اذهب إلى: تصفح، ابحث

علاج نقص الكالسيوم عند الدجاج

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 12 / 02 / 2019
الكاتب أيمن سليمان

علاج نقص الكالسيوم عند الدجاج

علاج نقص الكالسيوم عند الدجاج

تربية الدواجن مهمة ليست سهلة، بل تحتاج إلى رعاية واعتناء دائم بالدجاج أو الطيور، وكلما اعتنى المُربي بالدجاج أكثر، سيحصل على بيض صحي وفراخ صغيرة بصحة جيدة، أيضًا سيكبر حجمها ويزداد لحمها في حالة الذبح، ويُعتبر عنصر الكالسيوم أحد أهم المعادن الموجودة بجسم الدجاج، ونقص الكالسيوم عند الدجاج له مشاكل عديدة ويُضعف، لأنه مسئول عن تكوين الهيكل العظمي للدجاج، والدجاجة التي تُعاني من نقص الكالسيوم سيكون قشر بيضها ضعيف، لأن قشر البيض يَتكون بنسبة كبيرة جدًا من الكالسيوم، ولكن خطوات علاج نقص الكالسيوم عند الدجاج بسيطة ويمكن فعلها بالمنزل وتقديم الاهتمام الوافي للدجاج، مما يزيد من الإدرار المادي إن كان الهدف من التربية هو الربح.

أهمية الكالسيوم عند الدجاج

في البداية يجب معرفة مدى أهمية الكالسيوم عند الدجاج، والنِسَبْ التي يجب أن يتواجد الكالسيوم بها في الطعام الخاص بالدجاج، يمكن عرض هذه المعلومات القيمة من خلال النقاط التالية:

  • قشرة بيضة الدجاج تتكون من 79% من الكالسيوم، ولذلك تحتاج الدجاجة الواحدة ما بين 2 إلى 5 جرام من الكالسيوم يوميًا لسد حاجة جسم الدجاجة نفسها، ولتتمكن من توفير كمية الكالسيوم المناسبة لعمل قشر البيض الخاص بها.
  • في مرحلة التكوين الأولى للدجاجة، يُعتبر الكالسيوم عُنصر مهم جدًا في طعام الفراخ الصَغيرة، لأنه يُساعد على بناء العظام بشكل مثالي مما يساعد الدجاج على أن يكبر بشكل صحيح ويزيد لحمه.
  • زيادة نسبة الكالسيوم في طعام الدجاج بشكل مبالغ فيه يؤدي إلى نتائج عكسية، ويَضر بصحة الدجاج وقد يُعرضهم للفشل الكلوي والموت، فيجب ألا تقل نسبة الكالسيوم في طعام تسمين الدجاج عن 0.5% أو 1%، ولا تزيد عن 3%، وتُعد النباتات هي أفضل مصادر الكالسيوم المناسبة لحاجة الدجاج.
  • الدجاجة الأنثى تحتاج إلى كمية أكبر من الكالسيوم بشكل يومي، وهي تقوم بتخزينه في جسمها لحين وقت استخدامه في صنع البيض، أما الديوك فلا تحتاج إلى نسبة كبيرة من الكالسيوم في الطعام، والحَد الأقصى لنسبة الكالسيوم في طعام الديوك لا تزيد عن 1.5% خلال اليوم الواحد، لأن الكالسيوم في هذه الحالة يُقلل من خصوبة الديوك ويَعمل بشكل عكسي على صحة الديوك.

أسباب نقص الكالسيوم عند الدجاج

السبب الرئيسي في نقص الكالسيوم عند الدجاج هو اتباع نظام غذائي خاطئ، لا يحتوي على نسبة كافية من الكالسيوم، لأن الطعام الجاهز المُباع، عادة ما يحتوي على البذور مثل بذور القرع وعباد الشمس، وهي لا تحتوي على الكالسيوم بالقدر الكافي، وحتى مع تقديم نظام غذائي متوازن قد يُصاب الدجاج أيضًا، بسبب قلة الاهتمام بالتأكد من تناول الدجاج لطعامه، لأن الدجاج قد يفضل تناول طعام آخر لا يحتوي على الكالسيوم دون أن يلاحظ المربي.

