اذهب إلى: تصفح، ابحث

علماء المسلمين في الكيمياء

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 18 / 03 / 2019
الكاتب إيمان الحياري

علماء المسلمين في الكيمياء

علم الكيمياء عند المسلمين

يرجع تاريخ ظهور علم الكيمياء وازدهاره إلى التاريخ القديم في مصر القديمة، وقد اهتم المصريون به كثيرًا، وبالرغم من اهتمام اليونانيين به إلا أن المصريين قد أبدعوا به وساهموا بازدهاره أكثر، ومع مجيء العصر الإسلامي تمكن المسلمون من تحقيق ازدهاره ونموه أكثر بتخليصه مما التصق به من الخرافات وإثبات الحقائق العلمية منه، ويعتبر خالد بن يزيد بن معاوية من أوائل المهتمين بعلم الكيمياء، فأمر بترجمة الكتب اليونانية وتحديدًا كتب الكيمياء إلى اللغة العربية، توالت اهتمامات علماء المسلمين في الكيمياء بشكلٍ كبير، وبدأ بالبروز عالمًا تلو الآخر، وفي هذا المقال سيتم التعرف على أبرز علماء المسلمين في الكيمياء الذين تركوا بصمة واضحة في الكيمياء بما قدموه من إنجازات عظيمة غيرت التاريخ.[١]

علماء المسلمين في الكيمياء

برزت كوكبة من علماء المسلمين في الكيمياء ساهمت في تطويره وازدهاره، ومن أبرز هذه الكوكبة:

يعقوب بن إسحق الكندي

عالم كيميائي مسلم، تعود أصوله إلى العراق، سطع نجمه في العديد من العلوم وعلى رأسها الفلسفة والموسيقى والفيزياء والكيمياء، وقدم العديد من الإنجازات في مجال الكيمياء خاصةً، ومن أبرزها:

  1. ابتكار صناعة العصور بالتعاون مع العالم جابر بن حيّان.
  2. استخلاص الزيوت العطرية من روائح النباتات بعد القيام بالكثير من التجارب والأبحاث.
  3. عدم قبول فكرة تحويل المعادن الرخيصة لتصبح معدن ثمين ورفضها رفضًا قطعيًا، وجاء ذلك في رسالته تحت اسم "كتاب في إبطال دعوى من يدعي صنعة الذهب والفضة".

أبو القاسم المجريطي

العالم الكيميائي المسلم الشهير، يحمل لقب إقليدس الأندلس، من أبرز علماء المسلمين في الكيمياء خلال القرن الرابع الهجري، وقد برز في عدةِ مجالات علمية وهي الفلك والطبيعة والرياضة، من أبرز إنجازاته في الكيمياء:

  1. إثبات العديد من النظريات الكيميائية القائمة على تحويل الزئبق بواسطة التسخين ببطء ليصبح أكسيد الزئبق.
  2. تقديم مجموعة ضخمة من المؤلفات الكيميائية، ومنها كتاب رتبة الحكيم وغاية الحكيم.
  3. تنقية الكيمياء وتخليصه من التخاريف وما التصق به من الطلاسم.
  4. الاعتماد على نهج الاستقراء والتجربة في دراسة الكيمياء.

=أبو منصور الموفق

أحد علماء المسلمين في الكيمياء خلال فترة حكم الأمير منصور بن نوح الساماني، ويعتبر من أبرز عباقرة عصره، وهو العالم الكيميائي المسلم أبو منصور الموفق بن علي الهروي، يعود له الفضل في ظهور عدة إنجازات في علم الكيمياء، ومنها:

  1. تأسيس علم الكيمياء الصناعية.
  2. إنتاج العقاقير وصناعتها بكل كفاءة.
  3. استخدام وتحضير مادة الجير الحي لغايات تنظيف الجلد وإزالة الشعر عنه.
  4. ابتكار مادة تستخدم لغايات جبر العظام ومعالجة كسورها، وهي عبارة عن كبريتات الكالسيوم المخلوط بزلال البيض.

