اذهب إلى: تصفح، ابحث

فائدة زيت الزيتون

التاريخ آخر تحديث  2020-09-03 09:55:41
الكاتب

فائدة زيت الزيتون

فائدة زيت الزيتون

زيت الزيتون وخاصّة البِكر عالي الجودة مفيد لأبعد الحدود، نظرًا لاحتواءه على مضادّات الأكسدة القويّة، التي تُحارب العديد من الأمراض المزمنة، برغم أنّ فوائد الدّهون الغذائيّة محطُّ تساؤلات بين الباحثين، إلّا أنّهم يتّفقون على أنّ الفوائد التي يُقدّمها زيت الزّيتون، وفيما يلي عدد من فوائده المثبتة علميًّا: [١]

غنيٌّ بالدّهون الصّحّيّة غير المشبعة الأحاديّة

يحتوي زيت الزّيتون على حوالي 14% الدهون المشبعة، و11% من الدّهون غير المشبعة، مثل الأحماض الدّهنيّة، لكنّ النّوع السّائد من الأحماض الدّهنيّة في زيت الزّيتون هي دهون غير مشبعة أحاديّة تُدعى حمض الأوليك، وتكوّن 73٪ من محتواه الإجماليّ، ومن الفوائد المثبتة لحمض الأوليك أنّه يقلّل الالتهاب، ومن الممكن أن يؤثّر جيّدًا على الجينات التي ترتبط بتكوّن السّرطان، كما أنّه الدّهون غير المشبعة الأحاديّة تتميّز بمقاومتها للحرارة العالية تمامًا، أي أنّ زيت الزّيتون الجديد ممتاز للطّهي الصّحّيّ.

غنيٌّ بمضادّات الأكسدة

زيت الزّيتون البِكر مغذٍّ إلى حدٍّ ما، ومع أنّه يحتوي كمّيّات قليلة من فيتامين إي وك، لكنّه مليء بمضادّات الأكسدة القويّة، وهذه المضادّات نشطية بيولوجيًّا، وقد تكون فعّالة في مقاومة الإصابة بالأمراض المزمنة، كما أنّها تقاوم الالتهابات وتُساعد في حماية نسبة الكوليسترول في الدّم من الأكسدة، وتُقلّل من مخاطر التّعرّض لأمراض القلب.

مضادٌّ قويّ للالتهابات

يُعتقد أن الالتهابات المزمنة هو المحرّك الرّئيسيّ للإصابة بالأمراض المزمنة، مثل أنواع السّرطانات، وأمراض القلب، ومتلازمة الأيض، وداء السّكّريّ الثّاني، ومرض الزّهايمر، والتهاب المفاصل والسّمنة، ومن أهمِّ مضادّات الأكسدة الموجودة في زيت الزّيتون الأوليوكانثال، الذي تبيّن أنّه يعمل مثل الإيبوبروفين، وهو دواء مقاوم للالتهابات، وتُقدّر 3 ملاعق من زيت الزّيتون الجديد بتأثير 10% من جرعة البالغين مِنَ الإيبوبروفين، وتُبيّن الأبحاث أنّ الحمض الدّهني الأساسيّ في زيت الزّيتون، وهو حمض الأوليك، يمكنه تقليل مستويات العلامات الالتهابيّة الهامّة، مثل بروتين سي التّفاعليّ (CRP).

يمنع السّكتات الدّماغيّة وأمراض القلب

تتسبّب مشكلة تدفّق الدّم في الدّماغ بالسّكتة الدّماغيّة، إمّا بسبب التّجلّط أو النّزيف، وهي ثاني أكثر أسباب الوفاة شيوعًا بعد أمراض القلب، وبيّنت الدّراسات بأنّ زيت الزّيتون هو المصدر الوحيد للدّهون غير المشبعة الأحاديّة التي ترتبط بخفض خطر الإصابة بالسّكتة الدّماغيّة وأمراض القلب؛ لأنّه يقلّل الالتهاب، ويمنع أكسدة الكولسترول الضّارِّ، ويقوّي باطن جدران الأوعية الدّمويّة، ويُساعد في منع تخثّر الدّم المفرط، ويُخفض ضغط الدم، ويُقلّل من الحاجة إلى أدوية ضغط الدّم بنسبة 48٪.

لا يرتبط بزيادة الوزن أو السّمنة

إنّ تناول الدّهون بكمّيّات مفرطة يسبّب ازدياد الوزن، لكنّ الدّراسات تُثبت أنّ النّظام الغذائيّ المليء بزيت الزّيتون له تأثيرات إيجابيّة لوزن الجسم، ولا يرتبط بزيادة الوزن؛ لأنّه غنيٌّ بمضادّات الأكسدة التي تُساعد في فقدان الوزن.

