اذهب إلى: تصفح، ابحث
العناية بالجسم

فوائد الاستحمام بالماء البارد

فوائد الاستحمام بالماء البارد

فوائد الاستحمام بالماء البارد

في دول أوروبا يتعمد بعض الرياضيين أخذ حمام بارد أو به بعض الثلج لفوائده المتعددة، والحمام البارد بالفعل يمتلك فوائد لا يقدمها الحمام الساخن أو العادي، ويمكن استغلال فوائد الاستحمام بالماء البارد في الحياة اليومية، وتمتد الفوائد لتشمل صحة الجسم والبشرة والشعر والأعضاء المهمة مثل القلب والمخ، هذا المقال يوضح أهمية الاستحمام بالماء البارد ولماذا يجب تفضيله على الحمام الساخن كلما أمكن.

كيف تأخذ حمامًا باردًا بشكل مثالي

المشكلة الأساسية عند الاستحمام بالماء البارد هي الشعور بالرعشة المصاحبة لاصطدام ماء بارد بجسم الإنسان، فيعدل الإنسان عن الأمر، خاصة لمن اعتادوا الاستحمام بمياه ساخنة أو في فصل الشتاء، ولكن يمكن ببساطة التخلص من هذه المشكلة لو اعتاد الإنسان على درجة حرارة المياه بالتدريج، فيمكن خفض درجة الحرارة عن المعتاد درجتين أو ثلاث والاعتياد عليها، ثم في المرة التالية يتم خفض درجة الحرارة خمس درجات، إلى أن تصل درجة حرارة المياه إلى ما دون الثلاثين، وسيساعد استخدام سخان ديجيتال في حساب سخونة المياه، بعد ذلك لن تحدث تلك الرعشة أو القشعريرة مرة أخرى ويعتاد جسم الإنسان على درجة حرارة منخفضة عند الاستحمام وبالتالي ينعم بفوائد الحمام البارد، كما يمكن دمج استخدام المياه الساخنة والباردة أو بالتبادل لتنعم بفوائد النوعين أو استخدام كل نوع بحسب الاحتياج اليومي.

فوائد الحمام البارد

تتعدد فوائد الاستحمام بالماء البارد على جميع أجزاء الجسم والأعضاء الداخلية والبشرة والشعر وحتى على الحالة العقلية والمزاجية للفرد، وفيما يلي تلخيص لأهم الفوائد المثبتة علميًا وعمليًا عن المياه الباردة.

فوائد الاستحمام بالماء البارد على الشعر

فروة شعر نظيفة تعني شعر صحي، قوي، ومتألق، المياه الباردة لها القدرة على تنظيف فروة الشعر بشكل أعمق، وإزالة الأوساخ والدهون الضارة، وبالتالي فهي تقدم فرصة أكبر لنمو شعر صحي وقوي وتساعد على زيادة طوله مع الوقت، من ناحية أخرى لن يفقد الشعر كامل لمعانه لأنه لم يفقد كامل زيوته الطبيعية بعكس المياه الساخنة التي قد تزيل الزيوت الطبيعية في فروة الرأس تمامًا، ويحتفظ الشعر بالمغذيات الطبيعية في فروة الرأس، وينصح الأطباء عمومًا بغسل الشعر بمياه باردة حتى بعد غسله بالمياه الساخنة.

فوائد المياه الباردة على البشرة

المياه الباردة تعمل على شد الوجه وغلق مسام البشرة وبالتالي فهي تعمل على التقليل من علامات الشيخوخة يوميًا، المياه الباردة تنظف المسام من الداخل وتقلل من ظهور حب الشباب وتزيل الأوساخ من البشرة ولكنها لا تزيل الزيوت الطبيعية المرطبة من البشرة، لذلك الاستحمام بالماء البارد مناسب جدًا لأصحاب البشرة الجافة حتى يحافظوا على الترطيب الطبيعي للوجه، ومناسبة لأصحاب البشرة الدهنية لتنظيف البشرة وغلق المسام والتقليل من التجاعيد.

إنقاص الوزن

بحسب دراسة لعام 2009، الاستحمام بالماء البارد يوميًا يفقد الإنسان 5 كيلوغرام من وزنه دون فعل أي مجهود أخر، لأن جسم الإنسان يعمل على تدفئة نفسه بالحرارة الداخلية عندما يصطدم بالمياه البادرة، وبالتالي فهو يحرق بعض الدهون ويخسر الوزن مع الاستمرارية كل يوم، كما يؤكد العلماء على أن التحويل من استخدام المياه الساخنة للمياه البادرة للحمام اليومي يساعد في زيادة معدلات الأيض.

