اذهب إلى: تصفح، ابحث

فضل صلاة الضحى ووقتها

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 12 / 02 / 2019

فضل صلاة الضحى ووقتها

أهمية الصلاة في الإسلام

إنّ الصّلاة من أحب العبادات وأقربها إلى قلب المؤمن، فهي العلاقة والصلة التي تربط بينه وبين خالقه، وبها يُقوّي إيمانه ويزداد ثباته، وبها يتذلل المرء إلى خالقه ويخضع له بقلبه وفكره ووجدانه، فهي عمود إيمان العبد وذروة سنامه، من أقامها والتزم بها قامت له جميع أمور حياته، وتيسَّر له كل عسير، وفُرِّج عنه بها كلُّ كربٍ بإذن ربّه، لما جعل الله في الصلاة من راحةٍ واطمئنانٍ وسكينة.[١]

وقد فُرض على المؤمن إقامة خمس صلواتٍ في اليوم والليلة في خمس أوقات مختلفة، وقد وصّى النبي صلى الله عليه وسلم المسلمين من أمته بأداء صلاة الضحى في أوقات مخصوصة من النَّهار، وحثّ عليها وحبَّب في المواظبة عليها، لما لها من فضلٍ عظيم وفوائد جمّة، وسيتم سرد بعض منها في هذا المقال.

تعريف صلاة الضحى

تحتمل صلاة الضحى عدة معانٍ في اللغة والاصطلاح، حيث أنها تحتوي كلمتين لكل منهما تعريفٌ خاصٌ على حده، وفيما يلي بيانٌ لكلٍ منهما:

  • الصلاة في اللغة: تعني الدعاء، والرحمة، والاستغفار، والتمجيد.[٢]
  • الصلاة في الاصطلاح: هي عبارة عن مجموعة من الأفعال والأقوال يبتدئها المسلم بالتكبير ويختتمها بالتسليم.[٣]
  • الضحى في اللغة: اسمٌ، ويراد به: وقت ارتفاع النهار وامتداده.[٤]
  • صلاة الضحى اصطلاحاً: هي صلاةٌ نافلة، واظب على فعلها رسولُ الله -صلّى الله عليه وسلّم- حيث يؤديها المسلم في الفترة الواقعة بعد شروق الشَّمس بثلث أو نصف السَّاعة إلى ما قبل أذان الظهر بثلث أو نصف السَّاعة تقريبًا.[٥]

حكم صلاة الضحى ومشروعيتها

اختلف العلماء في حكم صلاة الضحى وتعددت آرائهم فيها، فمنهم من قال أنها مستحبة ومنهم من نفى مشروعيتها وذهب إلى أنها بدعة، ومنهم من قال أنها تُؤدى حينًا وتُترك حينًا آخر، ومنهم من ذكر أنها تُؤدى لسببٍ خاص، كأن تفوته صلاة قيام الليل التي اعتاد على أدائها وواظب على فعلها، فيُصلي الضحى تعويضاً عنها، أو إذا عاد من سفر، وقد قال أكثر علماء الأمة -الحنفية والشافعية والمالكية والحنابلة- باستحباب أداء صلاة الضحى والمواظبة عليها.

فضل صلاة الضحى

جاء في فضل صلاة الضحى والترغيب بها لما فيها من مغانم أحاديث كثيرة، منها الصحيح ومنها الحسن ومنها الضعيف، ومن أكثر فضائها ذكراً وأهمها ما يلي: [٦]

  1. هي صلاة الأوّابين: حيث أنّ الرسول محمد -صلى الله عليه وسلَّم- وصف من يؤدي صلاة الضحى ويُحافظ عليها ويواظب على أدائها بأنه أوّابٌ لما ذُكر عنه في الحديث الشريف، والأوّاب هو العبد المُطيع كثير التوبة الراجع إلى الله عز وجل وإلى مرضاته وطاعته.
  2. صلاة الضحى سببٌ في قضاء الحوائج وكفاية الهموم: حيث تكفّل الله جلّ وعلا بقضاء حوائج العبد طيلة نهاره إذا ابتدأهُ بأربع ركعاتٍ من خلال أداء صلاة الضحى.
  3. صلاة الضحى هي مما وصّى به النبي صلى الله عليه وسلم: حيث جاء في الحديث الصحيح عن النبي -صلى الله عليه وسلم- الذي يرويه الصحابي الجليل أَبو هُرَيْرَةَ -رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ- قَالَ: (أَوْصَانِي خَلِيلِي بِثَلَاثٍ لا أَدَعُهُنَّ حَتَّى أَمُوتَ: صَوْمِ ثَلاثَةِ أَيَّامٍ مِنْ كُلِّ شَهْرٍ، وَصَلاةِ الضُّحَى، وَنَوْمٍ عَلَى وِتْرٍ).[٧]
  4. تُكافئ ثلاثمائة وستين صدقة عن أعضاء ومفاصل جسم الإنسان: حيث ورد في الحديث الشريف الذي يوريه الصحابي الجليل أبي ذَرٍّ الغفاري -رضي الله عنه- عَنْ النَّبِيِّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- أَنَّهُ قَالَ: (يصبحُ على كلِّ سلامي من أحدِكم صدقةٌ، فكلُّ تسبيحةٍ صدقةٌ، وكلُّ تحميدةٍ صدقةٌ، وكلُّ تهليلةٍ صدقةٌ، وكلُّ تكبيرةٍ صدقةٌ، وأمرٌ بالمعروفِ صدقةٌ، ونهيٌ عن المنكرِ صدقةٌ، ويجزئُ، من ذلك، ركعتان يركعُهما من الضحى).[٨]
  5. يعادل أجرها كأجر معتمر: فالعبد الذي يترك حوائجه وأعماله ومشاغله ويتوجه إلى الله تعالى بصلاة ركعتي الضحى يجزيه الله عز وجل بأجر عمرة تامه.
  6. تُجزئ أجر حجةٍ وعمرةٍ تامّتين: فإذا جلس العبد يذكر الله من صلاة الفجر إلى شروق الشمس ثم يتبعها بصلاة ركعتي الضحى أثابه الله لقاء ذلك بأجر حجةٍ وعمرةٍ تامتين لكن لا تسقط بهما الفريضة.
  7. فضّل الله عز وجل صلاة الضحى على الغنيمة المتحصِّلة من الجهاد في سبيله: وقد بيّن الرسول صلى الله عليه وسلم لأصحابه هذا الفضل لصلاة الضحى عندما عادت السرية التي ابتعثها رسول الله صلى الله عليه وسلم بسرعة فائقة وغنائم كثيرة، فأصبحت حديث الناس فأخبرهم صلى الله عليه وسلم أنّ من توضأ وذهب للمسجد قاصداً أن يصلي الضحى فتكون غنيمته أكبر ومغزاها أسرع وأقرب، وذلك لأنّ وقت صلاة الضحى يكون وقت انشغال الناس بمشاغلهم وأعمالهم فعظّم الله عز وجل أجر من ترك شغله ومشاغله وانتزع نفسه من ملهيات الدنيا وشهواتها ابتغاءاً لمرضات الله وطاعته وطمعاً فيما عنده جلّ وعلا.