مضادٌّ للسّرطان

يعتبر السّرطان من أكثر أسباب الوفاة في العالم، لكنّ خطر الإصابة به أقلّ في دول البحر الأبيض المتوسّط، ويُرجّح الباحثون أنّ السّبب في ذلك، استعمال زيت الزّيتون بكثرة في الوجبات؛ لأنّ مضادّات الأكسدة الموجودة في زيت الزّيتون تُقلّل من الضّرر التّأكسديّ النّاتج من الجذور الحرّة، والتي يعتقد العلماء أنّها المحرّك الرّئيسيّ للسّرطان.

مضادّ للبكتيريا

يوجد في زيت الزّيتون الكثير من العناصر الغذائيّة التي قد تحارب البكتيريا الضارّة أو تمنعها، وأحد هذه البكتيريا (الملويّة البوّابيّة)، وهي بكتيريا توجد في المعدة ويمكن أن تتسبّب في تقرّحات المعدة وسرطان المعدة، وتُبيّن الدّراسات أنّ شُرب زيت الزّيتون يحارب 8 سلالات من هذه البكتيريا، وثلاثة من هذه الثّمانية مقاومة للمضادّ الحيويّ.

فوائد شرب زيت الزيتون

إنّ شرب زيت الزّيتون صباحًا قد تكون أحد الطّرق المهمّة لجني العديد من فوائده المحتملة المضادّة للالتهابات وللوقاية من الأمراض، ويعتقد بعض النّاس أنّ شرب زيت الزّيتون لوحده، يوفّر فوائد أكثر من استخدامه في الوجبات، لكنّ الأبحاث ما زالت لا تدعم هذا الادّعاء، لكن من فوائد شرب زيت الزيتون التي تدعمها العديد من الأبحاث ما يلي:[٢]

  • تلبية الاحتياجات اليوميّة من الدّهون الصّحّيّة: الكثير من النّاس لا يحصلون على ما يكفيهم من الأحماض الدّهنية والأحماض الأحاديّة الدّهنية غير المشبعة، الموجودة في المكسّرات وأنواع من الزّيوت والبذور، والمصادر النّباتيّة الأخرى، ويعدُّ زيت الزّيتون أحد أغنى المصادر النّباتيّة التي يتحتوي الأحماض الدّهنيّة غير المشبعة الأحاديّة، واستهلاكه يمكن أن يساعد في تلبية احتياجات الجسم من ذلك النّوع من الدّهن، وهي مفيدة لصحّة القلب.
  • تخفيف الإمساك: قد يخفّف شرب زيت الزّيتون من الإمساك الذي يصيب حوالي 34٪ من البالغين فوق سنّ السّتّين؛ لأنّه يحتوي زيوتًا معدنيّة فعّالة لتليين البراز، وتخفيف الإمساك، وزيادة حركة الأمعاء.
  • المساعدة في استقرار نسبة السّكّر في الدّم: أظهرت دراسة أنّ نسبة السّكّر في الدّم انخفضت بنسبة 22% بعد ساعتين من تناول وجبة تحتوي على زيت الزّيتون.
  • دعم صحّة العظام: بيّنت أحد الدّراسات أنّ تناول (20 مل) من زيت الزّيتون يوميًّا، تؤدّي إلى زيادة ملحوظة في كثافة العظام، مقارنة باستهلاك كمّيّة أقلّ منه يوميًّا.
  • تقليل الالتهاب: للعديد من مركّبات زيت الزّيتون تأثيرات مضادّة للالتهابات، وهذا قد يُعطي تأثيرًا مماثلًا لتناول مسكّنات الألم المتاحة دون وصفة طبّيّة.

معلومات مهمّة عن فوائد زيت الزّيتون

من المهمِّ مراعاة الأفكار التّالية عند التّفكير في شرب زيت الزّيتون: [٣]

  • يوفّر زيت الزّيتون المزيد من الفوائد عند تناوله مع الطّعام.
  • يمكن أن يحلّ محلّ الأطعمة الصّحّيّة، إلّا أنّه ليس مغذّيًا مثل الأطعمة الكاملة، قد يؤدّي الإفراط في تناوله إلى إزاحة الأطعمة الصّحّيّة، مثل الحصول على الدّهون الصّحّيّة الأخرى والخضروات والبروتينات.
  • على الرّغم من أنّ الحساسيّة من زيت الزّتون نادرة، إلّا أنّه أحد مسبّبات الحساسيّة المحتملة، ويمكن أن يسبّب التهاب الجلد التّماسيّ.
  • هناك العديد من فوائد زيت الزّيتون التي لا يدعمها البحث، بل تدعمها التّجارب الشّخصيّة أو شركات الإعلانات؛ لذا يتوجّب عدم تصديق كلّ شيء.

المراجع

  1. 11 Proven Benefits of Olive Oilhealthline تم الاطلاع بتاريخ 5-8-2020
  2. Does Drinking Olive Oil Have Any Benefits? healthline تم الاطلاع بتاريخ 5-8-2020
  3. Does Drinking Olive Oil Have Any Benefits? healthline تم الاطلاع بتاريخ 5-8-2020
مرات القراءة 88 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018