اذهب إلى: تصفح، ابحث

علماء الرياضيات المسلمين

التاريخ آخر تحديث  2020-09-03 11:48:59
الكاتب

علماء الرياضيات المسلمين

الرياضيات في الحضارة الإسلامية

فتحت الحضارة الإسلامية أبوابها على مصرعيها لاستقبالِ علم الرياضيات في غضونِ القرنين التاسع والعاشر الميلاديين (ما بين 3-4 هجرية)، وقد بدأ المسلمين بترجمةِ هذا العلمِ من اللغاتِ الفارسية واليونانية والهندية والبابلية، وأيضًا المصنفات الأساسية في الرياضيات الإغريقية، كما دخل علم الرياضيات الهندية أيضًا إلى بلاد المسلمين ليحظى بعدها بتطوّر ملموس بفضل وجود كوكبة من العلماء الذين كانوا بانتظاره، وتكشف سطور التاريخ عن وصول علم الرياضيات والفلك في القرن السابع الميلادي إجمالًا إلى بلادِ الشرق وجميع الدول الكائنة فوق سواحل البحر الأبيض المتوسط جنوبًا، وقد تمكن المسلم من استقطابِ إرثٍ زاخر بالمعرفة المتنوعة من الحضارات السابقة وتحديدًا في علم الرياضيات، ودأب علماء المسلمين على تطويره شيئًا فشيئًا حتى أبدعوا في ذلك وأصبحوا من أبرز رواده، وفي هذا المقال سيتم التعرف على نخبة من علماء الرياضيات المسلمين وإسهاماتهم[١].

أبرز علماء الرياضيات المسلمين

أخرجت الحضارة الإسلامية كوكبة من العلماء المسلمين في مختلفِ المجالات والعلوم، وقد أثبتوا جدارتهم في ذلك وحققوا تقدمًا ملموسًا في كلِ مجالٍ خاضوه، وتاليًا معلومات هامة حول أبرز علماء الرياضيات المسلمين الذين كرسوا حياتهم للمضي قدمًا في هذا العلم، ومنهم:

الخوازمي

  • نسبه: هو محمد بن موسى الخوارزمي المولود سنة 235 هجرية/ 164 ميلادية، من العلماء المعاصرين للخليفة المأمون، وقد عاش وتوفي في مسقط رأسه بغداد.
  • علمه: سطع نجم الخوارزمي في مجال الفلك والرياضيات، وبناءًا عليه فقد حظي بمنصبِ رئيس بيت الحكمة بأمرٍ من الخليفةِ المأمون.
  • إنجازاته، قد يكون من الصعب إدراج جميع إنجازات الخوازمي في سطورٍ قلائل، لكن هتاليًا أهم ما جاء به:
    • تطوير نظم تحليل المعادلات (الدرجة الاولى والثانية) بأساليبٍ هندسية وجبرية؛ مما أفضى لتطويرِ كتاب الفكر الرياضي.
    • تأليف كتاب الجبر والمقابلة، ويصنف هذا الكتابة بمثابةِ الخطوة الأولى في مشوارِ الألف ميل لتطوير علم الجمبر وفقًا لأسسٍ علمية منطقية.
    • ابتكار علم مستقل ومتكامل يعرف بالجبر بفضل العبقرية الآخاذة التي يتمتع بها الخوارزمي أحد علماء المسلمين في الرياضيات، ويعد ذلك بمثابة البنية التحتية للعلوم الحياتية.

عمر الخيام

قد تختلط الأمور لدى البعض بأن عمر الخيام شاعرًا فيلسوفًا فحسب؛ بل أنه أيضًا عالم من علماء المسلمين في الرياضيات الذي قدم عددًا كبيرًا من الإنجازاتِ في علم الجبر المتفرع عن علم الرياضيات، وفيما يلي أهم المعلومات عنه:

  • نسبه: الفيلسوف والشاعر وعالم من علماء المسلمين في الرياضيات غياث الدين أبو الفتوح عمر بن إبراهيم الخيام، يعرف تاريخيًا باسم عمر الخيام أو الخيام، وُلِد سنة 1048م، وهو من أصولٍ فارسية.
  • إنجازاته: قدم عمر الخيام عددًا من الإنجازاتِ في مجال الرياضيات من أهمها:
    • اكتشاف الأسس المرفوعة فوق الأرقام.
    • إضافة التغييرات الإيجابية على نظرية ذات الحدين وتطويرها مليًا؛ بحيث توظف الأسس المرفوعة وتضيفها إلى العدد الصحيح ذو الإشارة الموجبة.
    • الاهتمام بشكل ملحوظ بالإتيانِ بالحلول المنطقية الخاصة بالمعادلات الجبرية المصنفة ضمن الدرجة الثانية والثالثة.
    • الرائد الأول في استخدام الجبر وتوظيفه في حساب المثلثات.

