اذهب إلى: تصفح، ابحث

فضائل الوضوء

التاريخ آخر تحديث  2020-07-29 15:43:28
الكاتب

فضائل الوضوء

الوضوء

إن الدين الإسلامي دين متكامل لم يغفل عن أي موضوع مهما كان صغيرًا أم كبيرًا، وقد اهتم الدين الحنيف بأمور النظافة الشخصية فشرع الوضوء اليومي وارتبطت صحته بقبول الصلاة وصحتها، وهو طهور واجب على المسلمين من الحدث الأصغر كالريح وأكل لحم الإبل والبول، ولقد كرم الله المتوضأ بأن منحه الكثير من الثواب والأجر العظيم، إذا ما أطقن وضوئه، ولقد راعى الإسلام عدة أمور في الوضوء منها، إذا لم يتوفر ماء طاهر للوضوء، فيصح للمسلم أن يتيمم، ويكون ذلك بقيام المسلم بضرب يديه على التراب الطاهر وينوي الوضوء سواء للصلاة أو من أجل الاغتسال، ويمسح وجهه وكفيه، وإذا كان المسلم مريضًا وملامسة الماء له تزيد من مرضه فيباح له التيمم بالتراب بدلًا من الوضوء بالماء، وإذا لم يستطع أن يتوضأ لوحده لوجود مرض معين فيستطيع شخص آخر أن يوضئه، وإذا كان يوجد عائق على يديه أو رجليه كوجود الجبس فيستطيع المسح بالماء عليه بدلًا من غسله، ويكون وضوئه صحيحًا.


يجوز للمسلم أن يتيمم من خلال مسح يديه على الجدار، وإذا كان في مكان بعيد يستطيع أن يجمع بعض التراب النظيف ويضعه في إناء ويتيمم به، إذا بقي المسلم على طهارته لموعد الصلاة التالية أي لم يحص أي نوع من الحدث الأصغر، يستطيع الصلاة من غير وضوء جديد، على المسلم المريض أن يطهر نفسه من أي نوع من النجاسة ويتوضأ، وإذا لم يتمكن من ذلك يستطيع الصلاة على حاله، ولا بد للمسلم من أن تكون ثيابه طاهرة، فإذا لم يتمكن من إبدالها يستطيع الوضوء والصلاة بها وصلاته تعتبر صحيحة، ويجب على المسلم أن يتوضأ بمكان طاهر وأن يصلي بمكان طاهر أو أن يضع شيئًا طاهرًا يفصله عن النجاسة، وقد راعى الدين الإسلامي جميع الأوقات من برد وحرارة مرتفعة، وراعى حالات السفر والتنقل وحالات المرض وغيرها، فهو دين يسر لا عسر.[١]

فضائل الوضوء

  1. الوضوء من المعالم المميزة للإسلام : كما جاء ذلك في حديث جبريل عليه السلام ، فعن عمر رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم في سؤال جبريل إياه عن الإسلام ، فقال : " الإسلام أن تشهد أن لا إله إلا الله ، وأن محمدًا رسول الله ، وأن تقيم الصلاة ، وتؤتي الزكاة ، وتحجَّ وتعتمرَ ، وتغتسلَ من الجنابة ، وأن تتم الوضوء ، وتصوم رمضان ، قال : فإن فعلتُ ذلك فأنا مسلم ؟ قال : نعم ، قال : صدقت"
  2. الوضوء جزء مهم من أجزاء الإيمان المهمة فإذا أتمها المسلم فإنه يخطو خطوة قوية تجاه الإيمان الكامل.
  3. الوضوء يميز المؤمنين يوم القيامة ويحليهم .
  4. أكرم الله تعالى المسلمين بأن تخرج خطاياهم مع ماء الوضوء بشرط أن يكون الوضوء صحيحًا.
  5. إن الله سبحانه وتعالى يفرح بالمسلم إذا أسبغ عندما يتوضأ.
  6. أكرم الله سبحانه وتعالى المسلمين بأن جعل الوضوء من مسببات المغفرة لهم.
  7. يعقد الشيطان على رأس الإنسان ثلاثة عقد ومن طرق التخلص منها قيام المسلم بالوضوء.
  8. من توضأ وخرج من منزله بنية حضور صلاة الجماعة في المسجد ولكنها فاتته، فسيكتب للمسلم أجر صلاة الجماعة بشرط إحسانه الوضوء.
  9. من توضأ وأحسن فيه فسيكتب له أجر المجاهدين.
  10. من فضائل الوضوء بأنه يكرم المسلم بأن تفتح له أبواب الجنة الثمانية.
  11. من فضائل الوضوء بأنه سبب لحصول المتوضأ على بيت في الجنة.[٢]

