اذهب إلى: تصفح، ابحث

عدد سكان المانيا

التاريخ آخر تحديث  2020-08-11 16:35:47
الكاتب

عدد سكان المانيا

ألمانيا

من الدول العظمى في أوروبا وأكبرها أيضًا، تعرف باسم جمهورية ألمانيا الاتحادية، من الدول الكائنة في الأجزاء الوسطى والغربيةِ من قارةِ أوروبا، تمتد مساحتها لنحوِ 357.022 كيلو متر مربع، تستوطن في الأجزاء الشمالية منها القبائل الجرمانية منذ العصور الكلاسيكية القديمية، وتتخذ من مدينة برلين عاصمةً لها، أما فرانكفورت فهي المركز المالي لها، وتصنف ألمانيا ضمن الدول العظمى اقتصاديًا؛ إذ تتصدر المرتبة الرابعة بين قائمةِ أكبر اقتصاديات العالم وفقًا للناتج المحلي الإجمالي الإسمي، وتنضم لعضويةِ العديد من المنظمات الأممية منها الأمم المتحدة ومنظمة التعاون الاقتصادي وحلف الناتو وغيرها، وتحتل مراتب متقدمة أيضًا من حيث التعداد والاكتظاظ السكاني عالميًا وعلى صعيد الاتحاد الأوروبي، وفي هذا المقال سيتم التعرف على عدد سكان ألمانيا ومعلوماتٍ عامة حولها[١].

سكان ألمانيا

يختلف عدد السكان في دولِ العالم ما بين يومٍ وآخر نتيجة ازديادِ عدد المواليد وتسجيل وفيات بأعدادٍ متفاوتة، وتاليًا تفاصيل عدد سكان ألمانيا وتوزيعهم في البلاد[٢]:

  • عدد سكان ألمانيا لعام 2020م: تشير البيانات الإحصائية لسكانِ ألمانيا لعام 2020 قد بلغ 83.814.897 نسمة وفقًا لأحدث البيانات الصادرة من الأمم المتحدة، ويشكلون بذلك نحو 1.07% من إجمالي سكان العالم.
    • الكثافة السكانية: تشهد ألمانيا كثافة سكانية مرتفعة تصل إلى 240 نسمة/كيلو متر مربع، أي ما يساوي 623 شخص/ ميل مربع.
    • الترتيب العالمي، تتصدر ألمانيا المرتبة 19 بين دول العالم من حيث التعداد السكاني، ويشكل عدد سكان الحضر 76.3% من إجمالي سكان الجمهورية.
  • أكبر مدن ألمانيا، تعتبر مدينة برلين العاصمة الألمانية الأكبر من حيث عدد السكان، حيث يستوطن في أراضيها نحو 3,426,354، أما أصغر المدن سكانًا هي فولفسبورغ؛ إذ يستوطن فيها 123.064 نسمة.
  • عدد سكان ألمانيا 2019م، في عام 2019م بلغ عدد سكان ألمانيا 83.166.711 نسمة، وسجلت كثافةً سكانية آنذاك نحو 232 نسمة لكل كيلو متر مربع.

جغرافيا ألمانيا

فيما يلي مجموعة من المعلومات الهامة حول جغرافيا ألمانيا[٣] [٤]:

