اذهب إلى: تصفح، ابحث

علاج تكيس المبايض

التاريخ آخر تحديث  2020-07-02 13:01:26
الكاتب

علاج تكيس المبايض

ما هو المبيض وما هي وظيفته

يعدّ المبيض هو أهم أعضاء الجهاز التناسليّ، وهو المسؤول عن إنتاج الخلايا الجنسيّة عن الإناث، بالإضافة إلى كونه مسؤلاً عن إفراز الهرمونات التي تؤثر على الجهاز التناسليّ الأنثوي، حيث يقوم المبيضان بإفراز نوعين من الهرمونات:

  • الاستروجين، و هذا الهرمون مسؤول عن :
  1. نضج الوظائف الفسيولوجية للجهاز التناسلي الأنثوي.
  2. التطوّر الطبيعي و السليم لجميع العلامات الجنسيّة لدى الإناث في سنّ المراهقة.
  • البروجيستيرون، و هذا الهرمون مسؤول عن جميع تغيّرات الدورة الشّهرية و تشمل:
  1. تمهيد تمزّق غلاف أو جراب البويضة من أجل خروجها عند مرحلة التبّويض.
  2. رفع درجة حرارة الجسم بعد عمليّة التبويض، و ذلك بهدف توفير ظروف مثاليّة للقاء البويضة مع الحيوان المنوي.[١]

وظائف المبيض

للمبيض وظائف عديدة وكثيرة، و جميع هذه الوظائف ترتبط بشكل مباشر في تكوين البويضات و نموّها والحفاظ عليها، ومن أهم وأبرز وظائف المبيض:

  1. إنتاج البويضات، و معظمها يتم إنتاجه قبل عمليّة الولادة.
  2. الحفاظ على البويضات الغير ناضجة داخل المبيض الى حين فترة الخصوبة.
  3. إنضاج البويضة داخل جريب البويضة في فترة 28 يوم، و ذلك الى حين موعد الإباضة.
  4. حدوث عمليّة التبويض و إنتاج بويضة واحدة فقط في الدورة الشهرية، و يتم التبادل بين المبيضين في كل عمليّة تبويض، أي إن البويضة يتم إنتاجها مرة من المبيض في جهة اليمين، و مرّة في المبيض من جهة اليسار.
  5. عند مرض أو إصابة أحد المبيضين، يقوم المبيض السّليم بتولّي عملية نضوج جريب البويضة، و عملية الإباضة كلّ شهر.

تكيّس المبايض

تكييس المبايض، هي متلازمة تحدث عن إصابة أحدد الأنظمة المختلفة أو عدد منها، مثل:

  1. الجهاز التناسليّ
  2. نظام الأوعية الدّموية و القلب
  3. نظام التمثيل الغذائيّ
  4. الشعر والجلد

علامات تكيّس المبايض

يعدّ تكيّس المبايض من المشاكل الشائعة بين النساء، خاصّة في سنّ الإنجاب، و يوجد لتكيّس المبايض علامات مميزة تدل على وجود تكيّس المبايض، مثل:

  1. ندرة حدوث الطمث أو الدورة الشهريّة، وبعض الأحيان إنقطاعها.
  2. العُقم الناتج عن حدوث مشاكل بالإباضة.
  3. فرط الشعر.
  4. السُمنة.

يوجد جدل كبير وواسع حول إيجاد تعريف دقيق لمتلازمة تكيّس المبايض، ولكن تم التوصّل الى أن عدم انتظام وافراز أو إمتصاص الأنسولين بسبب مشاكل في آليات الأجهزة التي تشترك هذه الظاهرة، ويعدّ الخلل الوراثي من أحد أسباب تكيّس المبايض، وهذا التفسير كان تبعاً لظهور تكيّس المبايض بين نساء العائلة بنسبة كبيرة تصل الى 50% أن تعاني أخت لإمرأة تعاني من متلازمة تكيّس المبايض.

