اذهب إلى: تصفح، ابحث
العناية بالجسم

علاج القولون العصبي

محتويات المقال

علاج القولون العصبي

علاج القولون العصبي

من أكثر مشاكل الجهاز الهضمي ازعاجًا للمرضى هو القولون العصبي، لأنه يتسبب في آلام بالبطن، الإمساك، تشنجات وانتفاخات، واضطراب عام في الجهاز الهضمي، ولأنه مرض مزمن فتزيد الأعراض من وقت لآخر لتصبح مزعجة جدًا ومعطلة للحياة وتعيق أداء الأعمال اليومية، هذا المقال يقدم شرح وافي عن القولون العصبي وأعراضه وأسبابه، وطرق علاج القولون العصبي المتاحة سواء بالأدوية أو بالأعشاب المنزلية.

ما هو القولون العصبي؟

القولون العصبي أو متلازمة القولون العصبي هو الاسم الذي يطلقه الأطباء على مجموعة من الأعراض في الجهاز الهضمي، مثل تغير في حركة الأمعاء وآلام بالبطن والإمساك مع غياب أي مسببات ممكنة لتلك الأعراض، وهو اضطراب وظيفي أي اضطراب في وظائف الأمعاء نتيجة مشاكل في الجهاز العصبي والتواصل العصبي بين الأمعاء والمخ، وليست المشكلة في الأمعاء نفسها، يعاني منه ما يقارب 20% من سكان العالم الغربي، أغلبهم من النساء، توجد عدة أنواع من القولون العصبي ويعتمد الأطباء على البراز في تشخيص الحالة ونوعها، وتُصاب السيدات في سن أصغر وبأعداد أكبر من الرجال، ولأنه مرض مزمن فهو يستمر مع الإنسان طوال حياته مع فترات من التقطع والراحة، وكلما أحسن الإنسان تنظيم نظامه الغذائي وعاداته اليومية كلما قلت الأعراض وتعايش الإنسان مع المرض.

أسباب القولون العصبي

لا يوجد سبب محدد لإصابة الإنسان بالقولون العصبي ولكن يمكن أن تكون الأسباب التالية أهم محفزات ظهور المرض:

  • مشاكل بالجهاز الهضمي مثل الإصابة المتكررة بالإمساك أو الإسهال.
  • يعاني بعض الأشخاص من تهيج القولون عند تناول أكلات معينة مثل: التوابل الكثيرة، الشوكولاتة، الحليب، المعلبات والأطعمة الجاهزة، المشروبات الغازية.
  • مشاكل في ناقلات الإشارات العصبية بين القولون والجهاز العصبي.
  • توتر نفسي وضغوط نفسية وعصبية مثل الأزمات النفسية والقلق والاكتئاب.
  • زيادة في الهرمونات، خاصة عند النساء بفترة الدورة الشهرية.

أعراض القولون العصبي

عند مشاهدة الأعراض التالية مع غياب لأي مسببات مرضية أخرى، يمكن الشك بالإصابة بالقولون العصبي.

  • آلام بالبطن والأمعاء بشكل مستمر.
  • نزول مخاط مع البراز.
  • إمساك أو إسهال متكرر ومزمن أو بالتناوب بين الاثنين.
  • انتفاخات بالمعدة.
  • غازات مستمرة
  • كثرة التبول.

تشخيص القولون العصبي

علاج القولون العصبي يبدأ من تشخيصه الجيد، وفي الوقت الحالي يعتمد الأطباء على ما يسمى "مؤشرات روما" لتشخيص حالة القولون العصبي، وهي مجموعة من المؤشرات من أعراض وفحوصات دم وبراز مع الفحص بمنظار القولون، وبعدها يتم تشخيص الحالة، وتزيد الإصابة عند الأشخاص الذين يعانون من أمراض وظيفية أخرى أو أجروا عملية سابقة بالجهاز الهضمي مثل الزائدة الدودية، أو عانوا من عدوى بكتيريا شديدة في الأمعاء في فترة قصيرة سابقة.

علاج القولون العصبي بالأدوية

لا يوجد علاج ثابت للقولون العصبي لحل المشكلة بالكامل، بل يصف الطبيب مجموعة من الأدوية بحسب ما يراه مناسب للمريض لتخفف عنه الآلام وتقلل من ظهور الأعراض ولكنها لا تحل المشكلة من جذورها، في الوقت الحالي توجد بعض التجارب والأدوية تحت الاختبار موجهة لعلاج القولون العصبي أو الحد من أعراضه، وفي الطب البديل توجد عدة وسائل لتخفيف حدة الآلام والتقليل من الأعراض مثل التنويم الإيحائي والاسترخاء واليوجا وبعض الأعشاب.

