اذهب إلى: تصفح، ابحث

علاج ضعف الانتصاب

التاريخ آخر تحديث  2020-07-03 12:10:07
الكاتب

علاج ضعف الانتصاب

ما هو ضعف الإنتصاب

يعرّف ضعف الإنتصاب أو الضعف الجنسي بأنه عدم القدرة المكررة أو المستمرة للوصول الى الإنتصاب المطلوب تحقيقه بهدف المحافظة على الآداء الجنسي.

يعدّ الضعف الجنسي أو ضعف الإنتصاب من أكثر الأمراض شيوعاً وانتشاراً، ولكن ليس من العادة أن يتم الحديث عن هذه الموضوع، وذلك بسبب الخوف من مسّ الصورة العامة لهم، لأن معظم الرجال يكون هناك عائق أمامهم للذهاب إلى الطبيب المختص.

أسباب ضعف الإنتصاب

للضعف الجنسي أو ضعف الإنتصاب، أسباب رئيسية متنوعة ومتعددة، ولقد تصنيف هذه العوامل في الماضي الى عدّة مصادر:

  1. أسباب عاطفيّة
  2. أسباب نفسيّة
  3. أسباب جسديّة
  4. أسباب فيزية


بعد تطور العلم، تم الإثبات أن هناك علاقة قويّة جدّا بين النّفس والجسد، ولا يمكن الفصل بينهما بأن شكل من الأشكال.[١]

لضعف الإنتصاب أسباب عديدة ومتنوعة، وتضم:

  • الضغط النفسي: مثل الضغط النفسي الناتج من المشاكل الشخصية، الشجارات في العلاقات الزوجية، الخوف من نجاح العملية الجنسية أو من الآداء الجنسي.
  • الأمراض الشائعة والمزمنة: مثل مرض السكري، ومرض ضغط الدّم العالي، مرض فرط شحميّات الدّم، مرض تصلّب وتكلّس شرايين الجسم، وتؤثر هذه الأمراض على ضعف الإنتصاب من خلال التأثير على تدفّق الدّم الى القضيب، والذي بدوره يؤدي الى ضعف الإنتصاب.
  • أنواع معينة من الأدوية: مثل أدوية علاج الأمراض المزمنة، مثل أدوية:
  1. حاصرات بيتا
  2. أدوية خفض تركيز الدّهون
  3. مدرّات البول
  • مشاكل التعصيب: حيث أن الإنزلاق الغضروفي في العمود الفقري، أو الجراحة في منطقة الحوض أو العلاج بالأشعة، تعدّ من أسباب الضعف الجنسي أو ضعف الإنتصاب.
  • القلق أو الإكتئاب: من أبرز الأمراض النفسية التي تؤثر بشكل كبير على الضعف الجنسي، وذلك يرجع الى عدم رغبة المصاب بالإكتئاب بممارسة العلاقة الجنسيّة وانخفاض معدّل الرغبة عنده، بالإضافة الى الأدوية المتطورة التي لها آثار جانبيّة مثل مثبّطات إعادة إمتصاص السيروتونين التي تتسبب في زيادة المشكلة وتؤدي الى ضعف الإنتصاب.
  • أمراض القلب: أدوية القلب لها آثار جانبية كثيرة على ضعف الإنتصاب والتأثير على المستوى الجنسي، ولكن الآن من يتعرض لنوبة قلبيّة يستطيع ممارسة حياته بشكل طبيعي مع المساعدة والتشجيع.
  • الأدوية: الأدوية يكون لها تأثير كبير وواضح على الضعف الجنسي، ومن الأدوية المؤثرة:
  1. أدوية التهدئة
  2. أدوية الحد من أحماض المعدة
  3. العلاج الكيميائي
  4. العلاج بالهرمونات

علاج ضعف الإنتصاب

الآن ومع تطور العلم، يوجد مجموعة متنوعة وكبيرة للمساعدة في علاج ضعف الإنتصاب، وتضم:

الأدوية

  • وتعدّ الأدوية هي العلاج الأول أو الشائع لعلاج ضعف الإنتصاب، ومن الأدوية الشائعة:
  1. أقراص الفياجرا
  2. أقراص سيلدينافيل
  3. أقراص ليفيترا
  4. سياليس

وتمّت المصادقة على دواء جديد لعلاج صعف الإنتصاب يسمّى افانايل (Avanafil).