طريقة وضوء النبي

كان الصحابة رضي الله عنهم يراقبون الرسول صلى الله عليه وسلم ليتعلموا منه الطريقة الصحيحة في أداء العبادات، فكانوا يراقبونه عندما كان يتوضأ ليفهموا الترتيب والكيفية الصحيحة، وكان وضوئه أفضل الصلاة والسلام عليه يتبع الترتيب التالي:

  1. كان الرسول صلى الله عليه وسلم يبتدئ وضوئه بغسل يديه بعد الاستيقاظ من النوم : عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : "إِذَا اسْتَيْقَظَ أَحَدُكُمْ مِنْ نَوْمِهِ فَلْيَغْسِلْ يَدَهُ قَبْلَ أَنْ يُدْخِلَهَا فِي وَضُوئِهِ فَإِنَّ أَحَدَكُمْ لا يَدْرِي أَيْنَ بَاتَتْ يَدُهُ".
  2. النية : هي شرط من شروط صحة الوضوء، وهي تكون بقلب المسلم، لا أن يتلفظ بها بلسانه.
  3. كان الرسول صلى الله عليهوسلم يستخدم السواك بعد كل وضوء، وذلك لفوائده العديدة والصحية.
  4. كان الرسول صلى الله عليه وسلم يبدأ بالتسمية قبل الوضوء : عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " لا صَلاةَ لِمَنْ لا وُضُوءَ لَهُ وَلا وُضُوءَ لِمَنْ لَمْ يَذْكُرْ اسْمَ اللَّهِ تَعَالَى عَلَيْهِ".
  5. كان الرسول صلى الله عليه وسلم يتيمن في وضوئه: أي الابتداء بالجهة اليمنى من الجسم.
  6. كان الرسول صلى الله عليه وسلم يغسل كفيه ثلاث مرات، ويبدأ بكفه الأيمن ثم الأيسر.
  7. كان الرسول صلى الله عليه وسلم يتمضمض ويستنشق بكف واحد.
  8. كان الرسول صلى الله عليه وسلم يغسل وجهه، وغسل الوجه واجب على المسلمين في الوضوء بالنص والإجماع.
  9. كان الرسول صلى اللهعليه وسلم يخلل بين لحيته: أي يسمح بدخول الماء إلى لحيته .
  10. كان الرسول صلى الله عليه وسلم يغسل يديه ثلاث مرات ويبدأ بيده اليمين ثم اليسار.
  11. كان الرسول صلى الله عليه وسلم يخلل بين أصابعه.
  12. كان الرسول صلى الله عليه وسلم يمسح على رأسه مَرَّةً وَاحِدَةً.
  13. كان الرسول صلى يمسح أذنيه؛ لأنهما جزء من الرأس.
  14. كان الرسول صلى يغسل قَدَمَيْهِ إِلَى الْكَعْبَيْنِ ثلاث مرات ويبدأ بقدمه اليمين ثم اليسار.

المراجع

  1. رسالة في الوضوء والغسل والطهارة، ص2،12،13 ، محمد بن صالح العثيميين، دار الوطن للنشر.
  2. كتاب الوضــوء فضائله ـ كيفيته آدابه ـ أحكامه، ص 3-27 ،محمد سعد عبدالدايم، إصدار 20/03/2009
مرات القراءة 179 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018