اذهب إلى: تصفح، ابحث

عملة المغرب

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 09 / 05 / 2019
الكاتب محمد قيس

عملة المغرب

المملكة المغربية

دولة المغرب هي مملكة دستورية تبلغ مساحتها 710.850 كيلومترًا مربعًا، وعاصمة المغرب هي الرباط. يبلغ عدد سكان المملكة المغربية قرابة 33.848.242 نسمةً بتعدادات عام 2014.
استقلَّت المغرب عن فرنسا وإسبانيا في العام 1956، ومذَّاك الحين وهي دولة مستقلة نظام حكمها هو الملكية الدستورية؛ وهو ما جعل المغرب مملكةً يرأسها الملك محمد السادس، كما أن للمملكة المغربية عضوياتٍ في كلٍّ من الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية ومنظمة التجارة العربية وغيرها الكثير.
استنادًا إلى تقديرات عام 2014 تُعدُّ المملكة المغربية دولةً ذات اقتصادٍ متوسط، إذ إن ناتجها المحلي الإجمالي هو 252.366 مليار دولار، أي أن معدل دخل الفرد الواحد سنويًّا هو 7.606 دولار، وهو ما يجعلها لا تُنافس اقتصادات دول القارة الآسيوية وشبه الجزيرة العربية مثل عُمان وقطر.
تقع المملكة المغربية في شمال غرب قارة إفريقيا وتُطلُّ على البحر الأبيض المتوسط شمالًا والمحيط الأطلسي غربًا، تحدُّها دولة الجزائر من الشرق ودولة موريتانيا من الجنوب، كما يفصلها عن دولة إسبانيا شريط بحري ضيق، ولإسبانيا ثلاثة مكتنفاتٍ على الأراضي المغربية، وهي: سبتة ومليلية وصخرة قميرة.

عملة المغرب

عملة المغرب هي الدرهم المغربي، الذي أُصدِر أول مرةٍ في عام 1956، أي بعد استقلالها مباشرةً. رمز الأيزو الخاص بعملة المغرب هو "MAD". يتكوَّن الدرهم المغربي الواحد من مئة "ستيم"، وهي كلمة فرنسية تعني: جزء من المئة. وبدأ استخدام الدرهم المغربي بعدما نُصِّب محمد الخامس ملكًا على المغرب، وحينها وضع حجر الأساس لدار السكِّ المغربية في مدينة الرباط، إذ كانت المملكة المغربية تُجري تعاملاتها المالية بعملة الفرنك إبَّان الاحتلال الفرنسي.

تنقسم عملة المغرب إلى عملاتٍ معدنية وورقية، والعملات المعدنية المتداولة هي كالتالي:

  • 5 سنتيم
  • 10 سنتيم
  • 20 سنتيم
  • نصف درهم
  • واحد درهم
  • 5 درهم
  • 10 درهم

أما العملات الورقية المتداولة فهي كالتالي:

  • 20 درهم
  • 25 درهم
  • 50 درهم
  • 100 درهم
  • 200 درهم

وإن تناولنا تصميم العملات المعدنية سنجد أن العملات من فئة 1 درهم، و2 درهم، و5 درهم و10 درهم مُزيَّنة بصورة الملك محمد السادس، أما عملات الـ0.5 درهم، و20 سنتيم، و10 سنتيم، و5 سنتيم و1 سنتيم فهي مُزيَّنة بصورٍ ورسومات متعددة تعكس الرموز الحضارية والثقافية للمغرب. سعر صرف الدرهم المغربي أمام الدولار مرتفع لصالح الدولار الأمريكي، إذ يساوي الدولار الأمريكي الواحد 9.46 درهم مغربي (بتاريخ 17/7/2018).

