اذهب إلى: تصفح، ابحث

علماء الفيزياء العرب

التاريخ آخر تحديث  2019-02-11 21:43:56
الكاتب

علماء الفيزياء العرب

الفيزياء والعرب

ساهم علماء العرب بشكلٍ عام بإنجازات كبيرة ساعدت على التقدم العلّمي في مجالاتٍ مختلفة. وشملت هذه المجالات: الكيمياء والطب والهندسة والأحياء والتشريح، كما حقق علماء الفيزياء العرب ظهوراً واضحاً في الساحة العالمية المتسارعة لعلم الفيزياء، وتمكنوا من حجز اسماً لهم في الاكتشافات الفيزيائية المختلفة في عدة أقسام كعلم البصريات والمرايا وعلم السوائل وترجمة الكتب الفيزيائية الإغريقية والفيزياء الفضائية وأقسام مختلفة من علم الفيزياء الكبير. لم تساعد المناهج والإعلام العربي على تسليط الضوء كثيراً على هذه الإنجازات لعلماء الفيزياء العرب القدامى والجدد، لكن رغم ذلك تمتلئ صفحات الكتب من فيض ما أنجز العرب في مجال علم الفيزياء وفروعه. وشارك العديد من علماء الفيزياء العرب في تطوير أقسام الفيزياء في جامعاتهم الأكاديمية، لذلك تم تكريمهم وتخليد أسمائهم هناك.

منير نايفة

وهو العالم الفلسطيني الأمريكي منير نايفة والتي تعود أصوله من مدينة طولكرم، الذي ساهم فعلياً بعلم الفيزياء الذرية والنانوتكنولوجي، وله العديد من براءات الاختراع المسجلة في هذه المجالات، وخاصة مجال "كيمياء الذرة المنفردة" التي تبحث في طريقة التحكم في حركة الذرات. لم يكتفي نايفة بدراسة الدكتوراه في الفيزياء الذرية وعلوم الليزر بل أسس شركة "نانويسي أدفانسد تكنولوجي" التي تبحث في مجال علوم النانوتكنولوجي، وهو علم متناهي الصّغر يبحث في إيجاد حلول لمشاكل العصر ومنها الأمراض، عن طريق إدخال معدات مصنعة مجهرية للوصول للأعضاء المصابة بالأمراض. حصل نايفة على جائزة البحث التصنيعي في الولايات المتحدة بعد التحاقه بالتدريس في جامعة إلينوي.

ضجت وسائل الإعلام المختلفة بعدما قام نايفة أحد أشهر علماء الفيزياء العرب برسم أصغر حرف "P" (مشيراً لاسم فلسطين) داخل شكل قلب عن طريق الذرات المفردة بواسطة تقنية النانوتكنولوجي، ليكون أصغر خط في التاريخ وصل له الإنسان. ونشر نايفة 130 ورقة علمية مختلفة، من خلالها حصل على 100 جائزة مختلفة.[١]

مصطفى شاهين

الفيزيائي الفضائي اللبناني الأمريكي مصطفى شاهين دخل مجال اكتشاف الفضاء بعد حصوله على شهادة الدكتوراه في الموائع من جامعة بيركلي، ثم أثبت وجوده في مجال الفضاء بعد التحاقه بوكالة ناسا لعلوم الفضاء، وبشكل خاص بفرع المحركات النفاثة التابع لفرع غزو الفضاء الحديث آنذاك في الولايات المتحدة. وبعد إنجازاته المتلاحقة في هذا المجال تم تنصيبه كرئيس قسم علوم الأرض والفضاء في ناسا ورئيساً على قسم الدفع النفاث لمدة 17 سنة متواصلة. بسبب هذه الإنجازات اعتبر أول عربي يُصمم قمراً صناعياً سنة 2002، وأسماه "أكوا" الذي يعني "الماء"، لتنفيذ مهمة البحث أكثر عن دورة الماء في الطبيعة، كما تم تسمية أحد الكويكبات باسمه تكريماً لإنجازاته في علوم الفضاء. وتخليداً وتقديراً لإنجازاته في مجال الفضاء قامت وكالة ناسا بمنحه وسام القيادي البارز لمسيرة 30 سنة استمرت في عالم الفضاء.

