اذهب إلى: تصفح، ابحث

فن الكروشيه

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 12 / 02 / 2019
الكاتب بارعة شراب

فن الكروشيه

فن الكروشيه

فن الكروشيه من الفنون اليدوية القديمة الت لا تزال تحتل مكانتها بين الفنون اليدوية المعاصرة الجميلة والتي تحتاج إلى الخبرة والصبر والأناة في أثناء صنعها، وإلى مزيدٍ من الحبِّ لإنتاج قطعةٍ تمنح الدفء لصاحبها، كالأم التي تصنع أجمل وشاحٍ لابنها وقبعةً من الصوف تقي زوجها برد الشتاء. وهي كحال جميع الأعمال اليدوية، مثل التطريز الفلاحي والمدني، تحمل في طياتها ساعاتٍ من العمل وتدقيق النظر، ولكنها أجمل وأكثر جودة من الأعمال الجاهزة، كما أن قيمتها المادية أعلى؛ لذلك لجأت النسوة منذ عصورٍ إلى صنع الكروشيه.

تطوُّر الكروشيه عبر التاريخ

ما أُثبِت أن الطبقة الفقيرة هي التي ابتدعت فنَّ الكروشيه كي تنفق على نفسها في بريطانيا وفرنسا وأيرلندا، فلم يستطع أحد تحديد المكان الذي بدأ منه هذا الفن، ويُقال إن الكروشيه كان صنعةً للإنسان منذ ألاف السنين، ولكن لم يستطع أحد إثبات ذلك لاختلاف التسميات في تلك العصور.

كان الكروشيه بديلًا للدانتيل غالي الثمن في العصور الفيكتورية، وقد اضطرت النساء بعد غياب الرجال بسبب الحروب إلى صناعة الكروشيه للإنفاق على أسرهن، وفي هذه الحقبة كان يُنظَر إلى الكروشيه على أنه فن وضيع وتقليد لقيمة فنِّ الدانتيل، وكان الكروشيه الأيرلندي هو أشهر الأنواع في العصر الفيكتوري.

وتطوَّرت صناعة الكروشيه وبلغت ذروتها في ستينيات القرن الماضي من خلال امتهان الأسر العاملة في الولايات المتحدة لهذا الفن، وفي بداية القرن الواحد والعشرين ازدهر فن الكروشيه في كل أنحاء العالم مع تجديد الباترونات المستخدمة، فيما أسهمت الشبكة العنكبوتية في نشر الباترونات والقصات الجديدة، وكذلك في انتشار دروس تعليم الكروشيه بين ربات البيوت والسيدات الراغبات في تعلُّم هذا الفن.

طريقة الكروشيه

يعتمد فن الكروشيه على الإبرة المعقوفة وخيط الحرير أو الصوف فقط، ويعتمد على إمساك إبرة الكروشيه بيدٍ وعقد عقدةٍ لبدء سلسلة، ومن ثمَّ يُلَّف الخيط بإصبع اليد الأخرى لسحبه منها. وتُكرَّر العملية ليُصبح ما يُسمَّى بالسلسة أساس منتج الكروشيه، ويُسحَب الخيط أو يُمرَّر من السلسة الأولى لتكوين سلسلةٍ ثانية. وهناك عدة أنواع للسلسلة في أي منتج كروشيه، وهي:

  • السلسلة: وهي الغرزة الأساسية لأي مشروع كروشيه.
  • المنزلقة: وتشبه غرزة السلسة، ولكن شكلها يكون بيضاوي.
  • الحشو: وتكون على شكل حرف X، وتُستخدَم لسدِّ الفراغات.
  • العمود: وهي عبارة عن غرزة سلسة، ويُضاف عمود أو اثنين إليها.
  • النصف عمود وهي تشبه غرزة العمود، وتكون على شكل حرف T.

أنواع الكروشيه

تعدَّدت أنواع الكروشيه بتعدُّد البلدان التي صنعته، ومن أنواعه:

الكروشيه الأيرلندي

بدأت النسوة الأيرلنديات بصنع قطعٍ متنوعة من الكروشيه على الطراز الفيكتوري، وأيرلندا من أول البلدان التي حاكت فيها نسوته الكروشيه، وذلك من خلال صنع قطعٍ من الورد ومن ثمَّ تثبيتها عن طريق إبرة الكروشيه. وكانت ألوان الكروشيه صارخةً وقوية في البداية ولكنها تحوَّلت أخيرًا إلى الألوان الباردة.

