اذهب إلى: تصفح، ابحث

علاج لخبطة الهرمونات بالاعشاب

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 04 / 01 / 2019
الكاتب ايناس ملكاوي

علاج لخبطة الهرمونات بالاعشاب

اضطراب الهرمونات

الهرمونات هي الرسائل الكيميائية التي تصل إلى جميع خلايا وأعضاء الجسم وأنسجته لتقوم ببطءٍ بمهامها في السيطرة على كافة العمليات الحيوية داخل الجسم بفعاليةٍ واضحة، وتُفرز الهرمونات من قبل مجموعة من الغدد الصمّاء في الجسم كالغدد الدرقية والكظرية والنخامية والزعترية والبنكرياس، وتتشابه الهرمونات التي تفرزها الغدد لدى الرجال والنساء من حيث المهام والكيفية والفعالية، باستثناء المناطق التناسلية، حيث تُفرز الهرمونات الذكرية من الخصيتين والهرمونات الأنثوية من المبايض. وإذا تعرّضت هذه الهرمونات لاضطرابٍ في نسبتها يؤدي ذلك إلى مضاعفاتٍ صعبة ومشاكل صحية متعددة كمرض السكري أو تكيّس المبايض أو فرط نشاط الغدة الدرقية أو كسلها ومشاكل في القلب واضطرابات في النمو ومشاكل في الإنجاب. وفي هذا المقال سيتم الحديث عن أهم أسباب اضطراب الهرمونات لدى المرأة، وعلامات "أعراض" اضطراب الهرمونات لديها، بالإضافة إلى طرق علاج لخبطة الهرمونات بالأعشاب، ونصائح عامة لمنع اضطراب الهرمونات.

أسباب اضطراب الهرمونات عند المرأة

تتنوع الأسباب التي تؤدي غلى اضطرابات الهرمونات النسائية عند المرأة ولكن من أبرز هذه الأسباب المؤدية إلى خلل الهرمونات ما يلي:

  • التقدم في العمر أو ما يُعرف ب"سن اليأس".
  • الإكثار من استخدام المواد الكيميائية الضارة.
  • المداومة على التدخين.
  • اتباع نظام غذائي خاطيء، حيث أن سوء التغذية والإكثار من المأكولات المشبعة بالزيوت المهدرجة والدهون والمعلبات والمشروبات الغازية والوجبات السريعة والمقالي، جميعها تسبب لخطبة الهرمونات.
  • الضغوطات النفسية المتكررة ومشاكل الحياه وتأثيراتها على زيادة التوتر والقلق والعصبية والكآبة، جميعها من أهم أسباب لخبطة الهرمونات.
  • تناول بعض العقاقير والأدوية ذات الآثار الجانبية على الهرمونات في الجسم.
  • العوامل الوراثية، كوجود تاريخ عائلي عند الأب او الأم لبعض الاضطرابات في الغدد الصماء.

علامات اضطراب الهرمونات عند المرأة

  • تساقط الشعر بشكلٍ كثيفٍ ومستمر وحدوث ضعفٍ واضحٍ في بصيلات الشعر وجذوره.
  • زيادة نمو الشعر غير المرغوب به في المناطق غير المعتادة عند المرأة كنمو الشعر في الوجه والبطن والظهر وأعلى الفخذين والذقن.
  • عدم ثبات الوزن وجود اضطرابات في الوزن كزيادة أو نزول في الوزن.
  • تغيرات حادة في الشهية للطعام، كزيادة مفرطة في الشهية أو انعدام الرغبة في تناول الطعام.
  • الإحساس بهبات حارة على الوجه من فترة لأخرى مع حدوث احمرار في الوجه والأذنين وشعورٍ مرافق بالضيق والاختناق.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية أو تأخرها لشهور أو انقطاعها تمامًا.
  • اضطراب في النوم وتكرار الأرق الليلي والسهر لساعاتٍ طويلة دون سبب واضح.
  • تقلبات المزاج الحادة كالكآبة والحزن الشديد دون مبرر والتوتر والقلق لأتفه الأسباب والرغبة في البكاء وغيرها من المشاعر.
  • الشعور المتكرر بالإرهاق والتعب والضعف العام بجميع أنحاء الجسم.
  • ظهور مشاكل جلدية متعددة كالأكزيما أو الحبوب والبثور والرؤوس السوداء والبشرة الدهنية.
  • الإحساس بالصداع والدوار في الرأس، بالإضافة إلى تجعد الجلد، وظهور البقع الداكنة في الجسم
  • التهابات المفاصل وضعف العضلات.
  • ضعف الرغبة الجنسية.
  • التهابات نسائية متكررة، والتهابات في المجاري البولية والمثانة.
  • احتباس السوائل في الجسم وحدوث تورّم عند المفاصل.
  • مشاكل في بطانة الرحم كحدوث التهابات فيها أو وجود كتل حميدة أو سماكة في البطانة وما شابه.
  • اضطراب القدرات العقلية ووجود ضعف في التفكير والاستيعاب وتشتتٍ في الانتباه مع عدم القدرة على التركيز.

