اذهب إلى: تصفح، ابحث

علاج التهاب القولون العصبي

التاريخ آخر تحديث  2020-08-15 12:38:25
الكاتب

علاج التهاب القولون العصبي

علاج التهاب القولون العصبي

القولون العصبي مرض يصيب النّاس بالإحباط، بسبب تكرار شديد لآلام البطن، والانتفاخ، والغازات، والإسهال، أو الإمساك، ليس لدى الأطبّاء صورة واضحة عن ماهيّة القولون العصبي أو أسبابه، لكنّهم يعتقدون أنّ مرضى القولون العصبي يُعانون من حساسيّة القولون أكثر من غيرهم، ولديهم تقلصّات في الأمعاء أكثر حدّة من الآخرين، ويستجيب جهازهم المناعيّ بشكل مختلف للتّوتّر ومع أنّ لأطبّاء لا يفهمون أسباب متلازمة القولون العصبي، إلّا أنّهم متّفقون على أنّه حالة طبّيّة حسنة النّيّة، والسّبب الرّئيسيّ له من الدّماغ. يُعرّف القولون العصبي بوضوح على أنّه ليس مشكلة تشريحيّة أو هيكليّة، وليس اضطرابًا فيزيائيًّا أو كيميائيًّا يمكن تحديده، وليس سرطانًا ولن يسبّب السّرطان، ولا يُسبّب أمراضًا أخرى للجهاز الهضميّ. [١]

أنواع متلازمة القولون العصبي

للقولون العصبي 3 أنواع، وهي: [٢]

  • القولون العصبي مع الإمساك: يأتي مصحوبًا بألم في المعدة، مع إحساس بعدم الرّاحة، أو الانتفاخ، أو بطء في حركة الأمعاء بشكل غير طبيعيّ، أو براز صلب أو متكتّل.
  • القولون العصبيّ مع الإسهال: يأتي مع ألم في المعدة وعدم الرّاحة، والحاجة الملحّة لتحريك الأمعاء، وحركات الأمعاء متكرّرة بشكل غير طبيعيّ، والبراز رخو أو مائيّ.
  • القولون العصبي المختلط بين الإمساك والإسهال.

الإصابات بين الأنواع الثّلاثة متساوية تقريبًا، وهناك أشخاص يُصابون بنوبات متفرّقة من كلّ نوع، وهذا يجعل من الصّعب على الباحثين إيجاد علاج دوائيّ واحد يخفّف من جميع الأعراض، ومختلف الأدوية تُعالج الإمساك والإسهال، وعادةً ما يصمّم الأطبّاء نظامًا علاجّيًا فرديًّا للأشخاص الذين يعانون من القولون العصبيّ بأعراض متناوبة، ولا ينبغي على الأشخاص الذين يعانون من أعراض القولون العصبيّ المتناوب أن يحاولوا علاج أنفسهم؛ لأنّه إذا حاولوا علاج الإمساك سيصابون بالإسهال، وعندما يصابون بالإسهال سيحاولون علاجه ويُصابون بالإمساك مرّة أخرى، وهذا يؤدّي إلى تفاقم المشكلة.

علاجات القولون العصبي

تعدُّ متلازمة القولون العصبي (IBS) من أكثر أمراض الأمعاء شيوعًا، وأحد أكثر أمراض الأمعاء صعوبة في العلاج، ومثل جميع الأمراض لا يوجد علاج واحد مناسب للجميع، والعلاجات متنوّعة بين لطّبّيّة والطّبيعيّة، وفيما يلي عدد من علاجات القولون العصبي المنتشرة: [٣]

البروبيوتيك للقولون العصبي

البروبيوتيك كائنات دقيقة تكمِّل البكتيريا الطّبيعيّة في الأمعاء، وتساعد في توازن الجراثيم المعويّة، وتُشير بعض الدّراسات أنّ مكمّلات البروبيوتيك تُخفّف من أعراض القولون مثل ألم البطن، والانتفاخ، وحركة الأمعاء غير الطّبيعيّة، ولا تُسبب البروبيوتيك أيّ ضرر، لكن لا يجب أبدًا أخذها من دون وصفة طبّيّة؛ لأنّ في السّوق أنواعًا كثيرة منها، وفرصة الحصول على شيء مناسب من دون استشارة طبّيّة قليلة جدًّا.

البريبايوتكس للقولون العصبي

البريبايوتكس مكوّنات غذائيّة غير قابلة للهضم، تحفّز نموّ ونشاط الكائنات الحيّة الدّقيقة في الأمعاء، وتوجد البريبايوتكس طبيعيًّا في العديد من الأطعمة، مثل دقيق الشّوفان والحبوب الكاملة الأخرى، والعديد من الفواكه والخضروات، مثل البصل والموز. أظهرت إحدى الدّراسات السّريرية الصّغيرة والقليلة أنّ مرضى القولون العصبي الذين تناولوا مزيجًا من البروبيوتيك والبريبايوتكس شهدوا تحسّنًا ملحوظًا في آلام البطن والانتفاخ والإمساك، بينما بيّنت دراسة أخرى أنّ البريبايوتكس لم يظهر أيَّ تأثير، وهذا غير متناقض مع الدّراسة السّابقة لأنّ طبيعة الأجسام تختلف.

