اذهب إلى: تصفح، ابحث

علاج القولون الهضمي نهائيا

التاريخ آخر تحديث  2020-08-23 18:18:25
الكاتب

علاج القولون الهضمي نهائيا

القولون الهضمي

يصاب الإنسان بالعديد من أنواع اضطرابات الجهاز الهضمي مثل حالات الإمساك ، ومتلازمة القولون الهضمي ) القولون العصبي(، والبواسير، والشقوق الشرجية ، والالتهابات حول الشرج ، والنواسير الشرجية ، وتكوّن الدمامل حول الشرج ، وأمراض الرتج ، والتهاب القولون ، وأنواع متعددة من السرطان. بعض من هذه الاضطرابات يمكن علاجها منزليًا بكل سهولة من خلال تغيير العادات الغذائية المتبعة، وممارسة بعض التمارين الرياضية، يعتبر القولون الهضمي من أكثر الأنواع انتشارًا وشهرة لدى الجميع؛ لأنه مرتبط بشكل كبير مع الضغوطات النفسية التي يتعرض لها الشخص في حياته، وقد يواجه القولون بعض المشاكل في تأدية مهامه بطريقة صحيحة، ووظيفة القولون الأساسية تقتصر على امتصاص الماء والأملاح من الغذاء الذي يصل إليه عن طريق الأمعاء، ومن ثم تقوم العضلات الموجودة في جدار القولون بدفع بقايا الطعام منه حتى تصل إلى فتحة الشرج، ومن ثم يتخلّص منها الجسم. يسمى مرض القولون الهضمي علميًا باسم القولون العصبيّ وسببه عدم حدوث الحركات الطبيعية للقولون، مما يؤثر على عملية إخراج الفضلات من الجسم، أما في حالة القولون الهضمي )العصبيّ( فيحدث خلل في عمل القولون فلا يقوم بوظيفته كما يجب، لذلك فإن مشكلة القولون الهضمي ليست مشكلة عضويّة تصيب القولون، بل هي مشكلة وظيفيّة تعيقه من القيام بمهامه بالطريقة الطبيعية المعتادة، وأكثر الفئات المعرضة للإصابة بهذا المرض هن النساء .[١]

أسباب مرض القولون الهضمي

توجد العديد من العوامل والأسباب التي تؤثر على عمل القولون الهضمي بشكل مباشر أو غير مباشر، ولكن في النهاية لا تسمح له بالعمل بالشكل الطبيعي، ومن هذه الأسباب:

  1. قيام الشخص بتناول أغذية منخفضة في نسبة الألياف.
  2. عدم ممارسة الشخص للتمارين الرياضية بشكل دائم .
  3. قيام الشخص بالسفر لمسافات بعيدة، أو إجراء بعض التغييرات في الروتين اليومي كممارسة بعض الأنشطة الحركية بشكل مفاجئ ولفترات طويلة لم يكن الجسم معتادًا عليها.
  4. قيام الشخص بتناول كميات كبيرة من منتجات الألبان.
  5. تعرض الشخص لكثير من الضغوطات النفسية والعصبية.
  6. إصابة الشخص بإمساك قوي.
  7. خوف الشخص من الذهاب إلى الحمام؛ بسبب آلام البواسير.
  8. الإكثار من استخدام الأدوية الملينة التي تعمل على إضعاف عضلات الأمعاء مع الزمن.
  9. تناول الشخص للأدوية المضادة للحموضة، و التي تحتوي على مادتي الكالسيوم أو الألومنيوم.
  10. استخدام المريض لبعض الأدوية كمضادات الاكتئاب، وحبوب الحديد.
  11. استخدام الشخص للمخدرات.
  12. إذا كانت المرأة حامل.
  13. استهلاك الشخص لكميات كبيرة من الأطعمة التي أحيانًا قد تسبب الإمساك أو الإسهال مثل الشوكولاتة، والحليب .
  14. استهلاك الشخص لكميات كبيرة من الأطعمة التي تزيد من تكون النفخة في البطن مثل المشروبات الغازيّة، والكرنب، والقرنبيط .
  15. إصابة الشخص باختلالات هرمونية، ومن أكثر الفئات المعرضة لهذه الحالة هن النساء؛ نتيجة تغيّر الهرمونات لديهن خلال فترة الدورة الشهرية بشكل كبير.

