اذهب إلى: تصفح، ابحث
العناية بالجسم

علاج حب الشباب

علاج حب الشباب

علاج حب الشباب

يعتبر علاج حب الشباب من الأمور المعقدة، وللأسف ليس كما يعتقد البعض أن حب الشباب هو مجرد بثور تظهر وقت البلوغ ثم تفارق الوجه للأبد، ولكن مرض حب الشباب هو من ضمن الأمراض القبيحة، وذلك بسبب تأثيره السلبي جدًا على البشرة، وخصوصًا شكل جلد الوجه، ومن هذا المنطلق سيعرض هذا المقال أهم مسببات مرض حب الشباب لأجل تجنب هذه المسببات واتقاء شر وجود هذه الحبوب في الوجه، وأهم العلاجات الطبيعية، حتى نصل إلى العلاجات بالأدوية الفموية والتي تعتبر الحل الأخير في حالات حب الشباب الشديد جدًا.

ما هو حب الشباب؟

كلمة حب الشباب مرادفها في اللغة الإنجليزية "Acne" والتي تعني في اللغة الطبية "الوجه الغير نظيف"، وجاءت هذه التسمية لتقارب شكل وجه من يصابون بمرض حب الشباب مع الوجه الغير صافي أو الغير نظيف، ويعد السبب الأساسي في حب الشباب هو تراكم الدهون في مسامات الجلد، وهذا يحدث أكثر بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من البشرة الدهنية، وللعلم؛ فإن البشرة الدهنية ليست فقط مجرد وجه دهني، بل أيضًا جلد الصدر وجلد الظهر والأكتاف، يكون دهني، ولذلك من يعاني من حب الشباب غالبًا يعاني في جسده كله وليس وجهه فقط، وربما يكون هذا الأمر شديد الألم حيث أن هذه الحبوب تتورم وتمتلئ بالصديد وتلتهب، وتصبح مؤلمة جدًا سواء عند النوم أو في الجلوس، كأن هناك من يمسك بمنخس ويطعنه في الجسد، وذلك بسبب ضغط هذه الحبوب على الأعصاب الموجودة تحت الجلد.

أهم مسببات حب الشباب

حب الشباب هو غالبًا مرض وراثي، ونسبة منه أيضًا تكون بسبب هرموني وخصوصًا للفتيان والفتيات المراهقين، حيث أن زيادة هرمون التستوستيرون في الجسم، يزيد من عملية إفراز الدهون من الجلد، ولذلك عند زيادة الإفراز تنسد بعض المسامات، ويحدث تراكم للدهون في صورة رؤوس بيضاء أو رؤوس سوداء.

ميكانيكية ظهور حب الشباب

عند تكون رؤوس بيضاء وسوداء بسبب الانسداد في المسامات فالأمر لا يتوقف، بل تأتي البكتيريا الموجودة في الهواء وأحيانًا توجد على الجلد، وهي بكتيريا عنقودية لا هوائية، هذه البكتيريا تجد ملاذ في الدهون وفي المسامات المسدودة التي لا يوجد بها هواء، وتبدأ في النمو، لتلتهب المسامات معلنة عن احمرار في الوجه، والذي يكون أول مراحل ظهور حب الشباب، من ذلك الالتهاب تأتي كرات الدم البيضاء لتقضي على هذه البكتيريا فيحدث ظهور للصديد والورم بسبب تراكم الدهون وعدم خروجها من المسامات المغلقة، وبعدها تأخذ البثور شكل ضخم في الوجه، حتى تبدأ في مرحلة الاختفاء مرة أخرى، وأحيانًا هذه الدورة تأخذ شهر كامل للبثرة الواحدة، لذلك الأمر يكون شديد الإحراج على من يعانون من هذا المرض.

أسباب ظهور حب الشباب

هناك أسباب وممارسات عدة لظهور حب الشباب، هذه الأسباب يوجد منها ما يمكن تجنبه، وما لا يصلح لعلاجه سوى بعض الأدوية الغاية في القوة، والتي قد تؤثر سلبًا على المريض، وفي النقاط التالية أهم هذه المسببات:

