اذهب إلى: تصفح، ابحث

علامات انقطاع الطمث

التاريخ آخر تحديث  2020-04-23 08:24:44
الكاتب

علامات انقطاع الطمث

انقطاع الطمث

انقطاع الطمث أو الضَهي، وهو عملية حيوية طبيعية والتي تحدث بانتهاء دورات الحيض عند المرأة البالغة وانقطاع نزول الدم، وتحدث هذه الحالة عند وصول المرأة لسن معين يسمى بمرحلة سن اليأس، فعند تقدم العمر بالمرأة فإنّه يتعرض جسمها للعديد من التغيرات الهرمونية والتي تعمل على انقطاع الطمث "الدورة الشهرية"، وهو ما يجعلها غير قادرة على الإخصاب، مما يسبب لها تأثير على الحالة النفسية فتصبح متقلبة المزاج، وتشعر بالاكتئاب، والعديد من التقلبات النفسية، وكما أنَّه يوجد أعراض أخرى تصيب المرأة قبل وبعد تعرضها لانقطاع الطمث. ويحدث انقطاع الطمث في عمر ما بين 40 إلى 55 عاماً، وعلى الأغلب في عمر 51 عاماً إلا انَّه يختلف من امرأة إلى أخرى.

علامات انقطاع الطمث

تبدأ علامات انقطاع الطمث عند المرأة بالأشهر أو السنة السابقة لانقطاع الطمث، ففي البداية تواجه المرأة حالات عدم انتظام في الدورة الشهرية، وهذا أمر طبيعي تتعرض له جميع النساء، فقد تتخطى الدورات الشهرية شهراً واحداً ثم تعود، أو عدة أشهر ثم تعود دورة شهرية منتظمة لعدة أشهر ثم تنقطع، ومن ثم تصبح عدد أيام الدورة أقل وتقصر وتصبح متقاربة من بعضها، وفي هذه الفترة قد يحث حمل لأنَّ المبايض في هذه الفترة تكون مستمرة في إنتاج البويضات.

وهنالك علامات أخرى لانقطاع الطمث، والتي تختلف من امرأة إلى أخرى ولكن من علامات انقطاع الطمث الأكثر شيوعاً ما يلي:

  1. عدم انتظام في الدورة الشهرية.
  2. حدوث جفاف في المهبل؛ حيث يحدث ضعف في قدرة المهبل على إنتاج الإفرازات الأنثوية وبالتالي يحدث جفاف في المهبل، وكما أنَّه تنخفض الرغبة الجنسية عند المرأة بسبب انخفاض هرمون الأستروجين الذي يسبب نقصه ضمور في الغشاء المخاطي الذي يحيط بالمهبل، ويعمل على ضموره وبالتالي تصبح العلاقة الجنسية صعبة ومؤلمة لدى المرأة، مما يقلل رغبتها الجنسية ويؤثر على نفسيتها.
  3. حدوث هبات ساخنة "هبات الحرارة"؛ وهي عبارة عن ارتفاع في درجة حرارة الوجه والصدر ثم ينتقل إلى جميع أجزاء الجسم، وتستمر هذه الهبات الحرارية من دقيقتين إلى أربع دقائق وتتكرر هذه الهبات عدة مرات في اليوم وخاصةً خلال ساعات الليل وقد تستمر هذه الحالة لمدة خمس سنوات، والتي تسبب شعوراً بالقلق وعدم الراحة، والتعرق الشديد، والشعور بقشعريرة، وزيادة في معدل ضربات القلب.
  4. حدوث اضطراب في النوم؛ فتعاني المرأة من عدم الراحة خلال النوم وعدم النوم بشكل متواصل، وذلك بسبب الهبات الساخنة التي تصيبها، والقلق المتواصل.
  5. حدوث آلام في المفاصل؛ ترتبط هذه الآلام بانخفاض نسبة هرمون الأستروجين في الجسم، حيث تعاني المرأة من آلام في المفاصل وخاصة المرأة التي تعاني من السمنة.
  6. حدوث مشاكل بالجهاز البولي؛ وفي ذلك تعاني المرأة من ظهور أعراض مثل الحرقة في البول وعدم الشعور بامتلاء المثانة تماماً، ويمكن حصول تقطيع في البول، وعدم القدرة على تفريغ المثانة بشكل كامل.
  7. آلام في الثديين، وذلك نتيجةً لانخفاض مستوى هرمونات الأستروجين والبروجيستيرون في الدم، فتصبح المرأة تعاني من آلام في منطقة الثديين والحلمات، وعلى المرأة أن تجري فحص الثدي الذاتي أو السريري للتأكد من أنَّ الألم ناتج عن انقطاع الدورة وليس عن حالة مرضية أخرى.
  8. زيادة الوزن وتباطؤ عملية الأيض.
  9. تغير طبيعة الشعر، حيثُ يصبح الشعر أقل كثافةً بالإضافة إلى حدوث جفاف في الجلد.

