اذهب إلى: تصفح، ابحث

علاج تشققات الحمل

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 08 / 03 / 2019
الكاتب ايناس ملكاوي

علاج تشققات الحمل

أسباب تشققات الحمل

تتعرض معظم النساء خلال فترة الحمل وبعدها إلى ظهور تشققات واضحة في منطقة البطن تتزايد مع الشهور الأخيرة للحمل، وهذه التغيرات طبيعية في الجلد تحدث نتيجة تمدد الجلد في منطقة البطن خلال أشهر الحمل نتيجة التغيرات الهرمونية في جسم الحامل والتي ينتج عنها اكتساب الوزن الزائد بصورة مفاجئة وخسارته السريعة بعد انتهاء الحمل، الأمر الذي يفقد الجلد مرونته فيصبح جافً ويعجز عن العودة إلى وضعها الطبيعي خاصة في منطقة البطن، وكذلك في منطقة الأرداف والفخذين أحيانًا، ولعل العامل الوراثي يلعب دورًا ثانويًا في استعداد الحامل لظهور التشققات أثناء وبعد الحمل، ويحتاج الجلد إلى فترة طويلة نسبيًا ليتخلص من هذه التشققات بعد انتهاء فترة الحمل، ونادرًا ما يعود الجلد لوضعه الطبيعي مباشرةً بعد الحمل، لأن الجلد يحتاج فترة زمنية ليتجدد في منطقة البطن التي تعرضت لاختلافاتٍ مفاجئة في الوزن، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن أهم العلامات التي ترافق تشققات الحمل وطرق علاج تشققات الحمل، بما فيها ذكرٌ لبعض النصائح العامة لتقليل ظهور تشققات الحمل ومجموعة من العلاجات الطبيعية المنزلية التي تخفف من ظهور التشققات أثناء وبعد الحمل.

علامات تشققات الحمل

تشتكي الحامل من تغيراتٍ ملحوظة بالجلد في منطقة البطن يرافقها مجموعة من الاعراض أو العلامات مثل:

  • الحكة الشديدة في منطقة البطن والتي تتفاوت شدتها من وقتٍ لآخر ومن امرأة لأخرى.
  • ظهور الخطوط البيضاء المتجعدة على كامل محيط البطن.
  • ظهور لون وردي على البطن.
  • الإحساس ببعض الآلام الجلدية أو الإلتهابات في منطقة البطن والمناطق الأخرى التي تتواجد بها التشققات كالأرداف أو الفخذين.
  • التوتر الزائد عند الحامل نتيجة تغير شكل الجلد.

علاج تشققات الحمل

يمكن علاج تشققات الحمل خلال فترة الحمل أو بعدها والتخفيف منها بشكلٍ كبير من خلال اتباع بعض النصائح العامة والسلوكيات التي يجب على الحامل عملها خلال فترة الحمل، بالإضافة لاستخدام مجموعة من العلاجات الطبيعية المنزلية والأعشاب التي من شأنها تخفيف مساحة التشققات الجلدية لدى الحامل.

نصائح عامة للتقليل من ظهور تشققات الحمل

  • المواظبة على شرب كميات وافرة من الماء يوميًا والسوائل والعصائر الطبيعية لتجنب حدوث الجفاف في الجسم والجلد والذي يؤدي إلى تشققات الحمل.
  • تناول الخضروات والفواكه بشكلٍ يومي ضمن حصصٍ موزعة على مدار اليوم لضمان تزويد الجسم بفيتامين ج والبروتينات الخاصة بتجديد الجلد والتخلص من الخلايا التالفة وتحفيز إنتاج الكولاجين في الجلد.
  • عدم التعرض المباشر لأشعة الشمس الساطعة وقت الذروة، وذلك لأن بشرة الحامل تكون أكثر حساسية من غيرها، وإذا تعرضت مجبرة للشمس المباشرة فلا بد من غسل البشرة بالماء البارد مباشرةً مع وضع كريمٍ مرطب على الفور.
  • الإمتناع عن استخدام المقشرات الكيماوية أو تلك الغنية بالملح، لأنه يضاعف من جفاف البشرة ويزيد من تشققات الحمل، ويمكن استخدام مقشرات الجلد المحتوية على السكر لأنها أقل ضررًا وأكثر لطافةً على الجلد، مع ضرورة استخدامها بحذر خلال فترة الحمل، مع وضع كريم ترطيب مناسب لنوع البشرة بعد تقشيرها حتى لا تتعرض للجفاف.
  • استعمال الصابون المعتدل في مكوناته الخالي من العطور والمواد الكيماوية الإضافية لأن جلد الحامل يكون شديد الحساسية واستخدام الصابون ذو المكونات الإضافية والعطور المركزة قد يزيد من تشققات الجلد والحكة والتهيج في منطقة البطن.
  • الاستحمام بلطف دون الفرك الشديد لمنطقة التشققات في البطن حتى لا يزيد جفافها وتمددها.
  • اتباع النظام الغذائي الصحي بعيدًا عن الوجبات السريعة المشبعة بالدهون والأملاح والزيوت المهدرجة، مع الإكثار من الأغذية الغنية بالمعادن والفيتامينات والألياف كالخضار والفواكه.
  • استخدام الماء البارد أو الفاتر أثناء الإستحمام، واتجنب استخدام الماء الحار لذلك، لأنه يسبب جفاف البشرة بينما يحافظ الماء البارد على نعومة الجلد ورطوبته ويمنع تمدده، مع الحرص على تجفيف الجسم بعد الاستحمام بشكلٍ لطيف دون فركٍ قاسٍ لمنطقة التشققات حتى لا تزيد المشكلة.
  • ممارسة التمارين الرياضية البسيطة يوميًا والتي تعمل على تليين منطقة البطن وإعطائها المزيد من المرونة ومنع تشقق الجلد وتمدده.
  • الحرص على ترطيب منقطة البطن من خلال كريم ترطيب مناسب ولطيف على البشرة وذلك بشكلٍ يوميٍ بعد التجفيف من الاستحمام بحوالي 5 دقائق لمنع جفاف البشرة وزيادة التشققات والحكة الجلدية.

