اذهب إلى: تصفح، ابحث

علاج دوالى الخصية بدون جراحة

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 11 / 02 / 2019
الكاتب أيمن سليمان

علاج دوالى الخصية بدون جراحة

علاج دوالي الخصية بدون جراحة

الكثير من الرجال حول العالم قد يعانون من دوالي الخصية وهم لا يعلمون، وهي من أهم مسببات العقم والعجز الجنسي عند الرجال، حيث تسبب انخفاض في مستوى هرمونات الذكورة وضعف في عملية الانتصاب، ولعلاج دوالي الخصية توجد إجراءات طبية جراحية، وتوجد أيضًا بعض العلاجات الموجودة في الطب البديل تُستخدم فيها الأعشاب بدون إجراء جراحة، وفي هذا المقال توضيح بكل ما يحتاج الرجل أن يعرفه عن دوالي الخصية وعلاجاتها المختلفة.

تعريف دوالي الخصية

دوالي الخصية هو مرض ناتج عن انتفاخ في الأوردة داخل كيس الصفن عند الرجل، هذه الانتفاخات تقلل من وصول الدم بطريقة طبيعية إلى الخصيتين، وبما إن الخصيتين مسئولتين عن إنتاج هرمونات الذكورة والحيوانات المنوية، فإن الرجل سيعاني من عقم وضعف جنسي واضطرابات هرمونية كذلك، لأن المشكلة تكمن في صمامات الأوردة الغير صالحة، والتي تجعل الدم يتجمع في الأوردة مما يضعف الخصية ويجعلها لينة ويؤثر هذا على نوعية الحيوانات المنوية التي يتم انتاجها، كما ترتفع درجة حرارة الخصيتين لأن العروق التي من دورها تبريد الخصيتين وضبط الدرجة المناسبة لإنتاج الحيوانات المنوية ستتأثر بشكل كبير، مما يقلل من عدد الحيوانات المنوية أيضًا، والنتيجة الأخيرة هي العقم.

أسباب الإصابة بدوالي الخصية

لم يصل العلم إلى تحديد سبب أكيد للإصابة بدوالي الخصية، ولكن تشير بعض الأبحاث أن نسبة الإصابة تزيد بمن يعانون من السمنة، أو من يمتلكون طول القامة، والأمر الأكيد بأن الدوالي تبدأ من صمامات الحبل المنوي، وهي صمامات الأوردة التي تنقل الدم من وإلى الخصية، وبمجرد حدوث انسداد في هذه الأوردة، تبدأ بالتضخم ويتضخم معها كيس الصفن.

أعراض دوالي الخصية

من خلال هذه الأعراض يمكن للرجل الاشتباه بوجود دوالي الخصية، ولابد من سرعة الكشف عند طبيب جلدية لتقديم التشخيص المناسب:

  • الشعور بثقل أو تمدد دائم في كيس الصفن والخصيتين، أو تضخم، ما يُطلق عليه أحيانًا كيس الدود.
  • عدم الشعور بالراحة خاصة في هذه المنطقة أغلب أوقات اليوم.
  • عدم الشعور بالراحة عند النوم على الظهر.
  • ألم عند الوقوف أو بذل مجهود لفترة طويلة.
  • تأخر الإنجاب رغم كثرة المحاولات.
  • قد يُلاحظ الطبيب ضمور في خصية أو الخصيتين معًا في حالة تجاهل الحالة.

مشاكل ومضاعفات دوالي الخصية

إن تجاهل الرجل هذه الحالة قد تؤدي لمشاكل مستقبلية يصعب علاجها، وفي النقطتين التاليتين سيتم شرح المضاعفات الواردة:

ضمور الخصية

بداخل الخصية توجد أنابيب وهي تعتبر المصانع التي تقوم بإنتاج الحيوانات المنوية، وعند حدوث التضخم في الأوردة ومن ثم كيس الصفن تنقطع الدماء عن الخصية، وتتجمع السموم داخلها، ومع الوقت سيحدث انكماش أو ضمور في الخصية.