مضاعفات انقطاع الطمث

  1. هشاشة العظام: النساء اللاتي وصلن إلى مرحلة انقطاع الطمث يصبحن في عرضة أكبر إلى هشاشة العظام وفيها يصبح العظم أقل كثافة ويصبح عرضة إلى الكسر بسهولة، لذلك فإنَّ الغذاء المتوازن مطلوب بالإضافة إلى تناول الكالسيوم حسب توصية الطبيب.
  2. الإصابة بالتهابات اللثة: وذلك يحصل كنتيجة للتغير الهرموني، فتصبح المرأة في عرضة أكبر لمشاكل اللثة والأسنان وبالتالي تنصح المرأة بالحفاظ على نظافة الفم والأسنان ومراقبة أعراض التهاب اللثة مثل آلام الأسنان واللثة بالإضافة إلى التغير في رائحة الفم.
  3. تصبح النساء بعد انقطاع الطمث في عرضة إلى أمراض القلب والشرايين، لذلك على النساء الذين وصلن إلى سن اليأس أن ينتبهن لنظام الحياة ونظام التغذية، واتباع نظام حياة صحي مع ممارسة التمارين الرياضية.

كيف يتم تشخيص انقطاع الطمث

بالإضافة إلى الأعراض السابقة يمكن عمل بعض الفحوصات الطبية التي تؤكد وصول المرأة إلى مرحلة انقطاع الطمث منها ما يلي:

  1. فحص وظائف الغدة الدرقية.
  2. فحص دهون في الدم.
  3. فحص وظائف الكبد.
  4. فحص مستوى الهرمونات الأنثوية والذكرية مثل التستوستيرون والبروجيستيرون والبرولاكتين أو ما يعرف بهرمون الحليب.

علاج أعراض انقطاع الطمث

قد تكون الأعراض المصاحبة لانقطاع الطمث مزعجة وتؤثر على المرأة في نشاطاتها اليومية مما تحدثه من آلام وهبات ساخنة وأرق وغيرها، لذلك فقد يلجأ الطبيب إلى العلاج الهرموني للنساء الأقل من ستين عاماً أو النساء اللاتي انقطع عندهن الطمث خلال العشر سنوات الماضية، وذلك لتقليل الأعراض مثل الهبات الساخنة، والتعرق في الليل، واحمرار الوجه، ويمكن استخدام أدوية لتقوية الشعر، وأدوية ملينة للمهبل، ويمكن أيضاً صرف مضادات حيوية وقائية للوقاية من التهابات المجاري البولية، وأدوية مضادة للاكتئاب عند الضرورة.

نصائح عامة

يُنصح النساء اللاتي وصلن إلى سن انقطاع الطمث أن يجرين بعض التغييرات على نظام حياتهن وذلك للحد والتقليل من الأعراض المصاحبة لانقطاع الطمث الخفيفة والمتوسطة ومن هذه النصائح ما يلي:

  1. ارتداء ملابس خفيفة نسبياً والابتعاد عن الملابس الضيقة والثقيلة وذلك لتخفيف حرارة الجسم الناتجة عن الهبات الساخنة، وكذلك يجب الابتعاد عن مصادر الحرارة مثل المدافئ.
  2. عمل تمارين رياضية هدفها المحافظة على نشاط الدورة الدموية بالإضافة إلى انقاص الوزن لأنَّ عمليات الأيض تتغير تبعاً للتغيرات الهرمونية.
  3. تغذية متوازنة مدعمة بالأغذية الغنية بالكالسيوم والمغنيسيوم وذلك للحد من خطورة الإصابة بهشاشة العظام.
  4. الاسترخاء الذهني وذلك عن طريق نشاطات مثل التأمل واليوجا لما لها من تأثير جيد على الصحة النفسية.
  5. العناية بالبشرة لمنع الجفاف المرافق لانقطاع الطمث باستخدام الكريمات المرطبة.
  6. ترك التدخين لما له من مساوئ على الصحة بشكل عام وعلى صحة المرأة في حالة انقطاع الطمث لأنه يزيد الأعراض سوءًا ويزيد من احتمالية الإصابة بأمراض القلب والشرايين.

المراجع

  1. Health Line: Home remedies and lifestyle changes
  2. Web Md: Menopause Overview
  3. NHS: Overview - Menopause
  4. Mayo Clinic: Menopause
مرات القراءة 689 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018