المكمّلات العشبيّة

من المحتمل أن يُقلّل زيت النّعناع من أعراض الإسهال عن طريق إبطاء وقت عبور البراز، ووجد مجموعة من الباحثين أنّ زيت النّعناع أكثر فعاليّة ورقّة من أدوية تشنّج الجهاز الهضميّ، ويمكن أن يكون الخيار الأوّل لمرضى القولون العصبي الذين يعانون من إمساك خفيف أو إسهال، ويوضّح الأطبّاء أنّ زيت النعناع أفضل من العديد من الأدوية لعلاج متلازمة القولون العصبي، وبالنّسبة لمرضى القولون العصبي الذين لا يتحمّلون النعناع، فإنّ تركيبة البابونج والبكتين تعمل جيّدًا معهم؛ لأنّ البابونج يساعد في استرخاء عضلات القولون.

علاج القولون العصبي مع الإسهال

غالبًا ما يجد الأشخاص المصابون بالقولون العصبي الرّاحة عند استعمال عدّة علاجات، ويمكن تغيير النّظام الغذائيّ أو تناول الأدوية أو إيجاد طرق لتخفيف التّوتّر أو تجربة العلاج السّلوكيّ أو العلاج البديل؛ لأنّ القولون العصبي حالة معقّدة تنطوي على الكثير من الأعراض، وفيما يلي علاجات ممكنة لمن يُعانون من القولون العصبي مع الإسهال: [٤]

  • تجنُّب الطعمة التي تُهيّج القولون مثل: الشّوكولاتة، والأطعمة المقليّة، والكافيين، والمشروبات الغازيّة، والمُحلّيات الصّناعيّة، والفركتوز، والألياف بكمّيّات مفرطة، ويفضّل استهلاك الألياف القابلة للذّوبان، وشُرب الكثير من الماء يوميًّا.
  • تعلُّم التّعامل مع الإجهاد لأنّه يزيد من أعراض القولون العصبي.
  • قد يقترح الطّبيب تجربة أدوية الإسهال المتاحة بدون وصفة طبّيّة، وهذه الأدوية تساعد في إبطاء الإسهال، لكنّها لا تساعد في علاج أعراض القولون العصبي الأخرى مثل ألم البطن أو الانتفاخ.
  • يجب استخدام أقلّ جرعة مممكنة من دواء الإسهال، وعدم تناوله لفترة طويلة.
  • استعمال أدوية تخفيف الغازات.
  • يمكن لبعض مضادّات الحموضة، خاصّة تلك التي تحتوي على المغنيسيوم أن تسبب الإسهال؛ لذا من الأفضل تجنّبها.

علاج القولون العصبي مع الإمساك

فيما يلي بعض استراتيجيات العلاج الشّائعة للقولون العصبي المصحوب بالإمساك: [٥]

  • يدير العديد من الأشخاص الأعراض عن طريق تغيير ما يأكلونه؛ مثلًا يجب إضافة الأطعمة الغنيّة بالألياف إلى النّظام الغذائيّ بالتّدريج، أو أكل الفوكه المجفّفة، وبذور الكتّان، والماء، والابتعاد عن القهوة والمشروبات الغازيّة، والأطعمة المصنّعة مثل رقائق البطاطس والبسكويت والخبز الأبيض والأرز.
  • يستخدم بعض المرضى مكمّلات الألياف لعلاج القولون العصبي مع الإمساك، وتشمل نخالة القمح، وألياف الذّرة، والسّيلليوم، والفايبركون، وهذه المكمّلات تُعالج الإمساك فقط، وقد قد تؤدّي الألياف الزّائدة إلى تفاقم آلام البطن والانتفاخ وعدم الرّاحة.
  • تُساعد المليّنات في تحسين الإمساك العرضيّ، لكنّها يمكن أن تكون ضارّة عند تناولها بانتظام، وهناك أنواع مختلفة من المسهّلات، لكنّ المهمّ أن يكون المريض على دراية بما يتناوله؛ لأنّ بعضها قد يكون ضارًّا على المدى البعيد حتّى لو لم تكن بوصفة طبّيّة.
  • قد يصف الطّبيب جرعة منخفضة من مضادّات الاكتئاب للقولون العصبي، وهذا لا يعني بالضّرورة أن المريض مكتئب، بل لأنّ مضادّات الاكتئاب تمنع إدراك الدّماغ للألم في القناة الهضميّة.
  • يجب تقليل الإجهاد والتّوتّر قدر الإمكان؛ لأنّ التّحكّم بها يُقلّل كثيرًا من أعراض القولون العصبي.

المراجع

  1. What Is Irritable Bowel Syndrome (IBS)? webmd تم الاطلاع بتاريخ 15-8-2020
  2. Types of Irritable Bowel Syndrome (IBS) webmd تم الاطلاع بتاريخ 15-8-2020
  3. Supplements for IBS: What Works? webmd تم الاطلاع بتاريخ 15-8-2020
  4. Treatment for IBS With Diarrhea (IBS-D) webmd تم الاطلاع بتاريخ 15-8-2020
  5. Treatment for IBS With Constipation (IBS-C) webmd تم الاطلاع بتاريخ 15-8-2020
مرات القراءة 146 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018