اذهب إلى: تصفح، ابحث

عسر الطمث

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 25 / 12 / 2018
الكاتب أيمن سليمان

عسر الطمث

عسر الطمث

خلال الدورة الشهرية (الطمث) تعاني الكثير من السيدات بسبب آلام الطمث وتقلصات الرحم التي تحدث خلال أو قبل الدورة، قد تكون الآلام روتينية ودورية أو في بداية نزول الطمث عند الفتيات أو بشكل متقطع، وقد تقل مع تقدم العمر أو بعد الولادة، وفي كل الأحوال هي مؤلمة ومعطلة للحياة والمشاغل اليومية ومسببة للصداع وآلام الظهر والبطن، تلك الحالة تُسمى عسر الطمث ولها أسباب وأنواع وأعراض وعلاجات متاحة سواء دوائية أو منزلية أو نصائح عند اختيار الأطعمة المفضلة في هذا الوقت، كل ذلك وأكثر يناقشه المقال.

أعراض عسر الطمث

آلام في الظهر والبطن، مع الشعور بالتقلصات الشديدة، والضغط على البطن وآلام في الفخذين، هذه هي أشهر أعراض عسر الطمث، كما قد تصاحبهم أعراض بالشعور بالغثيان والصداع وآلام في المفاصل وعسر الهضم وقيئ وآلام في الثديين والإصابة بالإسهال والعديد من الأعراض التي تختلف من سيدة لأخرى.

أسباب وأنواع عسر الطمث

في أثناء الدورة الشهرية تقوم عضلة الرحم بعمل العديد من التقلصات للتخلص من الدماء والشعيرات الدموية ورجوع الرحم إلى حجمه الطبيعي، وذلك بفعل الهرمونات، هذه التقلصات هي السبب في حدوث عسر الطمث، كما يقل امداد الأكسجين إلى الرحم مما يسبب بعض التشنجات، تزيد عند بعض السيدات أو ببساطة تعتاد السيدات مع تقدم العمر على التعايش مع تلك الآلام فلا تشعر بها ولا تسبب لها ازعاج كبير، وهناك نوعان من عسر الطمث:

  1. عسر الطمث الأولي: وهو ناتج عن الدورة الشهرية العادة وتشعر به السيدة بشكل شبه مستمر قبل أو خلال الدورة.
  2. عسر الطمث الثانوي: وهذا هو النوع الخطير لأنه نتيجة مشكلة بالرحم أو بعض الأمراض مثل: بطانة الرحم المهاجرة، ضيق عنق الرحم، إجهاض، التهاب الحوض، تكيس المبايض، والأورام الليفية، أو بسبب استخدام وسائل منع الحمل مثل بعض الأقراص الهرمونية واللولب.

الأكثر عرضة للإصابة

هناك بعض الفئات من السيدات اللائي يكن عرضة بشكل أكبر بحدوث عسر الطمث، ويتم ذكر تلك الفئات في النقاط التالية:

  • الفتيات أقل من 20 عام.
  • سيدات لم يلدن بعد.
  • تاريخ من عسر الطمث يرجي في العائلة.
  • عند النساء التي تعاني من عدم انتظام الدورة الشهرية او نزول كمية كبيرة من الدماء كل مرة.
  • فتيات بلغن مبكرًا أي قبل سن الحادية عشر.
  • المدخنات أو المقربين من رجال مدخنين.

الحاجة إلى سؤال الطبيب

في الحالات التالية يجب الاستعانة بأقرب طبيب متخصص، وعدم التهاون أو التأخر في اتباع تعليمات الطبيب:

  • عند استمرار الآلام الشديدة لمدة ثلاثة شهور متتالية.
  • إن حدث الألم في الدورة التالية لتركيب اللولب.
  • عند الشعور بالآلام في غير ميعادها المعتاد.
  • عند ملاحظة دماء متجلطة كبيرة أو افرازات غريبة.
  • عند الشعور بالتشنجات المفاجئة وآلام قوية بالحوض، لأنها قد تكون أعراض عدوى.
  • إن استمر عسر الطمث لأكثر من ثلاثة أيام متتالية.
  • إن كان هناك ما يدعو للشك في الإصابة بعسر الطمث الثانوي.

