اذهب إلى: تصفح، ابحث

فوائد الليمون في علاج امرض القلب والشرايين

التاريخ آخر تحديث  2020-09-04 08:07:19
الكاتب

فوائد الليمون في علاج امرض القلب والشرايين

ثمار الليمون

الليمون هو نوعٌ من الفاكهة ويصنف من الحمضيات، وتنمو ثمار الليمون على أشجار صغيرة دائمة الخضرة بعد إزهارها في فصل الربيع. تعتبر البلاد الآسيوية وخاصةً في جنوب آسيا والهند الموطن الأصلي لليمون، وتنتج الصين والمكسيك والهند والأرجنتين والبرازيل وتركيا 65% من إجمالي انتاج الليمون في العالم. ويستخدم الليمون في تحضير العديد من المشروبات الصحيّة وكذلك تستخدم في الطهي وإضافة طعم حامض طبيعي إلى الأطعمة، ويستخدمها البعض في التعقيم. وثمار الليمون أحد أشهر الثمار في العالم، حيثُ تستخدم في جميع دول العالم من دون استثناء. ويتكون الليمون من مكوناتٍ طبيعية مميزة، ففيها حمض السيتريك الذي تبلغ نسبته 6% وكمية حمض السيتريك تكون خمسة أضعاف الكمية الموجودة في البرتقال، ونسبة لا بأس بها من البوتاسيوم، وفيتامين سي الذي يستطيع سد ما نسبته 70% من احتياجات الجسم اليوميّة من هذا الفيتامين، وكذلك المغنيسيوم والزنك وفيتامين ب، كما ويحتوي الليمون على مكونات فريدة أخرى كالتربينات والعفص والفينول.

فوائد الليمون

هناك العديد من الفوائد لليمون والتي تُكسب الجسم عناصر غذائيةٍ هامة وفريدة، وقد يستطيع الليمون شفاء أمراض جسدية تصيب الجسم نتيجة نقص أحد مكونات الليمون، ويستطيع الليمون بفضل مكوناته تزويد الجسم بالطاقة اللازمة لانجاز العديد من المهمّات في الجسم. ومن فوائد الليمون على جسم الإنسان:[١]

  • علاج أمراض الجهاز التنفسي: يستطيع الليمون تخفيف أعراض الأمراض التي تُصيب الجهاز التنفسي، التي تنتشر غالبًا في فصل الشتاء، كما وأنها تسرع من علاج هذه الأمراض. وأشهر المشروبات التي تحتوي الليمون، والتي تستخدم شعبيًا في علاج أمراض الجهاز التنفسي هي الليموناضة. هذه الميّزة في الليمون يعود سببها إلى توفر فيتامين سي بتركيز عالي داخل ثمار الليمون، والتي تحسن من عمل جهاز المناعة. ويستطيع مرضى الربو وصعوبات التنفس شرب الليمون لتحسين عمل الرئة والقصبات الهوائية، وقد تقلل من حدوث نوبات ضيق التنفس.
  • خفض درجة حرارة الجسم: حيثُ يحفز الليمون الجسم على إفراز العرق، ما يؤدي لخفض درجة حرارة الجسم. استخدمت هذه الطريقة مرارًا في المناطق الشعبية والحضارات القديمة، كحلٍ سريع وفعال للحمى التي قد تكون قاتلة أحياناً.
  • علاج حصوة الكلى: تتبلور حصى الكلى داخل الكلية وتسبب آلام حادة فيها، وما يساعد على تفكك هذه الحصى هو حمض السيتريك، وهذا الحمض موجود بالليمون بشكلٍ يفوق جميع الحمضيات وحتى الجريب فروت.
  • علاج أمراض البشرة: الخصائص الحمضيّة في الليمون تكسبه قدرة على تطهير الجلد وتعقيمه، وبالتالي يمكن استخدامه على الجروح والندوب والبثور وحب الشباب، وذلك لتقليل فرصة ظهور آثار الندوب بعد علاج الحالة.
  • تحسين القدرة على امتصاص الحديد: وهذا أيضًا بسبب وجود فيتامين سي، حيثُ أن تناول فيتامين سي مع أغذية أخرى تحتوي على الحديد، يُحسن من قدرة الأمعاء على امتصاص الحديد. وهذا ما يشجع على إضافة الليمون إلى الوجبات المختلفة كالسمك والسبانخ، لحماية الجسم من الإصابة بأمراض فقر الدم.
  • علاج مرض الإسقربوط: ويعتبر مرض الإسقربوط مرضًا يُصيب الأطفال بسبب نقص فيتامين سي، ويأتي الحل المناسب والطبيعي من ثمار الليمون المليئة بفيتامين سي.

