اذهب إلى: تصفح، ابحث
حول العالم

عدد سكان روسيا

محتويات المقال

عدد سكان روسيا

روسيا

تُعرف روسيا أيضًا بالاتحاد الروسي أو روسيا الاتحادية وهي دولة ذات حكم جمهوري، تتشارك روسيا حدودها مع كل من النرويج، فنلندا، إستونيا، بولاندا وأوكرانيا، بجانب دول أخرى ممثل جورجيا، كازاخستان، الصين وكوريا الشمالية بجانب حدود بحرية مع اليابان والولايات المتحدة، والسبب الرئيسي وراء كثرة الحدود التي تتشاركها روسيا مع بلدان أخرى هو أنها أكبر دول العالم في المساحة، حيث أن مساحة روسيا تشكل ثُمن مساحة الكرة الأرضية بمساحة 17.075.400 كيلو متر مربّع، وبالرغم من كبر مساحة روسيا إلا أنها تأتي التاسعة من حيث عدد السكّان بما يقرب إلى 145 مليون نسمة، روسيا دولة عابرة للقارات حيث تشغل كامل شمال آسيا و 40% من أوروبا.

تمتلك الجمهورية الروسية أشكالًا واسعة من البيئات والتضاريس نظرًا لكبر مساحتها وعبورها لتسع مناطق زمنية مختلفة، كما أن لروسيا أكبر احتياطي في العالم من الموارد المعدنية والموارد الطبيعية كما أنها تمتلك أكبر احتياطي عالمي من الطاقة بمختلف صورها، كما تمتلك أكبر عدد من الغابات والبحيرات في العالم بالنسبة لدولة واحدة بجانب احتواء الآبار والبحيرات الروسية على ربع المياه المعدنية المكتشفة.

عدد سكان روسيا

عدد سكان دولة روسيا هو 142.946.800 طبقًا للتعدادات السكّانية الخاصة بعام 2010م، وتبلغ الكثافة السكّانية في روسيا 0.06% فقط، كما يشكّل الأطفال حتى سن 14 سنة نسبة 15% من السكّان فقط في مقابل 71.8 لمن يتراوح عمرهم بين الـ15 والـ64، من ناحية أخرى تبلغ نسبة المواطنين الذين يزيد عمرهم عن 65 سنة حوالي 13.3% من إجمالي السكّان، وهي نسبة كبيرة.

كان أكبر عدد سكّان وصلت له الجمهورية الروسية في عام 1991م حيث وصل عدد السكّان لما يقرب من الـ149 مليون نسمة وكان ذلك قبل انهيار الاتحاد السوفييتي، وما سبب إنخفاض معدل السكّان لاحقًا هو زيادة عدد الوفيّات وقلة عدد المواليد، أما عن التركيبة السكّانية فتبلغ نسبة الروسيين على الأراضي الروسية حوالي 81% من المجموع الكلّي للسكّان وتنقسم النسبة الباقية بين عدة عرقيات وهم التتار بنسبة 3.9%، الأوكرانيين بنسبة 1.4%، البشكيريين بنسبة 1.1%، التشوفاش بنسبة 1%، الشيشان بنسبة 1% وأخيرًا الأرمن بنسبة 0.9%، كل عرقية من هؤلاء تتجاوز عددها المليون نسمة، من ناحية أخرى يوجد أكثر من مئة عرقية تعيش على الأراضي الروسية لكن بمعدل سكّان قليل.

نظرًا لعدد السكّان الضخم توجد في روسيا حوالي 100 لغة مستخدمًا وفقًا لإحصائيات عام 2002، وأهم اللغات في البلاد هي اللغة الروسية بطبيعة الحال ويليها كل من التترية والأوكرانية، تنقسم اللغة الروسية بحسب المكان، حيث تنقسم إلى الروسية الشمالية، الروسية الجنوبية والروسية الوسطى، وفي ثلث من أثلُث الدولة يتحدث السكّان بإحداهم، الفروق بين اللغات الثلاثة ليست بكبيرة لكنها غالبًا ما تعيق الفهم، كما أن الأقليات مثل التتار والأوكرانيين يتحدثون الروسية كلغة ثانية.

