اذهب إلى: تصفح، ابحث

علاج الناسور بدون جراحة

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 12 / 02 / 2019
الكاتب ليما عبد

علاج الناسور بدون جراحة

ما هو الناسور الشرجي

يعرف الناسور الشرجي بأنه عبارة عن قناة صغيرة تصل بين نهاية الأمعاء وبين الجلد القريب من فتحة الشرج. عادةً ما يحدث الناسور الشرجي نتيجةً للإصابة بالتهاب يؤدي إلى تشكل خراج بجانب الشرج. يسبب الناسور الشرجي أعراضًا مزعجة، منها تهيج الجلد والألم عند الإخراج. يبحث المصابون به عن علاج الناسور بدون جراحة، لكن للأسف، فإنّ أغلب الحالات تتطلب التدخل الجراحي.

أعراض الناسور الشرجي

تتضمن أعراض الناسور الشرجي الآتي:

  • تهيج الجلد حول منطقة الشرج.
  • الألم المتواصل الذي يزداد سوءًا عند الجلوس والإخراج والحركة.
  • الانتفاخ والاحمرار وارتفاع درجات حرارة الجسم في حالة وجود خراج.
  • خروج إفرازات صديدية ذات رائحة كريهة من جانب فتحة الشرج.
  • خروج الدم والصديد عند الإخراج.
  • الشعور بالألم عند الإخراج.
  • صعوبة السيطرة على الإخراج.

ويذكر أن نهاية الناسور الشرجي تكون ظاهرةً على شكل حفرة في الجلد بجانب الشرج. وبحال شعر المصاب بأي من أعراض الناسور الشرجي فعليه بزيارة الطبيب، حيث يقوم الطبيب بطرح الأسئلة وإجراء الفحوصات للمصاب. ومن ضمن ما يطرحه الطبيب من أسئلة هو ما إن كانت لدى المصاب أمراض في الأمعاء، كما ويطلب الطبيب فحص شرج المصاب لإيجاد علامات على وجود الناسور. فإن وجد، فعندها سيقوم بتحويل المصاب لطبيب متخصص في جراحة القولون والمستقيم لإجراء المزيد من الفحوصات لتأكيد التشخيص واختيار الأسلوب العلاجي الأمثل.

أسباب الناسور الشرجي

تقع داخل الشرج العديد من الغدد الصغيرة التي تنتج السوائل، وفي بعض الأحيان، تنغلق هذه الغدد وتتراكم البكتيريا بها، مما يؤدي إلى تشكل حويصلة منتفخة تحتوي على السوائل والخلايا، والتي تعرف بالخراج. ينمو هذا الخراج أكثر فأكثر إن لم يعالج، كما ويُنشئ فتحة في الجلد بجانب فتحة الشرج لإخراج محتوياته. أما الناسور الشرجي، فهو القناة التي تربط الغدد بالفتحة الخارجية.

وفي بعض الأحيان، قد ينجم الناسور الشرجي عن سبب آخر يختلف عن الخراج، منه مرض السل والأمراض المزمنة المؤثرة على الأمعاء.

كيفية تشخيص الناسور الشرجي

يقوم الطبيب بأخذ معلومات من المصاب حول ما لديه من أعراض وعلامات وتاريخ مرضي، كما ويجري فحصًا سريريًا له. في بعض الأحيان، يكون الناسور سهل الاكتشاف، ولكن في أحيان أخرى قد يغلق ويفتح من جديد. كما وسيبحث الطبيب عن علامات لوجود الصديد أو الدم للتأكد من وجود الناسور الشرجي.

بعد ذلك، عادةً ما يقوم الطبيب بتحويل المصاب إلى طبيب مختص في جراحة القولون والمستقيم ليقوم بالمزيد من الفحوصات، منها صور الأشعة. بعض مصابي الناسور الشرجي يحتاجون تنظيرًا للقولون للتحقق من التشخيص.

علاج الناسور بدون جراحة

أسلوب جديد لعلاج الناسور بدون جراحة يقوم على ما يعرف بعلاج الناسور الشرجي بمساعدة الفيديو. يتميز هذا الأسلوب بأنه غير مؤلم وغير جراحي، كما ويساعد في الشفاء السريع للمصاب على عكس الإجراءات العلاجية الجراحية.

