اذهب إلى: تصفح، ابحث

فوائد الصيام النفسية والجسدية

التاريخ آخر تحديث  2019-02-16 14:54:52
الكاتب

فوائد الصيام النفسية والجسدية

فوائد الصيام الصحية والنفسية

يقول الله تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ) وأيضًا (وَأَن تَصُومُوا خَيْرٌ لَّكُمْ ۖ)، كما يقول الرسول الكريم – عليه الصلاة والسلام (صوموا تصحوا). الأمر الذى يجعلنا نزداد يقينًا أن الصيام له العديد والكثير من الفوائد الجسدية والنفسية والاجتماعية وغير ذلك من الفوائد التى لا زالت تخفى عنا وهي في علم الله فقط.

قد يتساءل بعضنا عن فوائد الصيام النفسية والجسدية، ويدعي أنه لا يجد فائدة منه سوى الجوع والعطش؛ ولكن أثبتت العديد من الدراسات العربية والأجنية أن الصيام عن الطعام والشراب مفيدٌ جدًا لصحة الإنسان، بل ظهرت العديد من المراكز والأطباء في أوروبا وأمريكا وهم يتبعون نظام الصيام الإسلامي لمساعدة المرضى على استعادة صحتهم وإنقاص وزنهم والعلاج من الإدمان وغير ذلك.

لماذا فرض الله الصيام

عندما تسأل أحدًا لماذا نصوم ستكون الإجابة التى تجوب فى ذهنه هى أننا نصوم لنشعر بالمحتاجين والفقراء؛ فهم لا يملكون الطعام و الشراب، ولكن هذا الجواب ينقصه الكثير من الصحة فلو كان الغرض من الصيام هو الإحساس فقط بالفقراء فقد أوجب الله علينا الزكاة ومساعدة المحتاج. ذكر الله تعالى الإجابة فى الآية السابق ذكرها (َلعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ)، أي أن الله فرض علينا الصيام ليزداد المسلم تقوى، والتي تعني الوقاية أى أننا نصوم لنقي ونحمي أنفسنا وجسدنا وروحنا من كل ما يُغضب الله من شهوات ومحرمات، ونعمل على الالتزام بالواجبات والطاعات، فستجد الصائم يمتنع عن المعاصي والذنوب ويترك الملذات والشهوات ويُكثر من الطاعات.

فوائد الصيام النفسية والجسدية

فوائد الصيام الجسدية

(صوموا تصحوا) وهذا ليس مجرد حديث نبوى يوجب الالتزام به؛ بل له دلالات كثيرة لما للصيام من أهمية كبيرة لصحة الإنسان، فالصيام يعمل على زيادة قوة المناعة بتخليص الجسم من السموم، وتجديد خلايا الجلد، والوقاية من الأمراض السرطانية الخطيرة، وتخلص القولون من الفضلات المترسبة به من فترة، ويزيد من كفاءة الأمعاء، ويُخلص الجسم من الدهون الزائدة التى تؤدى لأمراض السكر وضغط الدم، ليس هذا فقط فنحن نحتاج إلى كتاب لنذكر فوائد الصيام كما فعل البروفيسور نيكولايف بيلوي عند إعداد كتابه (الجوع من أجل الصحة) ليعدد لنا فوائد الصيام. الصيام يقى من أمراض النقرس والصداع النصفي وأمراض الغدد والخصوبة، ويعمل على التخلص من المواد الغذائية التى خزَّنها الجسم فى حين أنها زائدة عن حاجته وقد تضر بصحته. وقد يفاجئك الأمر حين تعرف أن الدراسات قد أثبتت أن المجهود والأداء البدني للصائم أفضل بكثير من الشخص المفطر؛ لأن الصيام يعمل على تحسين كفاءة القلب والجهاز الهضمى والتنفسى، ويقلل من سرعة الشعور بالتعب والإرهاق؛ ويرجع ذلك لأن مصدر الطاقة للصائم يكون الأحماض الأمينية والدهون والبروتين المخزن فى الجسم، بينما المفطر فمصدر طاقته يأتي من الطعام الذى يأكله والذي يحتاج إلى فترة لتهضمه المعدة، وقد لا يحتوى على العناصر الغذائية المهمة.

فوائد الصيام النفسية

يعني الصيام امتناع الإنسان عن الملذات المباحة من الطعام والشراب؛ لذلك فهو يقوي عزيمة الإنسان ويزيد من إرادته؛ بل ويعمل على تربية نفسه ويعلمه الصبر والتحمل والسمو بروحه؛ فمن يلتزم بالصيام يُعّود نفسه على الالتزام والانضباط والعزوف عن المعاصى وتجنب الشهوات المحرمة، ويزيد من شعور الإنسان بالتقوى وخشية الله. كل ما سبق يقود الإنسان للاستقامة ويعلمه الالتزام فى السر والعلن، وبذلك يلتزم الإنسان بقضاء عمله وواجباته على أكمل وجه، وقد أثبتت الأبحاث أن الصيام يعمل على زيادة الراحة النفسية والشعور بالسعادة والرضا عن النفس، ويُصرف الإنسان عن الحسد والحقد وأمراض الاكتئاب والملل، ويحث على التسامح وصلة الرحم؛ الأمر الذى يؤدى إلى زيادة المحبة بين الناس وتقوية العلاقات الاجتماعية.

مرات القراءة 785 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018