فوائد الماء البارد على المناعة

اللاعب الإنجليزي "بيكهام" كان يقوم بأخذ حمام من الثلج أسبوعيًا لتعزيز مناعته ونشاطه الرياضي، المياه الباردة تسبب الرعشة لجسم الإنسان فيقوم الجسم بإنتاج خلايا بيضاء لتعزيز المناعة ضد ما يعتقد أنه مرض، وبالتالي يكون جسم الإنسان في استعداد دائم لمحاربة الأمراض بشكل سريع، كما يساعد الماء البارد على تحسين الدورة الدموية ووصول الدم لجميع أجزاء الجسم لمحاربة الأمراض، ويحسن من عمل الجهاز الليمفاوي المسئول عن محاربة الأمراض الخطيرة مثل السرطان.

آلام العضلات والإجهاد البدني

يأخذ الرياضيون حمامًا باردًا بعد التمارين الشاقة التي يقومون بها، ولا يفضلون الحمام الساخن، فالحمام الساخن يرخي العضلات ولكن الحمام البارد يساعد في التخلص من الألم والإجهاد، ووجدت الأبحاث أن عشرين دقيقة من الحمام البارد يوميًا تساعد في التخفيف من آلام العضلات والمجهود البدني، ومن ناحية أخرى يعمل الماء البارد على خفض معدل حمض اليوريا في الجسم، ويعمل كمضادات للأكسدة بشكل طبيعي، فيحسن من وظائف الكلي والكبد ويطرد السموم المسببة للكسل والخمول، وليستعيد الإنسان نشاطه وعافيته بسرعة.

الحالة العقلية والمزاجية

الاستحمام بالماء البارد هو محفز طبيعي للأعصاب، فعندما يصطدم الجسم بمياه باردة ترسل النهايات العصبية إشارات كهربائية وكيميائية لمخ الإنسان، هذه الإشارات تقوم بتنبيه المخ وتجعله يعمل بكفاءة أكبر وتركيز أعلى، قد تقف تلك العملية خلف تفضيل بعض الأشخاص لأخذ القرارات الصعبة والتفكير العميق أثناء الاستحمام بمياه باردة، لأن الدماغ تعمل بكفاءة عالية، كوب من القهوة الصباحية لن يقدم نفس الفوائد في التركيز ونشاط الدماغ مثل التي يقدمها الحمام البارد، وفي ذات الوقت توفر المياه الباردة فرصة لتحسين المزاج خاصة بفصل الصيف، لأنها تساعد على افراز هرمونات وناقلات عصبية معينة تحسن من المزاج العام للإنسان.

الماء البارد والحمل

ينصح الأطباء جميع النساء في شهور الحمل بأخذ حمام بارد يوميًا، ولا تتعرض للمياه الساخنة لأنها أثبتت خطرًا على نمو الجنين وصحة الأم، وتأتي العديد من الأبحاث التي تثبت صلاحية المياه الباردة للمرأة الحامل وفوائدها على الحمل والولادة والرضاعة فيما بعد.

أجهزة الجسم الداخلية

الاستحمام بالماء البارد له فوائد متعددة على أجهزة الجسم بأكملها، في النقاط التالية تلخيص لأهم الفوائد المتوقعة:

  • يحمي من تصلب الشرايين.
  • يساعد على التنفس وفتح الجيوب الأنفية والرئة ووصول الأكسجين بشكل فعال إلى الدم.
  • يساعد على مقاومة صدمات البرد في فصل الشتاء والتقليل من نزلات البرد.
  • يساعد في تنظيم ضربات القلب ويحمي من الجلطات.
  • يحسن عملية الهضم ويقلل من الانتفاخ بعد الأكل.
  • تحسين حركة الأمعاء.
  • تنظيم عمل الغدد وبالتالي تمتلك المياه الباردة دور في زيادة كفاءة وعمل الهرمونات داخل الجسم، بما في ذلك الهرمونات المسئولة عن الأيض، الحالة المزاجية، والصحة الإنجابية.
فوائد الاستحمام بالماء البارد
Facebook Twitter Google
15مرات القراءة