البتاني

  • عالم الرياضيات محمد بن جابر بن سنان البتاني، يكنى بأبي عبدالله، توفي سنة 317 هجرية/929 ميلادية.
  • كثف جهوده ووجهها لتطوير علم حساب المثلثات؛ إذ تمكن من اكتشاف معظم النسب المثلثية الرئيسية وفقًا لما يشيع استخدامه حاليًا.
  • الرائد الأول والمقدام في استخدامِ المعادلات المثلثية.
  • صاحب الفضل الأول في إدخالِ "الجيب" إلى علم الرياضيات عوضًا عن "الوتر" شائعة الاستخدام لدى اليونايين، كما أنه مبتكر كل من "تمام الظل، جيب التمام، الظل".
  • البتاني عالم من علماء المسلمين في الرياضيات والرائد الأول في جلبِ وابتكار الجداول الرياضية المعروفة باسم شكل الظل، وأيضًا ابتكار أساليب ترتيب جداول الجيب والظل وتقسيمها إلى 18 منزلة عشرية.
  • استعمال وتوظيف علم المثلثات في تنظيم الجداول الفلكية، وتسخير علم الفلك وتوظيفه لخدمةِ الرياضيات.

إسهامات علماء الرياضيات المسلمين

برزت أعداد كبيرة من علماء الرياضيات المسلمين على مر التاريخ، وسيتم إدراج أهم الإسهامات التي أضافوها إلى علم الرياضيات بفضل عبقريتهم:

  • ثابت بن قرة، تمكن من ترجمةِ كافةِ مؤلفاتِ بطليموس وإقليدس كلُ في مجاله، كما قدم العديد من المؤلفات الهامة والمعتمدة في الحضارة الإسلامية، لذلك فإنه يعتبر مبتكر التفاضل والتكامل، وقد حاول أيضًا إثبات فرضية التوازي الخاصة بإقليدس في مجال الهندسة.
  • أبو كامل المصري، حقق لقب أستاذ الجبر بفضل الشهرة الواسعة في سياق الجبر، وألف عددًا من الكتب ذات العلاقة بالمجال، كما أنه الرائد الأول في إرساءِ وترسيخ جذور الكامل في الجبر وتحليل المعادلات الجبرية، والمساهمة في إيجادِ مساحة الأشكال الهندسية وأحجامها الحقيقية.
  • الحسن بن الهيثم، تمكن من إثبات وجوده في علم الرياضيات والفلك والهندسة وغيرها، وقد قدم مؤلفه "الكتاب الجامع في الحساب" ليكون أيقونة في تحليل مسائل الجبر والحساب والهندسة وغيرها الكثير.

فروع علم الرياضيات

انقسم علم الرياضيات لدى المسلمين إلى أربعةِ فروعٍ رئيسية، وهي:

  • علم الحساب: علم معروف باعتماد على نظام الترقيم والمستوحى من الهنود، وقد لجأ العرب إلى أسلوب تهذيب وتطوير الأرقام ليتكون معروفة لدى العرب والمسلمين، فقد كانت النقطة تدل على رقم صفر لدى العرب مثلًا، وأيضًا جاءوا بطرق الإحصاء العشري، ومن أبرز علماء المسلمين في الرياضيات في مجال الحساب العالم غياث الدين جمشيد الكاشي، الخوارزمي، الكندي.
  • علم الهندسة، حقل من الحقول الهامة جدًا في مجال الرياضيات، وقد تمكن العرب المسلمين من خلاله من الولوج إليه وتطويره بعد تطوير الأعمال الإغريقية، ومن أشهر العلماء في هذا السياق: ثابت بن قرة، أبو سهل الكوهي البغدادي، البصري، البيروني.
  • علم الجبر، علم نشأ في رحابِ الدولة الإسلامية وترعرع في كنفها، بالرغم من كثرة الحديث حول انبثاقه عن حضاراتٍ قديمة مثل اليونانية والبابلية والمصرية القديمة، ومن أشهر علماء المسلمين في الرياضيات في مجال الجبر هم: سلمان قندز، والخوارزمي.
  • علم حساب المثلثات: من أبرز رواده المسلمين: البتاني، محمد البوزجاني البغدادي وغيرهم.

المراجع

  1. علم الرياضيات في التاريخ الإسلامي أ.د عبد الحليم عويس، alukah.net, 24/8/2020
مرات القراءة 179 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018