أعراض نقص الكالسيوم عند الدجاج

نقص الكالسيوم عند الدجاج يتسبب في ظهور أعراض مختلفة، وعلى المُربي أن ينتبه إلى هذه الأعراض والكشف عن الدجاج عند طبيب بيطري، حتى لا تُكتَشف هذه المُشكلة البسيطة بعد فوات الأوان، ولا يَقوم بِعلاجها إلا بَعد خسارة الكثير من الأموال، ومن أهم الأعراض ما يلي:

  • نقص الكالسيوم عند الدجاج الصغير يَظهر في صورة قِلة حَركة وضَعف عَام عِند مُحاولة الذهاب نحو الطعام، وعَدم المَقدرة عَلى فَرد الجناحين أو الطيران، وعَدم القُدرة على الوقوف، مع هشاشة بالعظام وسهولة كسرها، وقد يظهر اعوجاج أو تقوس بالقدم وهو دليل أكيد عن وجود نقص في الكالسيوم تمامًا مثلما يحدث في أطفال البشر.
  • نقص الكالسيوم عند الدجاج الكبير يظهر في صورة عرج، ما قد يصعب تشخيصه بأنه نقص في الكالسيوم لأن العرج قد يكون له مسببات وأمراض كثيرة من العدوى بالفطريات، لأن الدجاجة خاصة الإناث تقمن باستنفاذ مخزون الكالسيوم في أجسامهن في صنع البيض، ومع الوقت تُصاب هي بالعرج، ويقل انتاج البيض، ويصبح البيض أكثر هشاشة وسهل الكسر، وقد يظهر أيضًا اعوجاج بالأجنحة، واختلال في حركة الجسم كله، مع ضعف في الحركة وعدم القدرة على الوقوف، وكذلك سيُلاحِظ المُربي زيادة مُعدل النوم عِند الدَجاج.

تشخيص نقص الكالسيوم عند الدجاج

فحص الدم هو التحليل الأمثل للكشف عن نَقص الكالسيوم عِند الدَجاج، ويَقوم الطبيب البيطري بسؤال المُربي عن غذاء الدجاج وعاداته ومدى اهتمامه بتربية الدجاج ومن ثم أخذ عينة من الدم وفحص نسبة الكالسيوم في البلازما.

علاج نقص الكالسيوم عند الدجاج في جميع الأعمار

في البداية من المهم تحديد السلالة وما إذا كان الدجاج المُصاب إناث أم ديوك، بعدها يمكن تحديد نسبة الكالسيوم الواجب وضعها في الطعام بالتحديد، سواء من خلال خبرة المربي أو بعد سؤال طبيب بيطري، ويُعد الاهتمام بطعام الدجاج أفضل وسيلة لعلاج نقص الكالسيوم عند الدجاج خاصة إن النقص بسيط وليس هناك تضرر واضح على الدجاج، ولكن توجد أيضًا المكملات الغذائية التي تحتوي على نسبة كبيرة من الكالسيوم، ويمكن اللجوء إليها في حالة الإصابة بنقص كبير، توضيح هاتين الطريقتين في النقاط التالية:

زيادة نسبة الكالسيوم في طعام الدجاج من مصادر طبيعي

النباتات الخضراء تَحتَوي على نسبة معقولة من الكالسيوم، حيث يُمكن وَضعها في طَعام الدَجاج مُقطعة أو مَهروسة، أو شراء أعلاف دجاج جاهزة من مَتاجر بيع غذاء الدجاج أو الصيدلية البيطرية، التي تَحتوي على نسبة كالسيوم كافية، أو وضع طعام مغذي مثل بذور الكتان والفول الصويا أو وضع الحجر الجيري في طعام الدجاج وهو حل بسيط وسريع وغير مُكلف، يُمكن للدجاج والطيور عامة تناول الحجر الجيري وامتصاصه عبر الأمعاء والاستفادة بنسبة الكالسيوم الموجودة فيه ببساطة.

المكملات الغذائية

توجد المكملات الغذائية في الصيدلية البيطرية بعدة صور، منها ما يمكن وضعه كمسحوق على الطعام، ومنه ما يجب وضعه بالماء، أو يتم إعطاءها في صورة حقن بوريد جناح الدجاجة مباشرة لتعويض النسبة المفقودة بشكل مباشر وسريع، بالإضافة إلى إعطاء الدجاج فيتامين "د" لزيادة امتصاص الكالسيوم من خلال الأمعاء.

دور الطبيب البيطري

يساعد الطبيب البيطري على الكشف عن نقص الكالسيوم عند الدجاج وتوفير العلاج المناسب، وتوعية المُربي عن أهم الأساليب للعناية بالدجاج، كما له دور مهم في الكشف عن مضاعفات نقص الكالسيوم عند الدجاج، والكشف عن صحة العظام وعَدم وجود أية مشاكل أو كسور، حتى يضمن صحة الدجاجة عند الذبح.

697 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018