اقتصاد المغرب

يعتمد جزء كبير من اقتصاد المغرب على كونها دولةً صناعية، فقطاع الصناعات المغربي يسهم بنحو 28% من الدخل المحلي. وقد أسهمت الاتفاقيات التي أجرتها المغرب مع الشركات العالمية متعددة الجنسيات في هذا التقدُّم الصناعي الملحوظ، كما تُعدُّ الصناعات الكيميائية والغذائية من أهم الصناعات المغربية، كما أن الصناعات الدوائية والصيدلانية تغطي نحو 90% من الاحتياج الداخلي، وكذلك يُصدَّر جزء كبير منها إلى الدول الإفريقية والأوروبية. أما عن الصناعات البتروكيماوية فنجد في المغرب كلًّا من مصفاة "سيدي قاسم" ومصفاة "المحمدية"، وهما من أكبر المصافي في قارة إفريقيا.
للمغرب أيضًا تفوُّقها الواضح في صناعة النسيج وتغطية احتياجها الداخلي منه وكذلك تصديره إلى الدول الأوروبية، كما أن المغرب العربي مصدِّر ومستورد قوي لا سيما مع الدول الأوروبية، وقد وقعت المملكة المغربية اتفاقيةً مع شركة نيسان لتصنيع سياراتها على الأراضي المغربية. ولا يخفى على أحدٍ أن ما ساعد المغرب على تحقيق هذا التطوُّر الاقتصادي هو مساحتها الضخمة وكذلك عدد سكانها الكبير، إذ إن نسبة البطالة في المغرب أقل من 10%، وهو معدل رائع بالنسبة إلى عدد سكانها ومساحتها.

  1. مساحة مملكة المغرب: 710.850 كيلومترًا مربعًا
  2. عدد سكّان مملكة المغرب: 33.848.242 نسمة

السياحة في المغرب

للسياحة في المغرب دور مهم جدًّا في رفعة الاقتصاد المغربي، فالسياحة تُعدُّ أهم تفرُّعات قطاع الخدمات بالمغرب، كما أن المغرب توفِّر مطاراتٍ دولية في كلٍّ من فاس وأكادير ومراكش وطنجة، وتوجد أهم المواني البحرية في كلٍّ من المحمدية والقنيطرة والداخلة والدار البيضاء، وتُعدُّ الأخيرة واحدةً من أهم مدن المغرب على الإطلاق، وكذلك تُعدُّ عاصمتها الاقتصادية.
يتوافر الكثير من ألوان السياحة في المملكة المغربية، ومنها: السياحة الجبلية، والسياحة الرياضية، والسياحة الدينية والسياحة الشاطئية. هذا بجانب السياحة الأثرية أو سياحة المدن القديمة، التي تُعدُّ السياحة الأهم والأكثر نجاحًا في المملكة المغربية، وعادةً ما يقصد السياح المهتمين بالمدن العتيقة مدينة فاس، وهذا لأنها أول مدينةٍ إسلامية في المغرب، وتتنوَّع فيها المزارات التاريخية والأثرية، ويغلب عليها بكاملها الجو الأثري حتى في شوارعها وممرَّاتها.
أما عن السياحة الشاطئية في المغرب فلها ازدهارها الخاص، إذ يوجد في المغرب أكثر من 3.500 كيلومتر من الشواطئ، والتي يُطلُّ بعضها على البحر الأبيض المتوسط ويُطلُّ البعض الآخر على المحيط الأطلسي، وهو ما جعل المغرب وجهةً مُفضَّلة لعشاق السباحة والغوص. وبشكلٍ عام تُعدُّ المملكة المغربية دولةً سياحية من الدرجة الأولى، وذلك لأنها تحتوي على الشواطئ والأماكن التراثية وكذلك السياحات الرياضية والجبلية.

ديموغرافية المغرب

تأتي المغرب في المرتبة الرابعة من ناحية عدد السكان بعد مصر والسودان والجزائر، ومعظم سكانها من المسلمين الذين يغلب عليهم المذهب المالكي، هذا بجانب أقلياتٍ من المسيحيين واليهود، إلا أن عدد اليهود في المغرب قد قلَّ بنسبةٍ كبيرة نظرًا إلى هجرتهم إلى فلسطين المحتلة ودول أوروبا، وحاليًّا يصل تعداد اليهود في المغرب إلى 5.500 نسمة فقط، أي ما يُشكِّل نسبة 0.2% من السكان، أما المسيحيون فيُشكِّلون نسبة 1.1% من السكان بما يصل إلى 380.000 نسمة، ومعظمهم من أصولٍ أوروبية.

الديموغرافية: التركيب السكاني

790 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018