اذهب إلى: تصفح، ابحث
قضايا اسرية

علامات الحمل الاولى

محتويات المقال

علامات الحمل الاولى

علامات الحمل الأولى

أسابيع معدودة يتكون فيها الجنين داخل رحم الأم، ولا تستدل الحامل على وجود الجنين إلا ببعض الأعراض تُعرف بعلامات الحمل الأولى، وتختلف هذه العلامات من سيدة لأخرى، ومن حمل لآخر، وفي أغلب الأوقات تتشابه علامات الحمل الأولى مع الأعراض التي تصاحب الدورة الشهرية؛ وعندها لا تعرف المرأة بالحمل إلا بعد إجراء اختبار الحمل وزيارة الطبيب، ومن هذه العلامات:

حدوث النزيف

من علامات الحمل الأولى التي يمكن أن تستدل بها المرأة، حدوث نزيف يصاحبه الآلام والتشنجات، ويُعرف ب"نزيف الانغراس"، ويحدث بعد تخصيب البويضة؛ حيث تثبّتُ البويضة المخصبة نفسَها في جدار الرحم؛ مما يسبب النزيف والآلام الشديدة؛ إلا إن هذه التشنجات تشبه أعراض الدورة الشهرية وآلامها، وبالتالي تخلط الحامل بينها وبين آلام الحيض، ويحدث هذا النزيف بعد التخصيب في فترة ما بين 6 إلى 12 يومًا.

الإفرازات المهبلية

بعد حدوث الحمل مباشرة تبدأ الخلايا التي تبطن جدار المهبل في النمو استعدادًا لعملية التكثيف لتحمل الطفل والولادة؛ مما يسبب إفرازات مهبلية بيضاء تصاحب النزيف، وقد تستمر هذه الإفرازات خلال أشهر الحمل التسعة، ولا يوجد أي خطورة منها فهي علامة طبيعية من علامات الحمل، أما إذا صاحبت هذه الإفرازات إحساس بالحرقة والحكة، أو رائحة كريهة، فعلى الحامل استشارة الطبيب للاطمئنان على عدم وجود عدوى بكتيرية.

الشعور بالتعب

التعب والإجهاد من علامات الحمل الأولى الطبيعية، وتبدأ الحامل بالشعور بالتعب منذ الأسبوع الأول للحمل؛ وذلك نتيجة لارتفاع هرمون البروجسترون في الدم، وانخفاض ضغط الدم، ومستوى السكر؛ ولذلك خلال هذه الفترة يُفضل للحامل أن تحصل على الراحة التامة، والاهتمام بتناول الغذاء الذي يحتوي على البروتين والحديد.

التقلبات المزاجية

من الأعراض النفسية التي تصاحب الحمل التقلباتُ المزاجية، والتي تمتد طَوال الثلاثة أشهر الأولى، فتتغير نفسية الحامل إلى الحزن والكآبة دون سبب واضح، حيث تكون خلال هذه الفترة عاطفية جدًّا نتيجة للتغييرات التي تحدث في جسمها.

الغثيان الصباحي

على الرغم من أن الغثيان من أَشْهر أعراض الحمل؛ إلا إنه لا يصيب كل النساء، ويرجع حدوثه إلى تغير مستوى الهرمونات في الدم، ويمكن أن يحدث أكثر من مرة في اليوم، أو في الصباح فقط، فخلال فترة الحمل الأولى، ونتيجة لتغير الهرمونات، لا تتقبل الحامل بعض الأطعمة؛ مما يسبب لها تقلص في معدتها.

ويحدث الغثيان الصباحي في الأشهر الأولى للحمل، فيستمر حتى الأسبوع الرابع عشر؛ إلا إنه في بعض الحالات قد يستمر طَوال فترة الحمل؛ ولذلك يجب على الحامل الاهتمام بالتغذية خلال تلك الفترة وتناول الأطعمة الصحية حتى تحصل على العناصر الغذائية الضرورية لبناء جسمها وجسد الجنين.