فوائد الليمون في علاج أمرض القلب والشرايين

من أبرز الفوائد التي يعطيها الليمون للجسم هي عِلاج الأمراض المتعلقة بالقلب والشرايين، ويعود السبب في ذلك لوفرّة البوتاسيوم في ثمار الليمون. ويعتبر البوتاسيوم من أهم العناصر الطبيعية لعمل جهاز الدوران، فهو المسؤول عن اتزان ضغط الدم رغم الضروف المختلفة، كما يوفر استرخاءً لعضلاتِ الجسم نتيجة مرور الدم بانتظام إلى العضلات. ولأن البوتاسيوم الموجود في ثمار الليمون له كل هذه الفوائد، فإن المستفيد من ذلك هو قلب الإنسان، بحيث لا يتعرض لأي ضغوط يسببها ضغط الدم أو التوتر الجسدي. كل هذه الفوائد لعصير الليمون بدون إضافة السكر إليه، فقد يفقد الليمون قيمته الغذائية لضغط الدم والقلب إذا أضيف السكر إلى الليمون.

يعتقد العلماء أن توفر كميات متكاملة يومياً من فيتامين سي يحمي الجسم من خطر الإصابة بقصور القلب والسكتة الدماغيّة، لكن البعض الآخر من العلماء لا يعتقد أن فيتامين سي وحده المسؤول عن كل هذه الفوائد للقلب والشرايين، بل يعتبرون أن الألياف والمركبات النباتية الموجودة في ثمار الليمون هي أيضًا تُساعد الجسم على علاج أمراض القلب والشرايين، وينصحون الناس بتناول ثمار الليمون بشكلٍ كامل من دون عصره؛ لتحقيق أعلى استفادة من الليمون. وفي دراسة بريطانية حديثة بينت أن تناول 24 غرام يوميًا من ثمار الليمون الكامل يُخفض نسبة الكوليسترول في الدم، وهو بالتالي يحمي الجسم من التجلطات الدموية في الشرايين، ويعيد تنشيط القلب بعد إصابته بالأمراض المختلفة.

تحضير عصير الليمون

من السهل تحضير عصير الليمون، لكن يُنصح دائمًا بتخفيفه مع الماء لضمان عدم تأثير حموضته العالية على المعدة والأمعاء. ويدخل عصير الليمون المخفف مع الماء بالعديد من الحميات الغذائية لإنقاص الوزن، وذلك لقدرته على تحسين عمل المعدة والأمعاء. لكن في المقابل يوصي البعض على شرب عصير الليمون على الريق، لكن ذلك يصاحبه العديد من المخاطر الصحيّة على الجهاز الهضميّ، فقد يُسبب ذلك مشاكل عديدة على الأمعاء والمعدة. ويفضل شرب عصير الليمون مع وجبة الإفطار، ومنه يستطيع الجسم امتصاص كامل القيمة الغذائية لليمون.

ويحضر عصير الليمون بالخطوات التالية:

  1. تقشير 4 حبات من الليمون.
  2. تقطيع كل حبة لأرباع، ثم وضعها بالخلاط.
  3. وضع كوب من الماء في الخلاط، ثم البدء بخلط المكونات لمدة دقيقة.
  4. ثم تُأخذ المكونات ويتم تصفيتها بالمصفاة، ثم أخذ البقايا العالقة بالمصفاة وإعادة خلطها من أجل استخلاص أكبر كمية من العصير.
  5. يضاف للمشروب الثلج المطحون أو السكر، لكن يُفضل عدم استخدام السكر.

المراجع

مرات القراءة 115 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018