يقدر عدد زوّاره بـ 8 ملايين سائح سنويًا.
  • كاتدرائية نوتردام دو باري، يتوافد إلى هذه الكاتدرائية أكثر من 12 مليون زائر في كل سنة.
  • ديزني لاند باريس، تعتبر قبلة سياحية للزوّار المنحدرون من أصولٍ أوروبية، وتمكنت من استقبال أكثر من 14.5 مليون زائر في غضونِ 2007 فقط.
  • قصر غارنييه، يعتبر المدرسة الأم لعشاق الأوبرا، إذ كانت فرقة أوبرا باريس تتخذ منه مقرًا في الفترة التاريخية الممتدة ما بين 1875م-1989م.
  • قوس النصر، يشغل موقعًا مميزًا في بداية أشهر شوارع باريس شارع الشانزلزيه، وجاء تشييده بأمرٍ من نابليون بونابرت في غضونِ القرن التاسع عشر.
  • مسلة كليوباترا القائمة في شارع الكونكورد.
  • كاتدرائية السيدة العذراء.


المراجع

381 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018