اذهب إلى: تصفح، ابحث

علاج قشرة الشعر بالخل

التاريخ آخر تحديث  2020-09-03 18:52:16
الكاتب

علاج قشرة الشعر بالخل

قشرة الشعر

قشرة الشعر هي أكثر الحالات المرضية شيوعاً في العالم وخاصةً عند الرجال، وهي من المشاكل المزعجة وغير المُعديّة وكذلك ليست مشكلةً خطيرةً على الإنسان ولكنها في نفس الوقت ليست سهلة العلاج. وتزداد فرصة ظهور قشرة الشعر خلال فصل الشتاء، وهي حالة ناتجة عن تقشر جلد فروة الرأس، كما يعتبرها الأطباء نوع من أنواع التهاب الجلد الدهنيّ، وتصيب جميع الأعمار والأجناس، وقد يتعرض لها الأطفال حديثي الولادة بحالة مرضية تعرف باسم "قرف الحليب". والمصابين بمرض تقشر فروة الشعر يعانون من المرض لفترة من الزمان ويزول المرض عند تغير الطقس أو استخدام شامبو جيد، لكن فئة أخرى من المصابين يستمر المرض معهم دائماً رغم كل المحاولات، وينتشر في فروة الشعر والحاجبين وأحياناً اللحية والشارب. وتتفاقم حالة المريض كلما كان الطقسُ باردًا أو كان الشخص مُصابًا بالتوتر. قد لا يلجأ العديد من المصابين بالمرض لطبيب الجلدية لأن حالتهم لا تستدعي تدخل الطبيب، لكن في نفس الوقت يبحث الكثيرون على علاج يخلصهم من تبعات قشرة الشعر، لما لها من مظهر غير مرغوب به عند الإنسان.[١]

علاج قشرة الشعر بالخل

يفضل الكثير من المصابين بقشرة الشعر اللجوء للحلول البيتية لحل مشكلتهم، لعدة دواعي أهمها عدم وجود ضرورة ملحة لزيارة الطبيب أو شراء الأدوية. ومن الحلول المشهورة لعلاج قشرة الشعر دون تكاليف أو زيارة للطبيب استخدام خل التفاح، ويعتبر خل التفاح أحد مكونات المطبخ العربي والموجود في كل بيتٍ تقريباً، وهو يُصنع بواسطة تخمير التفاح فيصبح غنياً بالمعادن والأحماض، ويدخل في تحضير العديد من الأطباق الغذائية. ويستخدم الخل في العديد من العلاجات المنزلية البسيطة، منها علاجات فروة الشعر، واستخدام خل التفاح كغسول للشعر يجعله أكثر لمعانًا وتقوية للشعر كما ويحسن من صحة فروة الرأس. ورغم قلة الأبحاث المتعلقة بخل التفاح علمياً، إلا أن التجارب المتعددة على الشعر تثبت نجاعتها دائماً. ليس فقط علاج قشرة الشعر بالخل هي الفائدة الوحيدة للخل، وإنما هو حلٌ لكل من تقصّف الشعر والحكة والتهابات فروة الشعر وتكاثر بعض الحشرات على الشعر.

يتبادر للذهن كيف أن للخل أن يكون حلًا لمعضلةٍ كقشرة الشعر، ويكمن السر في ذلك إلى درجة حموضة الخل، والذي يتكون بالأساس من حمض الخليك. والشعر بطبيعة إفرازاته ومكوناته بالإضافة للعرق المفرز من الجلد، يصبح أكثر قلويّة (قاعدية)، لذلك فإن إضافة الحمض للشعر يخلق بيئة متعادلة بين الحموضة والقاعدية، لهذا السبب يصبح الشعر أكثر لمعانًا، وصحة قشرة الشعر تتحسن تدريجيًا. بالإضافة لهذا فإن خل التفاح يعتبر مطهرًا ومضادًا للميكروبات والكائنات الحية الدقيقة أو الفطريات التي من الممكن أن تعيش في الشعر وخاصةً عند ارتداء قبعات الشعر أو الحجاب، والتي ينتج عنها حكة وتعرق بالعادة. أخيرًا فإن الجلد بشكلٍ عام بحاجة لمكوناتٍ غذائية تُعيد الحيوية لخلايا الجلد، وقشرة الشعر كذلك تحتاج لهذه المكونات الغذائية، وخل التفاح بدوره يحتوي على العديد من المعادن والفيتامينات، مثل فيتامين ب وفيتامين سي وحمض ألفا هيدروكسي الذي يساعد على تقشير جلد فروة الرأس.[٢]