محمد النشائي

عالم الفيزياء النظرية المصري محمد النشائي ساهم في تصحيح بعض المفاهيم الفيزيائية المغلوطة، وكون نظرية "المقطع الذهبي في فيزياء الكم" سنة 1991، وتم ترشيحه عدة مرات لجائزة نوبل للسلام، لكنه لم ينل أي واحدةٍ منها.

نساء فيزيائيات من العرب

لم يقتصر العمل العربي في مجال الفيزياء على الرجال فقط، بل ساهمت النساء أيضاً في المجال الفيزيائي، ومن تلك النساء:

مها عبد الله عاشور

وهي عالمة فيزياء مصرية أمريكية عملت كأستاذة في علم الفيزياء في جامعة كاليفورنيا. وبعد اهتمامها في فيزياء الفضاء نُصّبت كمستشارة لخطط الأبحاث الأساسية لفيزياء الفضاء. حصلت جراء عملها في الولايات المتحدة وإنتاج أكثر من 100 بحث علّمي على جائزة نساء العلم.

شادية حبّال

وهي عالمة في مجال الفيزياء الفلكية من سوريا وتحمل الجنسية الأمريكية، بعملها في جامعة ويلز في بريطانيا تخصصت في دراسة الرياح الشمسية وعواملها المؤثرة على الأرض والمركبات الفضائية ونشرت أكثر من 60 ورقة علمية. لذلك شاركت في الأبحاث والعمليات التي كانت تقوم فيها وكالة ناسا لإطلاق المسبار الشمسي، هذا المسبار يُعتبر الأول من نوعه الذي يدور حول هالة الشمس.

علماء الفيزياء العرب القدامى

لم تقتصر إنجازات علماء الفيزياء العرب على العصر الحديث فقط، حيثُ استطاع العرب القدماء الدخول في مجال الفيزياء رغم تعدد مجالات بحثهم وضعف القاعدة الأكاديمية في هذا المجال، لكن الفلسفة العربية آنذاك سمحت لعقول العلماء في التفكير بالعديد من المجالات للعثور على إجابات منطقية لاستفساراتهم المختلفة. ومن العلماء العرب الذين تخصصوا في مجال الفيزياء أو حتى ساهموا ولو بأعمال معينة في الفيزياء هم:

  • يعقوب بن إسحاق الكندي وهو عالم عربي كتب عن مجالات مختلفة منها الفلسفة والهندسة والطبّ والفيزياء، وكان من بين كتبه الكثيرة التي ألفها 12 كتاباً عن الفيزياء، وكان لهذه الكتب تأثيراً على الأجيال اللاحقة للبناء على ما تم تحقيقه في عصره. ومن الكتب التي ألفها في الفيزياء رسالة في اختلاف مناظر المرآة، ورسالة في المد والجزر.
  • الحسن بن الهيثم وهو عالم البصريات الأكثر شهرة من بين العلماء العرب، كان فيلسوفاً شهيراً بوقته وكان مهتماً بتشريح عين الإنسان، وساعده ذلك كثيراً ليؤسس علم البصريات وهو أحد فروع علم الفيزياء. ويعتبر العالم ابن الهيثم المولود في مدينة البصرة أول من استخدم التجارب في الوصول للمعرفة والذي يعرف بالعلم التجريبي والذي هو أساس العلم الحديث. كتب العديد من الأطروحات العلمية عن الرياضيات والفيزياء، ومنها أطروحات عن المرايا والعدسات المقعرة والكروية وقوة تكبيرها.
  • ثابت بن قرة وهو عالم من بلاد الشام اهتم في عدة مجالات منها الفلك والرياضيات والفيزياء، حيث كان مهتماً بالفيزياء الفلكية مما جعله يبني مدرسة تُعلم أصول الفلك في مدينة الرقة السورية في منتصف القرن التاسع الميلادي. لم يكتفي بذلك بل بدأ بترجمة الكتب اليونانية التي كتبها أرخميدس وإقليدس وبطليموس عن الفلك والفيزياء الطبيعية، مما أغنى العلم العربي والإسلامي آنذاك بالمزيد من الثقافة القادمة من بلاد الإغريق.

مراجع

مرات القراءة 993 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018