أعراض مرض القولون الهضمي

توجد العديد من الأعراض والعلامات التي توحي وتدل على إصابة الشخص بمرض القولون الهضمي، ومنها:

  1. شعور المريض بوجود ألم قوي وتشنجات في البطن.
  2. خروج كمية غازات زائدة ومزعجة من معدة المريض.
  3. إصابة المريض بالنفخة.
  4. حدوث تغيرات في حركة الأمعاء مثل تكوّن براز صلب يسبب الكثير من الألم للمريض .
  5. حدوث إمساك وإسهال بشكل متفاوت لدى المريض.
  6. إصابة المريض بحالة من التوتر والاكتئاب .
  7. إصابة المريض باضطراب في حركة الأمعاء وتكون أصوات قرقرة فيها.
  8. شعور المريض بوجود ألم شديد في أسفل البطن.
  9. شعور المريض بالخوف من أمور لم تكن تخيفه في السابق مثل القفز من مكان مرتفع.
  10. إذا بقي القولون الهضمي دون علاج قد تظهر أعراض قوية على المريض مثل فقر الدم .
  11. قد يصاب المريض بضيق في التنفس.
  12. قد يشعر المريض بوجود نغزات متعبة ومؤلمة في قلبه.
  13. إصابة المريض بتسارع في نبضات قلبه.
  14. شعور المريض بوجود غثيان قوي خصوصًا بعد الاستيقاظ من النوم .
  15. قد يصاب المريض بحالة من فقدان الوزن إذا تعرض للإسهال لفترات طويلة ومستمرة.

علاج القولون الهضمي نهائيًا

توجد بعض النصائح والعلاجات التي يستطيع المريض استخدامها لعلاج القولون الهضمي بشكل نهائي، لكن هذه العلاجات قد تحتاج إلى وقت لتظهر نتائجها، والبعض لا بد من المداومة على استخدامه لتبقى آثاره الايجابية، ومن هذه العلاجات والنصائح:

  1. يجب على المريض تجنب شرب المشروبات المحتوية على مادة الكافيين.
  2. يجب على المريض زيادة الألياف في نظامه الغذائي.
  3. يجب على المريض مراقبة الأطعمة التي تسبب له مشكلة القولون الهضمي وتجنبها .
  4. يجب على المريض التقليل من حالة التوتر التي تمر به، أو استخدام طرق للتعامل مع التوتر بطريقة صحية.
  5. أحيانًا قد يقوم الطبيب المختص بوصف أدوية لمعالجة أعراض القولون الهضمي مثل مكملات الألياف الغذائية، وبعض الأدوية الملينة للتخلص من مشكلة الإمساك ولكن يتم وصفها لفترة بسيطة حتى لا تؤثر على عمل الأمعاء، وأدوية مضادة ومعالجة للإسهال للحفاظ على صحة المريض، وقد يتم وصف بعض الأدوية المسكنة للألم.
  6. يجب على المريض شرب الكثير من السوائل والماء يوميًا .
  7. يجب على المريض ممارسة بعض التمارين الرياضية بشكل منتظم .
  8. يجب على المريض الحصول على قسط كاف من النوم في اليوم ولمدة ثماني ساعات متواصلة .
  9. يجب على المريض تجنب تناول الأطعمة التي تعمل على تكوين الغازات في البطن.
  10. يجب على المريض تجنب استهلاك الأطعمة المصنعة والمحفوظة بمواد كيميائية.

الوقاية من مرض القولون الهضمي

توجد بعض النصائح الطبية التي تساعد في وقاية المريض من الإصابة بمرض القولون الهضمي أو ما يعرف بمرض القولون العصبي، وتفيد هذه النصائح في الوقاية من جميع الأمراض التي تصيب الجهاز الهضمي، ومن هذه النصائح:

  1. يجب على الشخص الحفاظ على نمط حياة صحي بشكل دائم .
  2. يجب على الشخص ممارسة بعض التمارين الرياضية البسيطة بشكل مستمر للمحافظة على حركة الأمعاء.
  3. إذا وجد تاريخ مرضي للشخص للإصابة بسرطان القولون فلا بد له من الخضوع لفحص الكشف عن السرطان.
  4. يوصى الأطباء بتنظير القولون للمرضى المعرضين لخطر الإصابة بالقولون الهضمي في سن 50.
  5. إذا كان لدى الشخص تاريخ عائلي للإصابة بسرطان القولون، فلا بد له من تنظير القولون في سن أصغر أي حوالي في سن 40.

المراجع

  1. https://my.clevelandclinic.org/health/articles/7040-gastrointestinal-disorders, Gastrointestinal Disorders, by a Cleveland Clinic medical professional on 10/25/2016.
مرات القراءة 165 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018