طريقة استخدام الخل لعلاج قشرة الشعر

يعتقد البعض أن استخدام الخل على الشعر من الطرق الصعبة لعلاج قشرة الشعر، بينما الصحيح أن علاج قشرة الشعر بالخل من الطرق السهلة جداً للتخلص من هذه المشكلة. وتكون الطريقة كالتالي:

  1. يوضع ملعقتين من خل التفاح في كأس كبيرة من الماء، ثم يتم تحريك المكونات.
  2. يتم غسل الشعر بالشامبو كالمعتاد مع الفرك الجيد.
  3. ثم يتم سكب مزيج الخل والماء على جميع فروة الشعر بالتساوي، ثم يُترك لعدة دقائق. ويمكن إضافة مكونات عطّرية إذا كانت رائحة الخل منفرة.
  4. يتم شطف الشعر بالماء حتى تختفي رائحة الخل تمامًا.
  5. تتكرر هذه العملية مرتين أسبوعياً، وينصح بزيادة كمية الخل في كل مرة، حتى تصل إلى خمسة ملاعق في المرة الواحدة.

محاذير استخدام الخل في علاج قشرة الشعر

يجب الانتباه لعدة مخاطر قد يتعرض لها البعض نتيجة استخدام الخل على فروة الشعر، فكما أن هناك فوائد جمة لخل التفاح، كذلك توجد مشكلات عديدة قد يسببها في حالة أساء المريض استخدامه. كما أن على المريض الانتباه لأي تغيرات تحدث على جسمه نتيجة استخدام الخل، وإذا كانت هذه التغيرات خطيرة عليه التوقف مباشرةً عن استخدام الخل. ومن محاذير استخدام الخل ما يلي:

  • عدم المبالغة باستخدام الخل فمن الممكن أن الخل يُعرض الجلد لتهيجات واحمرار؛ وذلك لأنها مادةٌ حمضيّةٌ كاوية. لذلك يجب الحرص من الإفراط في تكرار عمليات غسل الشعر بالخل، حتى لو كانت قشرة الشعر كثيفة.
  • يجب ايقاف استخدام الخل أو تقليل استخدامه إذا شعر المريض بأن مشكلة قشرة الشعر أو الحكة أصبحت تزداد بدلًا من أن تقل، في هذه الحالة يجب التنبه أن الخل لن يكون علاجًا ناجعًا لقشرة الشعر.
  • يجب الحذر من عدم تخفيف الخل بالماء، ووضع الخل الصافي بشكل مباشر، لأن ذلك قد يُسبب تهيجاً للبشرة أو حتى احتراقًا للجلد. والحل هو البدء بنسبة قليلة من الخل مخففاً بالماء، ثم من الممكن زيادة النسبة تدريجيًا إذا ضمن الشخص عدم وجود آثار جانبية لاستخدام الخل. مع العلم أن أي تهيجٍ يحدث للجلد بسبب الخل قد يختفي بغضون يومان.
  • يجب الحذر من ملامسة الخل للعينان، واذا لامس الخل العينان سوف تؤدي لآلام حادة بالعيون، وبعدها احمرار حاد جدًا، وقد يضطر المريض لزيارة الطبيب إذا كان الخل غير مخففاً بالماء. وإذا حدث وأن لامس الخل العينان يجب غسلهما بالماء لعدة مرات.

المراجع

مرات القراءة 134 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018