اذهب إلى: تصفح، ابحث

علاج لخبطة الهرمونات

التاريخ آخر تحديث  2019-02-12 02:01:05
الكاتب

علاج لخبطة الهرمونات

الهرمونات

الهرمونات هي عبارة عن ناقلات كيميائية تؤثر في العديد من وظائف الجسم، وتنتج هذه الهرمونات في الغدد الصماء، وتنتقل عبر الدم إلى الأنسجة والأعضاء لتُعرّفها بوظائفها ومن أهم الوظائف التي تؤديها الهرمونات التمثيل الغذائي والتناسل.

لخبطة الهرمونات

يحدث خلل الهرمونات عندما يفرز الجسم كمية زائدة أو ناقصة من هرمون معين ومهما كانت نسبة إنتاج الهرمون كبيرة أو قليلة، فإن ذلك يؤدي إلى اضطراب في وظائف الجسم، ويمكن أن يصاب بالخلل الهرموني الأطفال وذلك في مرحلة النمو حتى وصولهم البلوغ، كما يُصاب بلخبطة الهرمونات الأشخاص من جميع الفئات العمرية، ومن كلا الجنسين.

أعراض لخبطة الهرمونات

هذه أهم الأعراض التي تحدث نتيجة لخبطة الهرمونات عند الجنسين:

  • الشعور بالتعب الشديد والاعياء: وغالبًا ما يكون السبب وراء ذلك وجود خلل في هرمونات الغدة الدرقية، مما يُسبب قلة النوم وبالتالي الشعور بالتعب طوال اليوم.
  • حدوث مشاكل في حركه الأمعاء ما يسبب الإمساك.
  • الإصابة بجفاف الجلد وتغير لونه: وقد يحدُث ذلك نتيجة انخفاض هرمون الغدة الدرقية.
  • تورم الوجه.
  • زيادة أو نقصان الوزن دون وجود سبب معروف.
  • ضعف عضلات الجسم.
  • تكرار الذهاب للحمام للتبول.
  • الشعور بالجوع طوال الوقت.
  • وجود مشاكل في الرؤيا.
  • الانفعالات السريعة والعصبية، يُصاحبها قلق وتوتر، وغالبًا ما يكون السبب وراء ذلك وجود خلل في هرمون التستوستيرون، أو هرمون الأستروجين، مما يُسبب عدم تقلب المزاج وعدم توازنه.
  • الحساسية تجاه درجات الحرارة سواء الباردة أو الحارة بشكل مفرط، وينتج ذلك نتيجة اختلال هرمونات الأستروجين، والبروجستيرون، وهرمون الكورتيزول أيضًا.
  • التعرق الشديد.
  • الإصابة بالعقم.
  • عدم الحصول على عدد ساعات كافية من النوم، وهذا بسبب عدم القدرة على النوم، وربما يحدث العكس لدى البعض بحيث يبقى الشخص نائمًا لفترات طويلة، وفي كلا الحالتين يبقى الجسم متعبًا، وتحدُث هذه المُشكلة نتيجة لخلل في هرمون الميلاتونين، أو هرمون الكورتيزول وغيرها من الهرمونات.

اعراض لخبطة الهرمونات عند النساء

أما أعراض لخبطه الهرمونات عند النساء تحديدًا فتتمثل فيما يلي:

  • عدم انتظام الدورة الشهرية من خلال توقفها أو حدوثها أكثر من مرة في الشهر.
  • ظهور الشعر الزائد على الوجه والذقن ومناطق أخرى من الجسم بشكل كبير.
  • تساقط الشعر، وتكسُّر الأظافر، وهذا غالبًا ما يرجع إلى اضطراب هرمونات الغدة الدرقية.
  • جفاف المهبل وضموره.
  • الشعور بألم أثناء الجماع.
  • تغير لون الجلد إلى الأسود.
  • التعرُّق الشديد في الليل.
  • التهاب المفاصل.
  • الشعور بآلام في العضلات.
  • الإصابة بجلطات الدم.
  • التهاب بطانة الرحم.
  • الشعور بآلام في الثديين.
  • الإصابة بالتهاب في المثانة.
  • صعوبة التركيز.
  • الإصابة بالتهابات المسالك البولية.