علاج لخبطة الهرمونات بالأعشاب

يمكن علاج لخبطة الهرمونات في الجسم بالعقاقير والأدوية المخصصة لضبط وإعادة توازن إفرازات الهرمونات في الجسم، إلا أنها غالبًا ما تسبب الكثير من الأضرار الجانبية لذا يمكن استبدالها ببعض العلاجات الطبيعية بالأعشاب ومنها ما يلي:

  • المريمية: حيث أن تناول منقوع المريمية بشكلٍ منتظم يساعد على منع لخبطة الهرمونات وذلك لاحتواء المريمية على مادة الثوجون المنظمة للهرمونات النسائية.
  • حشيشة الملاك الصيني: حيث أن تناول منقوع عشبة الملاك الصيني تفيد في تنظيم الهرمونات النسائية والحد من التقلبات المزاجية والاضطرابات العصبية الناتجة عنها.
  • عشبة الأقحوان: حيث أن مضغ بضع ورقات من عشبة الأقحوان بشكلٍ يومي يعمل على تنظيم الهرمونات النسائية وتوسيع الأوعية الدموية.
  • كف مريم: وهيمن الأعشاب الفعّالة في تنظيم الدورة الشهورية وعلاج لخبطة الهرمونات النسائية.
  • عشبة الدميانة: وهي من الأعشاب المفيدة في تنظيم الدورة الشهرية ومشاكل الهرمونات النسائية.
  • التوت البري: إذ أن تناول كوب واحد يوميًا من عصير عشبة التوت البري يساهم في حل مشكلة لخبطة الهرمونات الأنثوية
  • عشبة البردقوش "المردقوش": وهي عشبة سحرية ذات فعالية عالية في تنظيم الهرمونات النسائية وعلاج اضطراب الدورة الشهرية والتقليل من الأعراض النفسية وتقلبات المزاج الناتجة عن لخبطة الهرمونات، ويمكن استخدامها عن طريق نقع مطحون البردقوش في الماء المغلي لمدة ربع ساعة والانتظام على شرب كوبين يوميًا صباحًا ومساءً.
  • خلطة الزنجبيل: وهي من الخلطات الفعالة في تنظيم الهرمونات في الجسم وإعادة التوازن لها من خلال خلط كمياتٍ متساوية من الزنجبيل والقرفة والقرنفل والخردل الأبيض ونقعها في الماء المغلي لدقائق ثم تناولها يوميًا ثلاث مراتٍ مع إضافة ملعقة من العسل الطبيعي لها.

نصائح عامة لمنع اضطراب الهرمونات

  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • الانتظام على أخذ ساعات كافية من النوم يوميًا.
  • تحسين النمط الغذائي بالإكثار من الفواكه والخضروات والتقليل من الأطعمة المشبعة بالدهون.
  • عدم الغكثار من مشروبات الكافيين كالشاي والقهوة.
  • تجنب تناول حبوب منع الحمل لما لها من آثار جانبية كبيرة.
  • الابتعاد عن المواد الكيماوية الضارة التي تنتج عن استخدام مستحضرات التجميل للوجه والشعر مثل كريمات الفرد والصبغات التي تؤثر على مستوى الهرمونات في الجسم.
  • الحرص على تناول الأحماض الدهنية الصحية وغير المشبعة مثل المكسرات والأسماك كالتونه وزيت الزيتون وغيرها.
532 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018