الديانات الأكثر إنتشارًا في روسيا هي المسيحية، الإسلام، البوذية واليهودية، وتعتبر هذه الديانات هي الديانات التقليدية للبلد، لا تقوم روسيا بإصدار إحصائيات دينية رسمية ويتم الاعتماد على الدراسات الاستقصائية في تحديد عدد معتنقي كل دين، من ناحية أخرى تشير بعض المصادر إلى أن عدد المواطنين الذين لا يعتنقون اي دين يصل إلى 16-48% من نسبة السكّان. تشير معظم التقارير والدراسات إلى أن الديانة المسيحية هي الديانة الأكثر إنشارًا في البلاد، ومن أهم مصادر هذه المعلومة هي إحصائية مركز البحوث لأمريكي في العام 2010م حيث قدّر عدد المسيحيين بحوالي 73.6% من السكّان.

السياحة في روسيا

تُخصص روسيا موارد ضخمة لتطوير السياحة الداخلية والخارجية، كما تحتوي الأراضي الروسية على أماكن ذات تراث تاريخي وثقافي كبير بجانب التنوع التضاريسي الكبير والذي يُعطي الفرصة لظهور عدد كبير من السياحات بأنوعها، كما توجد المئات من الشواطئ الروسية والتي تطُل على ساحل البحر الأسود من الجنوب وساحل بحر البلطيق من الشمال، كما أن المنطقة الشمالية القصوى من البلاد تكشف ظاهرة الشفق القطبي وهي ظاهرة فلكية مبهرة.

يتميز إقليميّ بريموريه وخاباروفسك بإنتشار الغابات والأنهار والجبال التي لم يمسّها البشر، وتنتشر في هذه المناطق العديد من الحيوانات البرية والنباتات النادرة، كما أن الأنهار والبحار تحتوي على ثروة سمكية كبيرة تغلب عليها أسماك السلمون السيبيرية، كما أن روسيا تُعد الموطن الأهم لحيوان النمر السيبيري، أما عن إقليم قازان فتنتشر فيه النماذج الآثرية المعمارية المسيحية وكذلك الإسلامية، كما تُعتبر منطقة توفا هي المركز الأهم للديانة البوذية في روسيا والتي تنتشر فيها الأصنام الوثنية التي تعود أعمارها إلى ألفي عام مرّوا.

اقتصاد روسيا

انتقلت الجمهورية الروسية من الاقتصاد المخطط إلى الاقتصاد الحرّ بعد نهاية النظام الاشتراكي، وفي الوقت الحالي يُعتبر الاقتصاد الروسي من أكثر الاقتصادات تقدمًا وانتعاشًا خاصةً وإن تمت مقارنته بفترة التسعينات، وتُعد تجارة النفط والغاز الطبيعي أهم مصدر أرباح لروسيا ولهذا نجد أن معظم الصادرات الروسية هي صادرات نفطية ومواد خام، لكن من ناحية أخرى حققت روسيا تقدمًا بارزًا في مجالات استكشاف الفضاء وكذلك الهندسة النووية والعلوم.

الموارد الطبيعية الهائلة لروسيا تتمثل في النفط، الغاز الطبيعي وكذلك الحديد، النيكل، الماس، الفوسفات، الفضة والذهب، ولروسيا مكان في قائمة أكبر عشر اقتصادات في العالم من حيث الناتج المحلّي الإجمالي، ويُعد المُسبب الأكبر لضعف اقتصاد روسيا وترنحه هو الإنفاق العسكري الكبير.

عدد سكان روسيا
Facebook Twitter Google
83مرات القراءة