عز الدين الجلدكي

هو علي بن محمد آيدمر، يعرف باسم عز الدين الجلدكي، عالم كيميائي مسلم، إيراني الأصل، اشتهر بشكلٍ كبير في فترة القرن الثامن الهجري بما قدمه من إنجازاتٍ عظيمة في الكيمياء، ومن أبرز إنجازاته:

  1. ابتكار تفاعل المواد الكيميائية، ولإتمام ذلك يجب أن يتم باختلاط نسب محددة وثابتة للخروج بعنصر آخر.
  2. ابتكار قدرة حمض النتريك على تفرقة عنصري الذهب والفضة عن بعضهما البعض.
  3. المساهمة في الكشف عن فاعلية الصودا الكاوية مع المواد الكيميائية في صناعة صابون الغسيل.
  4. إثبات نظرية ظهور ألوان خاصة عند احتراق بعض المواد.
  5. التنبيه للمخاطر الناتجة عن استنشاق الغازات المبنعثة عن التفاعلات الكيميائية.

عبد الله بن أميل التميمي

عالم الكيمياء المسلم عبد الله بن أميل التميمي، تجلى ظهوره في القرنين الثالث والرابع الهجرييّن، المصادف التاسع والعاشر الميلادي، وحظيت أعماله بالاهتمام الكبير من قِبل علماء الغرب نظرًا لجمعه بين الحكمة والكيمياء في آنٍ واحد، ومن أبرز إنجازاته:

  1. تحقيق الربط بين العناصر أو المعادن الرخيصة والثمينة، ومحاولة الحصول على الثمينة من الخسيسة.
  2. تنشيط جسم الإنسان بواسطة الإكسير، وذلك من خلال تصفيته من مسببات المرض.
  3. تصفية المعادن الرخيصة دون تغير صورتها الدائمة.
  4. الرسائل الكيميائية، ومن أبرزها رسالة البيان، رسالة في معنى التزويج ورسالة الشمس إلى الهلال وغيرها الكثير.
  5. المؤلفات، ومنها شرح الصور والأشكال، وميزان القمر وميزان الشمس والماء الورقي والأرض النجمية، ومفتاح الكنوز وحل أشكال الرموز.

جابر بن حيان

يقترن ذكر جابر بن حيان دائمًا مع الكيمياء، فهو الأب الروحاني لعلم الكيمياء ومؤسسه، وهو عالم كيميائي مسلم، وواحدًا من أشهر علماء المسلمين في الكيمياء بدءًا من القرون الوسطى وحتى الوقت الحالي، تمكن من إثبات وجوده بما قدمه من إنجازاتٍ عظيمة في الكيمياء وهي استخدام الطرق العلمية في إثبات نظريات الكيمياء، ومن أبرز إنجازاته:

  1. تصنيف المواد في الكيمياء وفقًا للخصائص التي تتسم بها إلى ثلاثة أقسام، وهي المعادن والمركبات والأغوال.
  2. إدراج المنهج التجريبي ضمن سياق علم الكيمياء.
  3. ابتكار مجموعة من الحوامض وطريقة تحضيرها، ومن بينها حمض الهيدروكلوريك والنتريك والكبريتيك.
  4. الكشف عن مادة الكبريت المتصاعدة نتيجة احتراق المواد.
  5. الاستعانة بالموازين وتوظيفها في قياس مقادير المحاليل المستخدمة في إجراء التجارب الكيميائية.
  6. استخدام الأحماض في الفصل بين معدني الذهب والفضة بواسطة طريقة الحل.
  7. ابتكار ورق غير قابل للاحتراق.
  8. الإتيان بعددٍ من المواد الكيميائية ومن بينها ملح البارود وأكسيد الزرنيخ.

الطغرائي

عالم الكيمياء المسلم الطغرائي، هو العالم الحسين بن علي بن محمد بن عبد الصمد، يحمل لقب مؤيد الدين الأصبهاني، ويشتهر بين علماء المسلمين في الكيمياء باسم الطغرائي، قدم الكثير من الإنجازات العلمية في مجال الكيمياء في غضون القرن الخامس الهجري، وقد تمكن من فك رموز الكيمياء بكل براعة واكتشاف الأسرار، فقدم الكثير من المحاولات في تحويل الفلزات الرخيصة كالرصاص والنحاس لتصبح معادن ثمينة الكذهب والفضة، ومن أبرز إنجازاته من المؤلفات: كتاب حقائق الاستشهادات وكتاب جامع الأسرار وكتاب ذات الفوائد، وكتاب الرد على ابن سينا في إبطال الكيمياء.

المراجع

206 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018