أعراض تكيّس المبايض

تكيّس المبايض يمكن أن يشمل بعض الأعراض أو جميعها، والأعراض هي:

  1. إرتفاع مستوى هرمونات الذكورة-الأندروجينات.
  2. وجود غلاف سميك على المبيض ويضم العديد من الأكياس المليئة بالسوائل.
  3. عدم إنتاظم الدّورة الشّهريّة، أو إنقطاعها، وتكون عند حوالي 90% من النساء.
  4. حدوث مشاكل في الخصوبة لدى 70% من النساء.
  5. ظهور علامات مرض السّكري، ومقاومة عالية للأنسولين.
  6. ظهور مشاكل في التمثيل الغذائي لدى حوالي 90% .
  7. ظهور السمنة بشكل واضح لدى حوالي 40% من النساء.
  8. فرط الشعر في الوجه والجسم ورقّة شعر الرأس لدى حوالي 50% من النساء.
  9. ظهور حَبّ الشّباب لدى حوالي 40% .
  10. زيادة إحتمال عدم إكمال فترة الحمل في حال حدوث حمل.
  11. تضرر القلب وجدران الأوعية الدّمويّة، وذلك بسبب إرتفاع مستوى الدّهون ثلاثيّة الجليتسيرئيدات، وإنخفاض HDL .

علاج تكيّس المبايض

يعتمد علاج تكيّس المبايض على الأسباب أو الأعراض المصاحبة لهذه المتلازمة، و طرق العلاج هي:

  1. الإهتمام بنظام غذائي صحّي، و المحافظة على وزن الجسم، وهذا يساعد على جعل فترات الحيض منتظمة أكثر، بالإضافة الى تقليل نمو الشّعر والإكتئاب.
  2. المحافظة على ممارسة التمارين الرياضيّة بشكل دائم، لأ،خاصة التمارين الرياضيّة تساعد على ضخ الدّم الى القلب.
  3. أخذ الدّواء لتخفيف أعراض تكيّس المبايض والمحافظة على التوازن الهرموني، ويعمل هذا الدواء على تخفيف الأعراض و الوقاية منها، بالإضافة إلى دواء لتخفيف أو إخفاء حَبّ الشّباب.
  4. التخلّص من الشّعر الزائد بواسطة الكريمات الطبيّة المخصصة لذلك، أو من خلال الليزر أو الشوارد الكهربائية.
  5. عِلاج تكيّس المبايض بالأعشاب الطبيّة.


المراقبة الطبيّة المستمرة عند الطّبيب مهمّة جدّاً، وذلك للتأكد من أن العلاج مناسب و يعمل على تخفيف أو إخفاء أعراض تكيّس المبايض، وفي بعض الأحيان يكون هناك حاجة إلى إجراء فحوصات روتينيّة للسكّر، وضغط الدّم، بالإضافة الى أمراض أخرى محتملة.

علاج تكيّس المبايض بالأعشاب

تمّ إجراء العديد من الدراسات في الجامعات، و المراكز الصحيّة، خاصّة في الصين، و تم وضع أساس لعلاج تكيّس المبايض مقسّم إلى أربعة أقسام:

  • تحفيز إنتاج الجريبات: في حالة وجود تكيّس في المبايض، بعد حدوث الحيض، ينخفض معدّل هرمون التحفيز للجريب FSH عن المعدّل الطبيعي، و تكون هذه الفترة قصيرة جدّاً في غير الحالة الطبيعية، ويستخدم العلاج الصيني الذي يعتمد بشكل كبير على الأعشاب لمعالجة هذه المشكلة.
  • تشجيع الإباض: في هذه الفترة، ترتفع درجة حرارة الجسم ما يقارب نصف درجة، ويتم الإنتقال في هذه المرحلة من الفترة الباردة للدورة، إلى الفترة الساخنة.

في هذه الفترة يتم العمل على جعل بطانة الرحم في ظروف مناسبة وجعل نسيجها طري، حتى تستطيع البطانة مناسبة لمرور الخلايا المنوية و إستيعاب البطانة للبويضة الملقّحة.

  • تشجيع نمو الجسم الأصفر: الجسم الأصفر هو الجريب الذي يتم حفظ البويضة فيه إلى موعد الإباضة، عند تشجيع نمو الجسم الأصفر، يسمح الجسم الأصفر باستمرارية إفراز الهرمونات اللازمة لاستيعاب الحمل في جدران الرّحم.
  • تحفيز إنتاج الدّم أثناء فترة الحيض: تتم طريقة العلاج هذه بانتقال مرحلة الدّورة من الفترة السّاخنة إلى الفترة الباردة، وذلك بهدف إنتاج بطانة رحم جديدة، و دورة جديدة، و ذلك في حال فشل إستيعاب الحمل، وتعدّ هذه الفترة من الفترات الأساسية للدورة الجديدة.[٢]

المراجع

  1. متلازمة تكيس المبايض موقع ويكيبيديا، تم الاطلاع بتاريخ 23-6-2020
  2. تكيس المبايض: الاعراض والعلاج موقع ويب طب، تم الاطلاع بتاريخ 23-6-2020
مرات القراءة 306 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018