يعد هذا الأسلوب العلاجي مفضلًا عند المصابين كونه غير جراحي ولا يسبب مشاكل في الإخراج بعد إجرائه. ومن الجدير بالذكر أن هذا الأسلوب الجراحي لا يحتاج إلى إجراء جرح، كما وأنه يمكّن المصاب من ممارسة حياته اليومية الطبيعية بكل سهولة بعد إجرائه. وعلى الرغم من وجود أساليب علاجية عديدة للناسور الشرجي إلا أن جميعها جراحية، مما يسبب الألم والنزيف الشديدين. فهي تسبب جروحا كبيرة وقد تتطلب قضاء مدة طويلة في المستشفى للحصول على الرعاية والتغيير عن الجرح، والذي يحتاج لوقت طويل ليلتئم. كما وتسبب الأساليب العلاجية التقليدية احتمالية عالية لمعاودة الإصابة بالناسور الشرجي مقارنة بالعلاج المذكور.

أما في الأسلوب العلاجي الجديد، فإن الأطباء يستطيعون تحديد الفتحة الخارجية للناسور الشرجي عبر استخدام جهاز تنظير. ومن ثم تتم إزالة الناسور الشرجي بتيار كهربائي خاص وتغلق الفتحة بمادة خاصة.

أما عن العناية التي تأتي بعد الإجراء المذكور، فتعد النظافة الصحية أهم مقوماتها خصوصًا عند الإخراج. كما وينصح بتجنب الإفراط في استخدام المسكنات وتجنب تناول الأطعمة المتبلة. أما إن أحس المصاب بأي ألم أو انتفاخ في منطقة الشرج أو أي أعراض أخرى للناسور، فعليه استشارة الطبيب فورًا.

علاج الناسور جراحيًا

عادة ما يعالج الناسور الشرجي جراحيًا حيث أنه نادرًا ما يلتئم من تلقاء نفسه. أما عن كيفية اختيار العلاج الجراحي الأمثل، فهو يعتمد على وضعية الناسور واتجاهاته وما إن كان متفرعًا أم لا.

وتحت التخدير العام، يتم في بعض الأحيان إجراء بعض الفحوصات للمصاب للتأكد من وضعية الناسور وتحديد العلاج الأمثل. ويتم ذلك بعد مناقشة الطبيب الخيارات العلاجية المتوفرة وما لها من سلبيات وإيجابيات مع المصاب.

ويذكر أن العمليات الجراحية التي تجرى لإزالة الناسور الشرجي تتم بعد تخدير المصاب تخديرًا عامًا. وتهدف هذه الجراحة إلى أن يلتئم الناسور الشرجي من دون إحداث ضرر للعضلات العاصرة للشرج التي تفتحه وتغلقه. فإيذاء هذه العضلات يؤدي إلى حدوث فقدان للسيطرة على الإخراج.

مضاعفات علاج الناسور الشرجي جراحيًا

على الرغم من أن علاج الناسور الشرجي جراحيًا يعد آمنًا، إلا أن له مضاعفات، حاله كحال أي علاج جراحي. ومن ضمن أهم هذه المضاعفات الآتي:

  1. الإصابة بالالتهابات: تعالج الإصابة بالالتهابات التي تحدث بعد العلاج الجراحي للناسور الشرجي إلى علاج بالمضادات الحيوي داخل المستشفى.
  2. معاودة الإصابة بالناسور الشرجي: في بعض الأحيان، يعاود الناسور الشرجي التشكل بعد علاجه جراحيًا.
  3. فقدان السيطرة على الإخراج: يحدث فقدان السيطرة على الإخراج بعد العديد من العلاجات الخاصة بالناسور الشرجي، غير أنه عادةً ما لا يكون شديدًا.

تعتمد احتمالية الإصابة بالمضاعفات الناجمة عن العلاج الجراحي للناسور الشرجي على عدة عوامل من ضمنها موقع الناسور الشرجي والإجراء الجراحي الذي تم استخدامه.

المراجع

  1. NHS: Treatment Anal Fistula
  2. NHS: Overview Anal Fistula
  3. WebMD: What Is an Anal Fistula
  4. Business Standard: New painless, non-surgical treatment for anal fistula
314 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018