اذهب إلى: تصفح، ابحث

علاج النزلة المعوية

التاريخ آخر تحديث  2020-07-12 16:49:52
الكاتب

علاج النزلة المعوية

النزلة المعوية

النزلة المعوية عبارة عن التهاب يصيب أجزاء الجهاز الهضمي وتحديدًا المعدة والأمعاء ويرافقها ظهور العديد من الأعراض منها القيء والإسهال، كما يمكن أن يحدث هذا الاضطراب نتيجة التهاب فيروسي أو بكتيري، وغالبًا لا تتجاوز فترة الإصابة 10 أيام ليتشافى المريض دون أي عقاقير طبية، ولا بد من التنويه إلى أن أيام الإصابة الأولى تكون شديدة البأس على المريض، وقد تختفي تلقائيًا دون الحاجة لاستشارة الطبيب، ويتم ذلك بواسطة الأعراض المرافقة والتي تعد سبل مجابهة للعدوى وطردها خارجًا، إلا أنه في حال ظهور علامات الجفاف واستمرار الإسهال لفترة طويلة لا بد من مراجعة الطبيب المختص، ومن الأعراض التي تتطلب ذلك جفاف الفم من اللعاب وانعدام الطاقة واضطراب السلوك، براز دموي وقيء وقلة التبول وغيرها، كما يستوجب الأمر التوجه للطبيب في حال معاناة الطفل من مرض السكري، كما يمكن توضيح النزلة المعوية بأنها التهاب يغزو المعدة والأمعاء مما يحرك الأمعاء فيصاب الإنسان بإسهالٍ مخاطي متكرر نظرًا لدخول الملوثات بالميكروبات بواسطة الطعام والمشروبات، كما يمكن أن يتسبب الخضوع للعلاج الإشعاعي وتناول العقاقير الطبية بذلك، بالإضافة لأمراض المناعة الذاتية[١].

كشفت إحدى الدراسات الحديثة عن أثر العوامل البيئية في الإصابةِ بالنزلة المعوية، جيث أكدت الدراسة بأن سكان القرى والأرياف هم أقل عرضة للإصابة بالتهاب الأمعاء والنزلة المعوية تبعًا لتقرير منشور في المجلة العلمية الأميركية لطب الجهاز الهضمي، حيث أشارت التفاصيل التي قدمها الدكتور إريك بنشيمول أحد أخصائيي أمراض الجهاز الهضمي في مركز أوتاوا بأن الأطفال القاطنين في الأرياف لديهم مناعة وقوة في أجسامهم ضد التهاب الأمعاء أكثر من أبناء المدن.

أسباب النزلة المعوية

من أبرز أسباب النزلة المعوية[٢] [٣]:

  • تناول طعام نيء يحتاج للمزيد من الطهي.
  • انتقال البكتيريا إلى الجسم خلال طهي وتصنيع اللحوم والدواجن.
  • غياب العناية بالنظافة الشخصية.
  • تناول الحليب والألبان غير المبسترة.
  • المأكولات الطازجة غير النظيفة.
  • التعرض للعلاج الإشعاعي.
  • العقاقير الطبية، ومنها الكوكايين (المادة المخدرة) والإيبوبروفين والنابروكسين.
  • العمر، يعتبر الأطفال ممن لم يتجاوزوا سن الثانية من العمر أكثر عرضة للإصابة بالنزلةِ المعوية.
  • المواسم، يعد فصل الصيف الأكثر رصدًا لأعداد الإصابة بالنزلة المعوية وتحديدًا في شهور يوليو وأغسطس وسبتمبر.
  • الحساسية، وذلك نتيجة تكرار نوبات الإسهال دون مبرر.
  • تكرار الإصابة بالنزلة المعوية.

علاج النزلة المعوية

يمكن علاج النزلة المعوية بعدةِ طرق، منها[٤]:

  • لا حاجة لتناول الأدوية والعقاقير الطبية.
  • شرب كميات وفيرة من السوائل في حال ظهور عرض الإسهال.
  • استشارة الطبيب للحصول على محلول معالجة الجفاف، حيث يدخل في تركيبته شوارد الدم الرئيسية منها الصوديوم والبوتاسيوم.
  • احتمال ظهور الحاجة للدخول إلى المستشفى في الحالات الحادة لإمداد الجسم بالمضادات الحيوية والمحاليل بالوريد.
  • إجراء تغييرات على طريقة العلاج الإشعاعي أو التوقف عنه في حال كان المريض يتعالج بهذه الطريقة لمرض السرطان.
  • احتمالية الحاجة لاستئصال جزء من الأمعاء.
  • اتباع نظام غذائي صحي متوازن، لكن ينبغي تناول الوجبات على شكل وجبات صغيرة متكررة خلال اليوم وتحديدًا في حالة المعاناة من الغثيان، ولا بد أن يتضمن النظام الغذائي كل من الموز والخبز المحمص والأرز والدجاج والتفاح، وفي حال الشعور بالغثيان مجددًا ينبغي التوقف عن الطعام.
  • تفادي تقديم الحليب للطفل تمامًا؛ إذ يمكن أن يجعل المشكلة الصحية تتفاقم أكثر، لذلك لا بد من استشارة الطبيب.

تجنب إعطاء الطفل المشروبات الغنية بالحمص والكافيين نظرًا لما تسببه من مغص في البطن.

  • تعتبر شورية الدجاج أو البسكويت من الخيارات المثالية، بالإضافة إلى الخضروات المطبوخة واللحم خالي الدسم.
  • الابتعاد تمامًا عن المقليات والأطعمة الدهنية والحارة.
  • تناول وجبة من التفاح المبشور، حيث يحد من شدة الإسهال بفضل احتوائه على مادة البكتين وعلاقته الوثيقة بالسوائل.
  • الموز المهروس، يمتاز الموز باحتوائه على كمية وفيرة من المعادن الضرورية للجسم والتي قد يفتقدها خلال الإصابة، ويعد ضروريًا لتجديد نسبة البوتاسيوم بالجسم.
  • عصيدة الأرز، يمكن تقديم وجبة الأرز المسلوق بالماء جيدًا مع إضافة كمية قليلة من الملح، والاستغناء تمامًا عن الحليب والسكر في هذه الوصفة.

أنواع النزلة المعوية

تنقسم أنواع النزلة المعوية وفقًا للعامل المسبب لها، وهي[٥]:

  • النزلة المعوية المعدية: تنجم الإصابة في هذا النوع من النزلات المعوية نتيجة دخول البكتيريا إلى الجسم بواسطة الطعام والماء الملوث، وقد يكون من خلال تناول طعام غير مطهي جيدًا وانعدام النظافة الشخصية، وتعد اللحوم والدواجن من أكثر الأطعمة المسببة لذلك والألبان ومشتقاتها، ومن أبرز أنواع البكتيريا المسببة لذلك السالمونيلا والإي كولاي والباسيلس وإستافيلوكوكس أوريس.

التهاب الأمعاء الإشعاعي، تحدث الإصابة بهذا النوع نتيجة التعرض للعلاج الإشعاعي لمرض السرطان، ومن الجدير بالذكر أن هذا المرض لا يقتصر دوره على قتل الخلايا السرطانية فحسب، بل يلحق الضرر بالخلايا السليمة وتحديدًا تلك الموجودة في فم المعدة والأمعاء، ويمكن الشفاء في غضونِ أسابيع من التوقف عن العلاج الإشعاعي.

  • العقاقير الطبية.

المراجع

مرات القراءة 243 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018