  • عدم تنظيف الوجه، واحد من أهم المسببات لظهور حب الشباب هو عدم الاهتمام بنظافة الوجه والذي يؤدي في النهاية إلى وجود كمية كبيرة من الدهون والبكتيريا معًا على جلد الوجه، ولذلك يكون هذا الوجه بيئة خصبة جدًا لظهور حب الشباب.
  • أكل وشرب السكريات والمواد الحافظة والدهنية أيضًا يعتبر واحد من أهم مسببات حب الشباب، لأن هذه المواد تجعل جسم الإنسان يفرز الكثير من الدهون على الجلد، بسبب زيادة معدل الدهون في الدم، فتؤدي زيادة إفراز الدهون إلى انسداد المسام وظهور حب الشباب.
  • أسباب وراثية وهرمونية، وربما أشهر هذه الحالات هي حب شباب عند البالغين، فما لا يعمله الكثيرين، أن العديد من البشر يعانون من حب الشباب بعد مرحلة البلوغ وليس في فترة المراهقة فقط، بل هو يستمر معهم طوال العمر ولا ينتهي، والإشكالية هنا هو أن شكل الوجه على مدار السنوات سيتشوه بسبب الأثار والندوب التي ستتركها كل بثرة على الوجه، ليصير وجه المُصاب يشبه مصابي الحروق.
  • استخدام مواد تجميلية ضارة أو عادات معينة مثل نتف شعر الوجه، هذه الأشياء تؤدي إلى انسداد المسام أو التهابات جلدية، مع وجود الدهون والبكتيريا على الوجه فيؤدي في الأخير إلى حالات الإصابة بحب الشباب شديدة السوء.

كيف يتم علاج حب الشباب

علاج حب الشباب ليس بالأمر السهل، ويُنصح دائمًا في الوقت الحاضر بعلاج أي حالات حب شباب لأشخاص تخطوا سن البلوغ الطبيعي، حتى يتجنب الشخص حالات التشوه الناتجة من أثار وندوب حب الشباب، وبداية العلاج تبدأ بالبُعد المسببات منذ الصغر ثم تنقسم إلى ثلاثة مراحل إن لم تصلح المرحلة الأولى يبدأ البحث عن التالية.

استخدام مستحضرات التجميل الخاصة بالبشرة الدهنية

أول مراحل علاج حب الشباب هي استخدام غسول مخصص للبشرة الدهنية، هذا الغسول عادة يحتوى على أحماض مثل حمض الساليسيليك، وبعض المواد الأخرى التي تتحكم خارجيًا في إفراز الدهون ونظافة البشرة من الخارج، مما يقطع الطريق على البكتيريا من التكون على الوجه، ويُفضل شراء منتجات مضمونة من شركات عالمية موثوقة، لأن هناك مئات الأصناف التي تُباع في منافذ البيع لمستحضرات غير صالحة للبشرة الدهنية من الأساس، وعدم الإفراط في استخدام هذه المستحضرات، حتى لا يجف الوجه من الخارج، فيكون رد فعل الجسم هو إخراج المزيد من الدهون ليصبح الأمر أكثر تعقيدًا، أو استخدام مرطب مناسب بعد التنظيف، عدد مرات غسيل الوجه المثالي هي من مرتين لثلاثة، وفي الصيف يُمكن غسيل الوجه مرتين في الصباح والمساء بالغسول ومرتين في النهار بالماء الفاتر فقط.

المراهم الموضعية

المرحلة الثانية من العلاج وتأتي إذا لم يتم علاج حب الشباب عن طريق مستحضرات التجميل، باللجوء إلى الأدوية، حيث توجد عدة مستحضرات دوائية عن طريق المراهم والدهان الموضعي، والذي يتم وضعه على الحبوب ويحتوي على حمض البنزويل أو حمض الساليسيليك، يمكن سؤال الطبيب الصيدلي عن الدواء المناسب لكل بشرة.

الأدوية الفموية

لو لم يأتي العلاج الموضعي بنتيجة، يتم اللجوء إلى العلاج بالمضادات الحيوية الفموية، مثل الدوكسيسايكلين أو المضاد الحيوي أزيثرومايسين، ولو لم تأتي هذه العلاجات أيضًا بنتيجة فلن يتبقى سوى الآيزوتريتينوين، وهو يعتبر من مشتقات فيتامين A، ويعتبر آخِر فرصة لعلاج حب الشباب الصعب، بسبب أعراضه الجانبية السيئة على مجمل الجسم، ولكن الآيزوتريتينوين يعتبر العلاج الأكثر فاعلية حول العالم لحب الشباب رغم عدم معرفة ميكانيكية عمله، وذلك مكتوب في الروشتة الخاصة بالعقار، يجب سؤال طبيب جلدية قبل استخدامه وعمل الفحوصات اللازمة على انزيمات الكبد والكلى ونسب الكوليسترول في الدم واتباع جميع التعليمات ومواعيد تناول العقار بالضبط، مع محاولة التخلص من أثاره الجانبية بالكريمات والمرطبات لأنه يسبب جفاف شديد بالبشرة والشفاه.

علاج حب الشباب
Facebook Twitter Google
11مرات القراءة