علاج عسر الطمث بطرق متعددة

يمكن علاج عسر الطمث بالعديد من الطرق، فتوجد علاجات دوائية لتخفيف الأعراض وراحة السيدة، أو علاجات ووصفات منزلية مكونة من أعشاب طبيعية مهدئة، أو مجموعة من النصائح واختيار الأطعمة التي تناسب تلك الفترة في النظام الغذائي، يقدمهم المقال في النقاط التالية:

علاجات دوائية

يمكن تناول مسكنات الألم أثناء أو قبل الدورة الشهرية بمجرد حدوث عسر الطمث وهو أمر كافي بعلاج المشكلة وتوفير الراحة أثناء تلك الفترة، ولكن يجب تجنب تناول الأسبرين ومشتقاته لأن الأسبرين قد يتسبب في نزيف أسرع من المعتاد، ومن أفضل الأدوية الباراسيتامول، والنابروكسين، بعض الأدوية الأخرى للمعدة والمهدئة للتقلصات يمكن استعمالها، حيث تستطيع كل سيدة سؤال الطبيب الصيدلي للحصول على أفضل علاج لحالتها ومناسب مع أنواع الأدوية الأخرى التي تتناولها، مع الاستعانة بطبيب متخصص لعلاج الأسباب المرضية إن وجدت.

وصفات منزلية

بعض المشروبات والأعشاب الطبيعية يمكن أن تساعد على التخلص من عسر الطمث أو التخفيف من أعراضه على الأقل، مع استمرار نزول الدماء بشكل صحيح وتهدئة تقلصات الرحم.

  • القرفة: من أقوى المشروبات الشعبية المستخدمة في علاج عسر الهضم، كما تساعد على نزول الدماء بشكل أسرع ولها خصائص مضادة للتقلصات والالتهابات.
  • الريحان: وهو مفيد جدًا لتقلصات الرحم ومسكن للآلام، ويمكن شربه مثل الشاي.
  • الزنجبيل: إضافة الزنجبيل إلى القرفة أو شربه بمفرده يعد من المشروبات الصحة للتخلص من ألم التشنجات وآلام المعدة لأنه ملطف.

نصائح وأطعمة معينة

يقدم المقال لكل سيدة تعاني من عسر الطمث، بعض النصائح والإرشادات العامة عند اختيار الأطعمة لتوفير أفضل مناخ ونظام غذائي في تلك الأوقات المرهقة، وذلك في النقاط التالية:

  • الحرارة تساعد في الشعور ببعض الراحة، فيمكن أخذ حمام دافئ، أو وضع وسادة دافئة أسفل الظهر أو على البطن.
  • الراحة شيء مهم في هذه الأوقات ويجب أن ترتاح السيدة من الأعباء القوية أو حمل الأشياء الثقيلة، ويفضل وضع وسادة دائمًا أسفل الظهر لراحة المنطقة.
  • البُعد عن الكحول والتدخين والمدخنين.
  • التدليك يساعد في زوال الآلام، خاصة لو قام الزوج بعمل مساج بسيط لزوجته.
  • الرياضة الخفيفة مثل المشي أو اليوجا ستساعد في تغطي الألم لو كانت جزءًا من الروتين اليومي لحياة السيدة.
  • رفع الساق لمستوى أعلى من مستوى الجسم، يساعد في تخفيف الآلام.
  • الراحة في وضعية الرضيع، بالنوم على الجانب المريح وثني الركبتين للداخل نحو البطن.
  • التنفس بعمق أو الأفضل ممارسة تمارين التنفس.
  • تناول قطعة أو قطعتين من الشوكولاتة الخام الخالية من الزيوت الضارة، أو عمل كوب من الشوكولاتة الساخنة بالحليب، لأنها تمتلك العديد من الفوائد على الحالة الصحية والمزاجية.
  • البُعد عن الأطعمة المالحة والمشروبات التي تحتوي على الكثير من الكافيين.
  • تناول أطعمة سهلة الهضم وقليلة السكريات لتجنب حدوث انتفاخات بالبطن.
  • بعض الأطعمة تساعد على التخلص من آلام عسر الهضم، ويجب الحرص على تناولها قبل وخلال الدورة الشهرية ومنهم: الكرنب، الخرشوف، حبوب القمح، الفشار قليل الملح، البيض، بذور الشيا، السلمون والأسماك عمومًا، الموز، الدجاج واللحم البقري، الخس، اللفت، السبانخ لأنه مفيد جدًا، والقرع.
372 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018