الكروشيه التونسي

وهو من أنواع الكروشيه التي تشبه التريكو، وتشبه صنارتها صنارة الكروشيه، إلا انها أطول كي تستوعب عدد الغرز.

كروشيه براغ

وهو عبارة عن شرائط تُصنَع بآلية الكروشيه، وبعد ذلك تُشبَّيك ببعضها لإنتاج القطعة المطلوبة، سواءً مفارش الطاولة أو بلوزة.

كروشيه فري فروم

وهذا النوع من الكروشيه يعتمد على الخيوط الزائدة، وتُستعمَل فيه ألوان وأنواع مختلفة من الخيوط، ويُستخدَم في صنع المفارش وملفات الأطفال والبطانيات.

كروشيه فيليت

من خلال عمل غرزٍ فارغة وتعبئة أجزاءٍ من القطعة لعمل شكلٍ ما (وردة مثلًا)، وغالبًا ما تكون لها باترونات جاهزة.

أدوات الكروشيه

الإبرة المعقوفة

ولها عدة أحجام وأنواع؛ فمنها الإبر المصنوعة من البلاستيك أو المصنوعة من الألمنيوم أو المصنوعة من الخشاب أو المصنوعة من الفخار. وللإبرة مقاسات عديدة وذلك وفقًا لنوع الخيط المستخدم ونوع الكروشيه المصنوع؛ فملف الطفل مثلًا يحتاج إلى نوع خيطٍ متوسط، لذلك يجب أن تكون الصنارة متوسطة الحجم. وتتراوح أحجام الصنارة بين مقاس 2 إلى مقاس 10. وهناك إبر الكروشيه التونسية التي تكون أطول من الإبر العادية، وهناك إبر الكروشيه ثنائية الخطاف الذي يكون موجودًا في طرفي الابرة.

الخيط

تتنوع أنواع الخيوط المستعملة في الكروشيه وفقًا لنوع الإبرة المستخدمة، ومن أنواع الخيوط:

  • الصوف
هناك أنواع كثيرة من الصوف ولكلِّ نوعٍ استخدام معين، مثل:
  1. الخيط السميك: يُستخدَم لصنع الحقائب.
  2. الخيط الرقيق: لألبسة الأطفال.
  3. الخيط المتوسط: يمكن استخدامه في جميع أنواع الكروشيه.
  4. خيط الكريستال: يمكن استخدامه في جميع الأنواع عدا ألبسة الأطفال.
  5. خيط الموهير: يُستخدَم في نسج البلايز الشتوية.
  6. الخيط المجدول: وهو من الأنواع التي يُنصَح باستخدامها في الكروشيه لسُهولة العمل به.
  7. الخيط المبروم: ويناسب أعمال التريكو أكثر.
  • الحرير
ولخيط الحرير الكثير من الأنواع، وتُعدُّ من الأنواع المتينة، ولكن ينبغي التأكد من تثبيت الخيط جيدًا عند البدء في الكروشيه وعند الانتهاء منه حتى لا يفسد بسبب نعومته. ولا يُنصَح كثيرًا باشتغال أعمال الكروشيه على خيط الحرير، إذ إن الخيوط تصبح واسعةً بعد استعمال القطعة فيُصبح شكلها غير متناسق.
  • الخيط القطني
وهناك أنواع كثيرة من الخيط القطني، وهي مثل الحرير يمكن أن تصبح واسعة بعد الاستعمال ويتغيَّر مقاسها، وينبغي الحرص على انتقاء أنواعٍ جيدة من خيط القطن قبل البدء بالكروشيه.
  • DMC
من الأنواع التي تحتاج إلى دقةٍ عالية وصبرٍ كبير في أثناء صنع الكروشيه بها.
  • خيط رمش العين
وهو من الأنواع التي تعطي القطعة شكلًا جميلًا ولا تحتاج إلى جهدٍ في حياكتها، فهي غاية في السهولة. وهناك خيط البونبوني وخيط السلالم وخيط اللاميه وخيط الشبكية وخيط الشانيل.

الباترون

لصناعة كروشيه متقن فإنَّ الالتزام بالغرز المرسومة على الباترون هو الحل الأمثل. والباترون عبارة عن رسمٍ توضيحي لمجموعةٍ من الغرز والخطوات التي يجب اتباعها في أثناء صنع الكروشيه، والباترون لا يحتاج إلى ترجمةٍ أو توضيح، فتستطيع أية سيدةٍ فهم الباترون وصنع كروشيه مشابه حتى وإن عثرت عليه في موقعٍ مكتوب باللغة البرتغالية على سبيل المثال.

631 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018