تورم الثديين

من علامات الحمل الأولى التي تستدل منها المرأة على الحمل، حدوث تغييرات في الثدي، والتي تحدث نتيجة لتغير مستوى الهرمونات، فتلاحظ المرأة تورم والتهاب في الثديين، علاوة على شعور بالوخز والألم فيهما، وعادة ما تستمر هذه التغييرات لمدة أسبوعين أو أكثر.

عدم نزول الدورة الشهرية

من أبرز الأعراض التي تتعرف بها المرأة على حدوث الحمل، هو تفويت الدورة الشهرية لميعادها الطبيعي، وعندها تلجأ السيدة لاختبارات الحمل، فإذا كانت النتيجة إيجابية كان الحمل مؤكدًا، وإلا كان سبب تأخر الدورة الشهرية لسبب مختلف، كالزيادة في الوزن، أو التوتر وتغير الهرمونات.

كثرة التبول

ما بين الأسبوع السادس إلى الثامن، تصاحب علامات الحمل الأولى عند المرأة كثرة الرغبة في التبول، والذي يسببه اضطراب وتغير الهرمونات في أثناءالحمل؛ إلا إن الحامل يجب أن تتابع مع الطبيب للتأكد من سلامتها من الأمراض التي تصاحبها كثرة التبول كالتهاب المسالك البولية أو مرض السكري.

الوحام

وهي علامة شائعة من علامات الحمل الأولى؛ حيث تزداد حساسية الحامل نحو الروائح، وتصبح حاسة الشم لديها أقوى، وهو ما يُعرف بين المجتمعات العربية بـ"الوحام".

الصداع وآلام الظهر

تُلاحظ المرأة خلال فترات الحمل الأولى ملازمة الصداع وآلام الظهر لها، فهي من الأعراض المحتملة في الحمل، ولا يمكن للمرأة خلال هذه الفترة تناول المسكنات حتى لا تؤثر في نمو الجنين؛ لذلك يجب عليها اللجوء إلى الراحة والاسترخاء.

الإمساك

يعوق ارتفاع مستوى هرمون البروجسترون في دم الحامل مرور الطعام خلال الأمعاء؛ مما يسبب الإمساك، والذي يمكن معالجته بشرب كميات كبيرة من الماء، وتناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف.

نتيجة اختبارات الحمل

بعد أسبوع من تأخر الدورة الشهرية عند المرأة، وملاحظة الأعراض الفائتة، تبدأ بالبحث عن اختبار الحمل؛ لتأكيد شكها، فإذا كانت النتيجة إيجابية دل ذلك على حدوث الحمل، ووجب التوجه إلى الطبيب والمتابعة معه؛ إلا إن هناك عددًا من اختبارات الحمل التي لا تكون لها الحساسية العالية لقراءة الحمل؛ لذلك يجب على المرأة الاهتمام بصحتها والمحاولة بعد عدة أيام.

الشعور بضيق في التنفس

من علامات الحمل التي تلاحظها السيدات عادة، ضيق التنفس، والمعاناة في صعود السلم، ويرجع ذلك إلى حاجة الجنين في الرحم إلى الأكسجين في أثناء نموه؛ مما يسبب للأم ضيق التنفس، نتيجة للضغط الزائد على الرئتين، ومن سوء الحظ أن هذه العلامة قد تصاحبها طوال فترة الحمل وليست في الأشهر الأولى فقط.

ويجب معرفة أن المرأة الحامل قد تمر بكل هذه العلامات أو بعلامة واحدة، وهو ما يختلف من سيدة لأخرى، ولكن في كل الحالات يجب أن تهتم الحامل بصحتها والتغذية السليمة حتى تمر هذه الفترة بسلام، وينمو الجنين بصحة جيدة وبدون أي تشوهات أو نقص في التغذية.

علامات الحمل الاولى
Facebook Twitter Google
223مرات القراءة