علاج القولون العصبي بالأعشاب

توجد العديد من الوصفات المنزلية المكونة من الأعشاب الطبيعية للحد من مشاكل القولون العصبي ولتعايش الإنسان بشكل أفضل مع المرض.

  • النعناع: يحتوي النعناع على المنثول الذي يخفف آلام الجهاز الهضمي ويعتبر طارد للغازات، حيث يمكن شربه من مرتين إلى ثلاث يوميًا.
  • الزنجبيل: من أفضل الأعشاب للجهاز الهضمي حيث يساعد على طرد الغازات والتقليل من الانتفاخ ويعمل على تطهير الأمعاء ومنع الالتهابات.
  • البابونج: ملطف للأمعاء ومانع للتقلصات والالتهابات وللوقاية من الإسهال، يمكن شربه مع القليل من الليمون يوميًا.
  • بذور الشمر: تساعد على التقليل من الانتفاخ والتقلصات، يمكن شربها مثل الشاي المغلي أو تناولها مباشرة بعد طحنها.
  • الأوريجانو: يمكن استخدامها كعشبة أو زيت في الطهي، وهي مفيدة جدًا لعلاج عسر الهضم والإسهال.
  • عشبة عنب الثعلب الهندي: ويمكن شراءها في شكل مسحوق، تحتوي على فيتامين سي ولها خواص مسهلة على الجهاز الهضمي.
  • أوراق التوت الأسود: ويمكن تناولها في شكل شاي للأعشاب، هي مادة قابضة وتساعد في التخلص من الإسهال.
  • عصير صبار الألوفيرا: مفيد جدًا في التخلص من الآلام والتشنجات والغازات.

أطعمة مناسبة لمرضى القولون العصبي

بعض الأطعمة ستكون أفضل من غيرها لمرضى القولون العصبي، وتعد في ذاتها علاج لأعراض المرض وتقلل من حدته:

  • الملفوف المسلوق: للتخلص من الإمساك وتلطيف الأغشية الداخلية للأمعاء والمعدة، يمكن تناوله مباشرة أو خلطه بالخلاط وشربه كعصير.
  • الألياف: جميع الأطعمة التي تحتوي على ألياف عالية هي مهمة جدًا لمرضى القولون العصبي، لأنها تساعد على امتصاص المياه وتكوين براز طري وبحجم متماسك، وهذا يساعد على حركة الأمعاء بشكل جيد، الالياف موجودة في الشوفان، الفاكهة، الخضروات، التفاح، الفاصوليا، الفراولة، الكمثري.
  • الزبادي: من أفضل العلاجات للأمعاء لأنه يحتوي على بكتيريا مفيدة تخلق طبقة واقية داخل الأمعاء، وتحسن من حركة الأمعاء وتعالج الإسهال.
  • الموز: من أفضل الأطعمة لمرضى القولون العصبي، فالبوتاسيوم يساعد على التخلص من الغازات والانتفاخ، كما توجد بعض الألياف ومعادن أخرى مغذية جدًا ومفيدة للأمعاء، تناول الموز يوميًا أو إضافة القليل من التمر إليه يعتبر علاج للإسهال.
  • الجزر: لأنه يحتوي على البكتين الذي يعد من المواد الأساسية في أدوية العلاج من القولون العصبي، كما يساعد على علاج الإمساك، تناوله مباشرة أو صنع عصير منه مع السكر والليمون سيقدم فوائد عديدة.
  • منتجات ألبان خالية من اللاكتوز: كل منتجات الألبان مفيدة لمرضى القولون العصبي، ولكن يرجى الحذر من المنتجات التي تحتوي على اللاكتوز، لأن اللاكتوز مهيج للأمعاء مع العديد من الأشخاص، فيمكن اختيار منتجات خالية من اللاكتوز وخالية من الدسم أيضًا.

عادات صحية لعلاج القولون العصبي

بعض العادات الصحية يمكن اتباعها لتخفيف من الأعراض ولراحة المرضى:

  • ممارسة الرياضة أو حتى المشي يوميًا يساعد في انتظام حركة الأمعاء.
  • شرب الكثير من السوائل للتخلص من مشاكل الجهاز الهضمي خاصة الإمساك.
  • الراحة والاسترخاء لتحسين الحالة النفسية والمزاجية.
  • عدم تناول كمية كبيرة من الطعام خاصة قبل النوم وتقسيم الوجبات اليومية.
  • تناول المشروبات الصحية خاصة الشاي الأخضر.
  • اتباع نظام غذائي معتدل ومتوازن.
  • علاج السمنة إن وجدت.
علاج القولون العصبي
Facebook Twitter Google
83مرات القراءة