علاجات مفيدة للحد من تشققات الحمل

  • فيتامين أ: استخدام الكريمات الطبيعية الغنية بفيتامين أ والذي يجعل البشرة أكثر نعومة وليونة ويمنع جفافها وتشققها كما يمكن تناول فيتامين أ كمكملاتٍ غذائية دوائية أو الإكثار من الأغذية التي تحتوي على هذا الفيتامين كالجزر والبطاطا الحلوة وغيرها.
  • زيت الزيتون: إذ يستحسن دهن وتدليك المناطق المتضررة من التشققات يوميًا بالقليل من زيت الزيتون أثناء وبعد انتهاء فترة الحمل، فهو من أكثر العلاجات الطبيعية فائدة لتجديد الجلد وحمايته من التشققات لغناه بالفيتامينات والزيوت والمعادن المفيدة لصحة الجلد.
  • البطاطا: إذ يمكن فرك وتدليك المناطق المتضررة في البطن بشرائح من البطاطا أو بعصير البطاطا لدقائق معدودة مع التكرار اليومي للتخلص من تشققات البطن لأن البطاطا تحتوي على خصائص علاجية تساعد على ترطيب الجلد وتلطيفه ومنع تشققه.
  • الزيوت العطرية: إذ يمكن خلط زيت اللافندر مع كمية مساوية من زيت جوز الهند وزيت المسك، ثم دهنه على المناطق المتشققة بشكلٍ يومي إلى أن تتلاشى التشققات في البطن.
  • اللوز والليمون: إذ يمكن خلط القليل من زيت اللوز مع عصير الليمون والقليل من السكر ثم تطبيقه على المناطق المتضررة والتشققات بشكلٍ يوميٍ على أن تدلك المنطقة بلطف إلى أن تزول التشققات تمامًا.
  • زبدة الكاكاو وبذور القمح: إذ يتم خلط كمية بسيطة من زبدة الكاكاو مع زيت بذور القمح وشمع العسل وزيت المشمش، ثم تسخين الخليط على النار حتى تذوب المكونات وتتمازج ثم تركه إلى أن يبرد ووضعه في عبوة للاستعمال اليومي ودهن المناطق المتضررة إلى أن تزول التشققات.
  • زيت الزيتون والجليسرين: إذ يتم خلط كميات متساوية من زيت الزيتون مع مادة الجليسرين ثم دهن المنطقة المتشققة في البطن مع تكرار الوصفة إلى أن تزول التشققات بالكامل.
  • الليزر: وهو من أحدث العلاجات التجميلية المستخدمة لإزالة التشققات من البطن، وذلك بعمل جلسات ليزرية للمنطقة المتضررة بحيث تساعد على التقليل من تمدد وتشقق الجلد، وتحفيز إنتاج الكولاجين الطبيعية في الجلد مع الوقت لتجديد الخلايا التالفة في البشرة.
  • الجراحة التجميلية: وهي من الطرق العلاجية في إزالة التشققات بشكلٍ كامل من خلال إعادة شد المناطق المتمددة في الجلد في البطن والفخذين والأرداف، ولكن لا بد للمراة التي ترغب بهذه الطريقة أن تكون بصحة جيدة وذات وزن ثابت وطبيعي وغير مدخنة لضمان عودة الجلد لوضعه الطبيعية بعد العملية.
187 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018