اذهب إلى: تصفح، ابحث

علاج الكحة الناشفة

التاريخ آخر تحديث  2020-07-22 18:07:03
الكاتب

علاج الكحة الناشفة

الكحة الناشفة

الكحة الناشفة أو السعال الجاف، عبارة عن خروج هواء من الفم جاف يفتقر للقدرةِ على إنتاج المخاط أو البلغم مع الكحة، هذا وقد أشار أحد أطباء الأنف والأذن والحنجرة Subinoy Das في أوهايو بأن السعال الرطب عبارة عن كحة يرافقها خروج المخاط أو البلغم حيث يمكن للشخص المصاب بالشعورِ فعليًا بوجودِ المخاط يتحرك داخل القصبات الهوائية أو الحلق استعدادًا لأن يخرج من الصدر مع كل مرة سعال [رطب]، أما السعال الجاف أو الكحة الناشفة فإنها مختلفة عن السعال الرطب تمامًا؛ إذ يقول الدكتور داس بأن صوت الكحة ثابت وعميق جدًا ، وغالبًا ما يرافق ذلك دغدغة يشعر بها في الجزء الخلفي من حلقه بصوت مبحوح، ذلك لأن "مجرى الهواء لا يغير مساره باستمرار مع السعال" ، كما وصف الدكتور داس بأن السعال الرطب يتكدس معه المخاط ، ثم يبقى في موضعه ويسلك طريقًا آخرًا عبر المسالك الهوائية باستمرار). ويوضح الدكتور داس بأنه على الرغم من أن السعال الجاف لا يتسبب بالأذى بالضرورة ، إلا أنه "يعتبر سعالًا مرضي ، كونه لا ينجم عنه طرد للمادة المخاطية أو البلغم خارج الحبال الصوتية. " ومع ذلك ، يمكن أن تتفاقم بها حدة وتيرة الكحة الناشفة لتبلغ درجةٍ من الممكن بها أن يصاب الشخص بأضلاعه أو العضلات الوربية (العضلات المخبأة بين الأضلاع).

وفي الوقت الراهن لا بد من التنويه إلى أن السعال الجاف أو الكحة الناشفة من الممكن أن يكون عرضًا لمجموعة متنوعة من الأمراض الأخرى - ولا يقتصر الأمر على فيروس كورنات COVID-19 - ومن ضمن الأمراض المحتملة في ذلك الحساسية والربو والتهاب الشعب الهوائية أو نزلات البرد المعتادة ، وتبعًا للكلية الأمريكية للحساسية والربو وعلم المناعة. ومع ذلك ، يشرح الدكتور داس أنه في حال ظهور أي أعراض مرتبطة بـ COVID-19 ، مثل الحمى ، أو انعدام حاسة الذوق أو الشم دون مبرر ، أو اضطرابات الجهاز الهضمي مثل الإسهال ، فيجب فورًا الاتصال بالطبيب المختص، لكن في وقتٍ سابق كان هناك عدة طرق تتبع في علاج الكحة الناشفة، وسيتم التطرق إلى ذلك في هذا المقال[١].

علاج الكحة الناشفة

يمكن علاج الكحة الناشفة باستخدامِ الوصفات المنزلية بكل سهولة في حال عدم وجود مرض خطير خلف ذلك مثل فيروس كورونا COVID-19 مثلًا، ويمكن الاستعانة بالطرق العلاجية أدناه[٢]:

  • قطرات المنثول: قطرات المنثول للسعال شائعة الانتشار في معظم الصيدليات. يدخل في تركيبتها العديد من المستحلبات الطبية التي تحتوي على مركبات من عائلة النعناع. لذلك فإنها ذات تأثير تبريد قوي للكحة الناشفة، وتهدئ هذه القطرات الأنسجة المتهيجة وبالتالي التخفيف من حدة الكحة الناشفة.
  • المرطب: أداة فعالة في إضافةِ الرطوبة إلى الهواء في المنازل.، ويساعد ذلك على التخلص من الهواء الجاف الذي يشيع في المنازل الساخنة ، وبالتالي يزيد الأخير من حدةِ التهابِ أنسجة الحلق، ينصح بتجربةِ استخدام جهاز الترطيب في غرف النوم ليلًا للحصول على راحة راحة أفضل والمساعدة على التعافي بأسرع ما يمكن.
  • المشروبات الساخنة، ويدرج تحت ذلك الحساء أو المرق أو حتى شاي الأعشاب أو أي مشروب ساخن آخر: تحفز السوائل الساخنة على ترطيب الحلق والتخفيف من التهيج، ومن هذه المشروبات الشوربة والشاي؛ حيث تساعد المشروبات على منح الراحة الفورية للحلق. كما تساعد السوائل الساخنة أيضًا على إبقائك الجسم رطبًا، ويعتبر أمرًا ضروريًا في علاج الكحة الناشفة.
  • عدم التعرض للمواد المهيجة: عندما تتسلل المهيجات إلى داخل الجهاز التنفسي؛ فإن ذلك يمكن أن يؤثر سلبًا على السعال؛ فيؤخر عملية الشفاء.ومن بين المهيجات الشائعة: الدخان، العطور، اللقاح، مواد النظيف، شعر الحيوانات الأليفة.
  • العسل: يدخل في تركيبة العسل عددًا من خصائص مضادة للالتهابات القادرة على الحدِ والتقليل من الالتهاب في الحلق. كما يمكن أن يساعد في تليين المخاط وتسهيل خروجه وبالتالي تهدئة التهاب الحلق. يمكن إضافة ملعقة من العسل إلى كوبٍ من الشاي الدافئ أو الماء الدافئ الممزوج الليمون.
  • المضمضة بالماء المالح: يلعب الماء المالح دورًا فعالًا في تلطيف الأنسجة الملتهبة وتسريع الشفاء، للاستفادة يمزج مقدار 1/2 ملعقة صغيرة من الملح مع كوب سعة 8 أونصة من الماء الدافئ، وتؤخذ رشفة واحدة ثم البدءِ بإمالة الرأس إلى خلف والمضمضة برفق لمدة 30 ثانية ، ثم البصق في المغسلة. يمنع بلع الماء المالح أبدًا.
  • الأعشاب، تحتوي الأعشاب الطبيعية والطبية على عددِ من الخصائص المضادة للالتهابات الضرورية في التقليل من التورم في الحلق، كما أن الأعشاب غنية بالمضادات الأكسدة، كما أنها ضرورية للجسم بحكم دورها في تعزيز جهاز المناعة، يمكن الاستفادة منها بإضافة الأعشاب إلى النظام الغذائي بواسطةِ تخميرها في الشاي أو إضافتها إلى مختلف وصفات الطعام المفضلة.ومن الأعشاب المستخدمة في علاج الكحة الناشفة: الزعتر، النعناع، عرق السوس، الكركم الطازج، الثوم، جذر الخطمى
  • فيتامينات: عبارة مركبات عضوية يحتاج إليها جسم الإنسان باستمرار لضمان ممارسة الأنشطة بأفضل ما يمكن. وتعد الفيتامينات المختلفة ضرورية لتلبيةِ أغراضًا مختلفة، من الأمثلة عليها أن فيتامين ج يؤدي دورًا هامًا جدًا في تعزيز أداء جهاز المناعة.
  • شرب السوائل: في حال المعاناة من الكحة الناشفة؛ فإن السوائل هي الصديق الصدوق لعلاجها نظرًا لدورها في الحفاظ على رطوبة الجسم ورطوبة الحلق حتى يصبح قادرًا على التعافي بشكل صحيح، وينصح بشربِ ما يفوق 8 أكواب من الماء يوميًا إلى جانب العصائر الطبيعية.

المراجع

  1. What Causes a Dry Cough? Judith Marcin, Corinne O'Keefe Osborn, healthline.com, 7/7/2020
  2. How to Treat Dry Cough Naturally at Home and Medicinally Debra Rose Wilson, Corinne O'Keefe Osborn, 7/7/2020
مرات القراءة 254 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018