تتوافر هذه الأدوية المختصّة بعلاج ضعف الإنتصاب أو الضعف الجنسي، ويتم وصفها من قِبل طبيب مختص يعطيها في الحالات المناسبة.

ولكن لأدوية علاج ضعف الإنتصاب بعض الآثار الجانبيّة الخفيفة والعابرة، وتشمل:

  1. احمرار خفيف للوجنتين.
  2. انخفاض طفيف في ضغط الدّم.
  3. الشعور بالدّوخة.
  4. الشعور بالضّعف والغثيان.

معظم أعراض أدوية علاج ضعف الإنتصاب أو الضعف الجنسي تزول وتختفي بعد ممارسة الجنس، ولم يتم تسجيل أي مرضى عانت من الآثار الجانيبة لأدوية ضعف الإنتصاب الى درجة الإمتناع عن أخذها مجدداً.

و لكن من الخطير جدّاً تناول أدوية علاج ضعف الإنتصاب الى جانب أدوية تحتوي على النيترات، لأن هذه الأدوية تؤدي الى زيادة معدّل تدفق الدّم في الشّرايين التاجية لمن هم مصابين بأمراض القلب، ولا يمكن لأي شخص تعاطي هذه الأدوية في حالة عدم سماح الوضع الجسدي والنفسي والصحي بممارسة الجنس.

فحص هرمون التوستوسترون

هرمون التوستوسترون هو الهرمون المسؤول عن تنظيم الرغبة الجنسيّة، ومن الخطوات الأساسية في علاج ضعف الإنتصاب، هو طلب الطبيب بإجراء فحص لمعرفة تركيز هرمون التوستوسترون في الدّم، وفي حالة إنخفاض هذا الهرمون في الدّم، فيتم استخدام بدائل لهرمون التوستوسترون واستخدامها كعلاج لضعف الإنتصاب.

في بعض الحالات، يقوم الأطباء المختصّون بعلاج ضعف الإنتصاب، باستخدام علاج مزدوج، من بدائل التوستوسترون والفياجرا، وينجح هذا العلاج مع عدد من الحالات.

يتم استخدام العلاج بواسطة الحقن المباشر للجسمين الكهفيين للقضيب، ويتم حقن مواد فعّالة على الأوعية الدّموية، ويكون ذلك في حالة عدم استطاعة الشخص بتناول الأدوية أو الأقراص من خلال الفم، لذلك يلجأ الأطباء الى هذا الحل.

تعدّ المضخّة واحدة من أساليب علاج ضعف الإنتصاب، ويتم حفظ المضخّة من خلال حلقة في قاعدة القضيب، وبالتالي تحدث إنتصاباً قويّاً.

و يتم أيضاً الحقن المباشر للبروستاديل، والتي تعمل على توسيع الأوعية الدّموية داخل الإحليل، ولقد نتج عن هذه الطريقة في العلاج نتائج جيدة ومرضية خلال الأبحاث الأخيرة التي تمّ إجراؤها.

الجراحة

يلجأ الأطباء الى الجراحات عند فشل جميع طرق علاج ضعف الإنتصاب سواء كانت بالأدوية أو العلاج بالهرمونات، ويوجد للجراحات عدّة طرق، مثل:

  • زرع قضيب إصطناعي: تعدّ هذه الجراحة بسيطة ونسبة نجاحها عالية، ويجب استشارة الأطباء في اتخاذ قرار إجراء عملية زرع القضيب، وذلك بهدف زيادة نسبة نجاح العمليّة، والتهيئة النفسيّة للإستعداد لتلقي العلاج.
  • إعادة التّوعي للقضيب: تعدّ هذه الجراحة من الجراحات التي تنخفض نسبة نجاحها، ولكن تعدّ إعادة التّوعي للقضيب ناجحة في بعض الحالات الخاصّة.
  • دعامة العضو الذّكري: هي جراحة بسيطة، بهف علاج ضعف الإنتصاب، وهي من الجراحات واسعة الإنتشار ويتم اتخاذ طريقة العلاج هذه منذ ما يقارب أربعة عقود.

يتم اختيار طريقة علاج ضعف الإنتصاب تبعاً لحالة المريض، ويجب الإستشارة الطبيّة قبل اتخاذ اي قرار.[٢]

المراجع

  1. ضعف الانتصاب موقع طب ويب، تم الاطلاع بتاريخ 26-6-2020
  2. جراحة دعامة العضو الذكري: معلومات مهمة حولها موقع ويب طب، تم الاطلاع بتاريخ 26-6-2020
مرات القراءة 269 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018