أحكام ومسائل في صلاة الضحى

وقت صلاة الضحى

يبدأ وقت صلاة الضحى عند شروق الشمس وارتفاعها بقدر رمحٍ في السماء إلى زوالها، ويُقدّر بقبل صلاة الظهر بعشر دقائق تقريباً. وقد أجمع ثُلّة من الفقهاء أنّ أفضل وقتٍ لأدائها حين ترمض الفصال استناداً لما جاء في الأحاديث النبويّة الشريفة، ويُقصد برمض الفصال حين تشتد الشمس حرارةً فترفع صغار الإبل أقدامها عن الرمل وتضعها من شدة حرارة الرمال.

والناظر في وقت صلاة الضحى يجد أنّ الله عز وجل يحب من عبده المؤمن أن يُقبل عليه بالذكر والعبادة في معظم أوقات النهار، وأن يستمر بالتضرع والخضوع لله تعالى في جُلّ أوقاته ومعظم يومه لهذا كانت صلاة الضحى من السنن المؤكدة والمستحب أدائها في هذا الوقت من النهار، فمن وفَّقه الله لأدائها والحفاظ على وقتها فقد نال فوزًا عظيماً، ويُكتب عند ربه من التوابين الأوابين المطيعين الخاضعين لله تعالى.[٩]

عدد ركعات صلاة الضحى

أمّا عدد ركعات صلاة الضحى فأقلُّها ركعتان وقد اختلف العلماء في أكثرها حيث قال البعض أنَّه لا حدَّ لأكثرها -وهو قول الحنفية- وقال ثُلّةٌ من العُلماء -أتباع المذهب الحنبلي على الأكثر- أن أكثرها أربع ركعات وذهب جمهور الفقهاء -الشافعية والمالكية والحنابلة- إلى أنّ أكثرها ثمان ركعات على الأكثر.

أسماء صلاة الضحى

لصلاة الضحى العديد من الأسماء الأُخر التي تُنعت بها تباعاً لوقتها أو لصفة من يؤديها ومن أشهر أسمائها غير صلاة الضحى:[١٠]

  • صلاة الأوابين: لأنَّ من يؤديها يُكتب عند الله من الأوابين الذين يؤوبون إلى الله ويتوبون إليه.
  • صلاة الإشراق: لأنها تؤدى في الوقت الذي يتبع شروق الشمس وطلوعها من مشرقها.

دعاء صلاة الضحى

لم يرد حديثٌ أو سندٌ صحيح لدعاءٍ محدد في صلاة الضحى، لكن ورد عن بعض الفقهاء من أصحاب المذهب الحنفي استحباب الدعاء بعد الانتهاء من صلاة الضحى بأي شيءٍ أراده المسلم، على أن يكون الدعاء بعد الانتهاء منها لا خلالها.[١١]

المراجع

  1. كتاب تأملات في فضل الصلاة ومكانتها في القرآن والسنة، تأليف الدكتور: سليمان الصادق البيرة، مكة المكرمة، الصفحة (3-4) بتصرف.
  2. موقع المعاني: تعريف ومعنى صلاة
  3. كتاب منزلة الصلاة في الإسلام، تأليف د. سعيد بن وهف القحطاني، مطبعة سفير، الرياض، الصفحة(7) بتصرف.
  4. موقع المعاني: تعريف ومعنى ضحى
  5. موقع المعاني: تعريف ومعنى صلاة
  6. كتاب فضل صلاة الضحى، تأليف: عارف بن أنور بن نور محمد العدني، الصفحة (4-10) بتصرف
  7. رواه البخاري في صحيحه عن أبي هريرة، (1178).
  8. الراوي : أبو ذر الغفاري | المحدث : مسلم | المصدر : صحيح مسلم الصفحة أو الرقم: 720 | خلاصة حكم المحدث : صحيح
  9. كتاب فضل صلاة الضحى، تأليف: عارف بن أنور بن نور العدني، الصفحة(4-10) بتصرف
  10. المنتقى من أحكام صلاة الضحى: موقع المسلم
  11. فضل صلاة الضحى وحكم الدعاء بعدها: موقع الإسلام ويب
343 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018