أعراض لخبطة الهرمونات عند الرجال

تختلف أعراض لخبطة الهرمونات عند الرجال، حيث تتمثل في:

  • انخفاض الرغبة الجنسية.
  • وجود ليونة في الثدي.
  • الإصابة بهشاشة العظام.
  • الشعور بهبات حرارية في الجسم.
  • قلة نمو الشعر في منطقه اللحية والجسم بالشكل الطبيعي.
  • الإصابة بالعقم.

أسباب لخبطة الهرمونات

فيما يلي أهم أسباب لخبطة الهرمونات:

  • الإصابة بمرض السكري.
  • اختلالات الغدة الدرقية والتي تتمثل في كسل الغدة الدرقية، أو فرط نشاطها.
  • الإصابة بالأورام سواء كانت حميدة أم سرطانية.
  • تناول أدوية تؤثر على الهرمونات.
  • الضغط العصبي.
  • التعرض لعلاجات السرطان.
  • التعرض لحادث ما أو صدمه.
  • وجود خلل في الغدة التناسلية.
  • الإصابة بمتلازمه كوشينغ.
  • تناول حبوب منع الحمل، إذ تحتوي هذه الحبوب على هرمون البروجستين الصناعي، الذي يمنع حدوث الإباضة مما يُسبب لخبطة الهرمونات في بعض الحالات.
  • التقدم في السن.
  • التدخين، وهو من أكثر الأسباب التي تُؤدي إلى لخبطة الهرمونات، خاصة عند النساء إذ يُقلل من الهرمونات النسائية.
  • عدم تناول الطعام الصحي، إذ إن الأطعمة المشبعة بالزيوت والكربوهيدرات تُخزن الدهون في الجسم، مما يُؤثر في كمية الهرمونات.

التشخيص والعلاج

يتم الكشف عن لخبطة الهرمونات من خلال إجراء عدد من الاختبارات، وهذا من خلال أخذ عينة من الدم، ويمكن علاج لخبطه الهرمونات من خلال اتباع نظام حياة صحي يشمُل:

  • تناول الطعام الغذائي الصحي الخالي من المواد التي تسبب لخبطة الهرمونات، والتركيز على الأطعمة التي تحتوي على الأحماض الدهنية غير المشبعة مثل أوميجا 3، والذي يتواجد في زيت الزيتون، والأفوكادو، والأسماك مثل سمك السلمون، والماكريل، والتونة.
  • ممارسه الرياضية بهدف تنشيط الغدد و إفراز الكميات اللازمة من الهرمونات، كما أن الرياضة تُقلل من الضغط العصبي، وتقوي جهاز المناعة، ولهذا يجب ممارسة التمارين الرياضية بما لا يقل عن 20 دقيقة، ثلاث مرات في الأسبوع.
  • الامتناع عن تناول حبوب منع الحمل التي تزيد من مستويات الأستروجين في الجسم، ولا تقتصر أضرارها على لخبطة الهرمونات، وإنما قد تُصاب السيدة بسرطان الثدي في بعض الحالات.
  • التقليل من تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين؛ لأن الإكثار من هذه المشروبات يرفع مستويات هرمون الكورتيزول، وتُقلل من هرمون النمو، ولهذا يفضل شرب الشاي الأخضر والأعشاب بدلًا من المشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  • الحصول على عدد ساعات كافية من النوم؛ وذلك بهدف تنظيم توازن الهرمونات خاصة هرمون الكورتيزول الذي تنتظم مستوياته في الليل، ويجب الحصول على ما لا يقل عن 6-8 ساعات من النوم خلال الليل.
  • تجنب استخدام المواد الكيميائية، إذ يُنصح بتجنب استخدام المستحضرات التجميلية لأنها تحتوي على نسبة عالية من الكيماويات، وبالتالي تؤثر على مستويات الهرمونات داخل الجسم.
  • علاج مشاكل الجهاز الهضمي إن وجدت؛ لأن المشاكل في الجهاز الهضمي من أهم الأسباب التي تؤدي إلى اختلاف مستويات الهرمونات في الجسم.

قد يلجأ الطبيب في بعض الحالات إلى إعطاء المصاب بعض الأدوية لتنظيم الهرمونات، ومن هذه الأدوية:

  • أدوية الهرمونات البديلة.
  • العلاج بالأعشاب.
  • العلاج بالهرمونات المتطابقة لهرمونات الجسم.

المراجع

  1. المرسال: اسباب لخبطة الهرمونات وطرق علاجها والوقاية منها
  2. ويب طب: عدم توازن الهرمونات: أسباب وأعراض وعلاج
مرات القراءة 879 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018