العقم

دوالي لخصية تزيد من حرارة الخصية فتقل أعداد الحيوانات المنوية وتقل حركتها، بل وتموت أعداد كبيرة من الحيوانات المنوية قبل وصولها للبويضة، و40% من الرجال الذين يعانون من العقم يكون السبب هو دوالي الخصية، ولا داعي للقلق من هذه المشكلة، لأن علاج دوالي الخصية مبكرًا في الوقت المناسب سيؤدي إلى تقليل مشاكل العقم ورفع فرص حدوث حمل كما أظهرت العديد من الأبحاث.

علاج دوالي الخصية جراحيًا

بعد أن يقدم الطبيب التشخيص الأكيد بالإصابة بدوالي الخصية، لابد من التفكير في العلاج، وأهم العلاجات المتوفرة والتي تعالج دوالي الخصية بسرعة، هو العلاج الجراحي، حيث يقوم الطبيب بوضع المريض تحت مخدر موضعي أو كلي بحسب ما يحتاج المريض، وإجراء عملية تسمى قطع القيلة الدوالية، سامحًا بذلك بوصول الدم إلى الخصيتين بشكل أفضل، ومع الوقت والاهتمام بالصحة والنظام الغذائي والصبر سترتفع مستويات هرمونات الذكورة، وتزيد أعداد الحيوانات المنوية ويتم انتاجها بنوعية أفضل وقابلة أكثر للبقاء والتحرك لتخصيب البويضة.

علاج دوالي الخصية بالأعشاب الطبية

هذه الأعشاب مفيدة في علاج انتفاخات الأوردة والدوالي عمومًا، لأنها تحسن من نشاط الدورة الدموية ووصول الدم إلى الخصيتين، فتتحسن صحة الأنسجة الموجودة بالخصية ويزيد هرمون التستوستيرون، ولكنها بالتأكيد ليست علاجات أكيدة، بل مكملة فقط، أي يمكن استخدامها تحت إرشادات الطبيب بعد إجراء العملية، أو إذا كانت الدوالي في مرحلة لا تحتاج إلى إجراء عملية، ومن أهم هذه الأعشاب: عشبة كستناء الحصان، وأعشاب البرسيم الحلو، وعشبة الجنكة بيلوبا، وعشبة مكنسة الجزار.

إرشادات للوقاية من دوالي الخصية

للوقاية مستقبلًا من دوالي الخصية أو محاولة إتمام الشفاء بعد إجراء العملية، يمكن اتابع النصائح المهمة التالية:

  • الاهتمام بتناول أطعمة تزيد من خصوبة الرجل، مثل الفاكهة التي تحتوي على فيتامين سي، كالبرتقال والكيوي والليمون، لأن فيتامين سي يعزز صحة الحيوانات المنوية.
  • استنشاق الأبخرة السامة مثل أبخرة المصانع وأبخرة المواد الكيميائية القوية المُستخدمة عند الحرفين، تؤدي مع مرور الوقت إلى تسمم الحيوانات المنوية وضعفها، فمن الأفضل الابتعاد عنها.
  • ارتداء سراويل فضفاضة كلما سنحت الفرصة، لأنها تسمح للخصيتين بالراحة ويساعد هذا على تنظيم درجة الحرارة لإنتاج الحيوانات المنوية بأعداد كافية.
  • البُعد عن مصادر الحرارة العالية، فمن أولى النصائح المُقدمة لمن يعملون في مصانع أو أفران كبيرة، بأن يبتعدوا قدر الإمكان عن مصدر الحرارة، لأن الحرارة قاتلة للحيوانات المنوية.
  • بعد استشارة الطبيب يمكن تناول مزيج من الأدوية المضادات للأكسدة، والتي تعمل على زيادة أعداد الحيوانات المنوية وتحسين النوعية، مع تناول أطعمة تحتوي على مضادات الأكسدة بشكل يومي مثل الأوراق الخضراء والفلفل.
  • من أهم المكملات الغذائية التي يجب أن توجد ضمن قائمة الأدوية، إن لم يتم تناولها بشكل طبيعي في النظام الغذائي هي: حمض الفوليك والذي يوجد في الخضروات والبقوليات، أوميجا 3 لتحسين نوعية الحيوانات المنوية وهو موجود في الأسماك والتونة، الزنك وهو موجود في العديد من الخضروات والمحار، الكارنيتين لتحسين نوعية الحيوانات المنوية، السيلنيوم لسلامة الحيوانات المنوية وبقاءها، والأرجنين لتنشيط الدورة الدموية فتصل إلى الخصيتين.
234 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018