  • الموقع الجغرافي: تتموضع ألمانيا في الناحيةِ الغربيةِ من قلبِ أوروبا، وتصل جنوبًا لتلتقي بجبال الألب هناك، بينما تترامى السهول فوق الحواف الشماليةِ لجبال الألب لتشكل قوسًا أوروبيًا مع جمهورية التشيك وبولندا وسلوفاكيا وفرنسا،
  • الحدود: ترتبط ألمانيا بحدودٍ مع عددٍ من الدول الأوروبية المحيطة بها؛ إذ تقترن بحدودٍ شمالية مع الدنمارك، بينما تربطها حدودٍ جنوبية شرقية مع النمسا، أما حدودها مع التشيك فتأتي من الشرق، بينما ترتبط من الجهة الجنوبية الغربية مع سويسرا، أما من الغرب فتأتي حدودها مع لوكسمبورغ وبلجيكا وفرنسا، بينما تربطها حدود مائية مع بحر البلطيق من الجهة الشمالية الشرقية وبحر الشمال أيضًا، هذا وتقترن مع هولندا بحدودٍ من الناحية الشمالية الغربية.
  • المناخ: تتأثر ألمانيا إجمالًا بمناخٍ معتدل يتفاوت ما بين قاريّ في المناطق الشرقية والجنوبية الشرقية وأخرى محيطي في المناطق الشمالية، ويكون الشتاء باردًا معتدلًا أحيانًا فوق جبال الألب الجنوبية محملًا بالغيوم، وتسجل هطولًا مطريًا محدودًا في فصل الشتاء، أما في فصل الصيف فيكون الطقس ما بين حار جاف وبارد ممطر، أما المناطق الشمالية فتهب عليها الرياح المحملة بالهواء الرطب القادم من بحر الشمال؛ فيجعل درجات الحرارة معتدلة وترتفع نسب هطول الأمطار.
  • التضاريس: من أهم التضاريس في ألمانيا:
    • تستحوذ المسطحات المائية على مساحةِ 8350 كم2 من المساحة الإجمالية لألمانيا والممتدة لنحوِ 348.672 كم2، وبذلك فإنه تعد الدولة السابعة أوروبيًا مساحةً، أما عالميًا فتحتل المرتبة 62.
    • تعلو جبال الألب عن سطح الأرضِ بنحو 2963 متر بدءًا من جنوب البلاد ووصولًا إلى شواطئ بحر الشمال.
    • تكثر المرتفعات الجبلية الحرجية في قلبِ ألمانيا، أما في الشمال فتمتد الأراضي المنخفضة هناك ليصل ارتفاعها لنحوِ 3.54 متر فقط تحت مستوى سطح البحر.
    • تتدفق العديد من الأنهار في أراضي ألمانيا منها نهر الدانوب والراين وغيرها.


معالم سياحية في ألمانيا

تعد دولة ألمانيا وجهة سياحية يقصدها السياح سنويًا للاستمتاعِ بالمعالم الطبيعية والتاريخية هناك، ومن أهم المعالم السياحية في ألمانيا[٥]:

  • النصب التذكاري لحرب الأمم، من المعالم الأثرية الأعظم على مستوى أوروبا وألمانيا، وقد شيد هذا النصب إحياءًا لذكرى معركة الأمم أو معركة لايبزيغ المندلعة ضمن سلسلة حروب نابليون، ويذكر بأن هذه المعركة قد سجلت عدد قتلى يفوق 100 ألف جندي في عام 1813م، إلا أن اكتشافه قد جاء في عام 1913م.
  • قاعة المدينة القديمة، تتموضع في مدينة بامبرغ وتعتبر من أبرز المعالم المثيرة للاهتمام.
  • سلسلة جبال هارتس، من أعلى القمم الجبلية في ألمانيا، يستوطنها السكان بالرغم من تغطية الثلوج لقممها، وهي مسقط رأس العديد من المؤلفين والكتاب منهم الأخوين جريم.
  • كاتدرائية آخن، تتخذ موقعًا مميزًا على مقربةٍ من الحدود الألمانية مع هولندا وبلجيكا، وتعتبر الكاتدرائية الأقدم على الإطلاق على مستوى شمال أوروبا؛ إذ شيدت في القرن الثامن.
  • قلعة شفيرين، من أبرز نقاط الجذب السياحي في قلبِ ولاية مكلنبورغ فوربومرن الألمانية، تتربع في قلبِ مياه نهر شفيرينر الذي يضفي عليها جمالًا وجاذبية غير مسبوقة، تتخذ الحكومة الألمانية منها مقرًا لها في الوقت الآني، وتشير المعلومات التاريخية إلى تشييدها في القرن الرابع عشر.
  • قصر نويشفانشتاين: قلعة ضخمة للغاية تتواجد فوق تل وعر على مقربةٍ من فوسن وتحديدًا إلى الجنوبِ الغربي من بافاريا، وقد استوحى منها مالكي ديزني لا ند التصميم وكانت مصدرًا للإلهام في بناء القلاع هناك، ويذكر بأن الفضل في تشييدها يرجع للملك لودفيج الثاني ملك بافاريا، ويعد هذا القصر البناء الأكثر تصويرًا على الإطلاقِ في البلاد أجمع.

المراجع

  1. Germany wikipedia.org, 11/8/2020
  2. Germany Population (LIVE) worldometers.info, 11/8/2020
  3. Germany wikipedia.org, 11/8/2020
  4. Germany William H. Berentsen, britannica.com, 5/8/2020
  5. 25 Top Tourist Attractions in Germany touropia.com, 11/8/2020
مرات القراءة 157 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018