اذهب إلى: تصفح، ابحث

فوائد الليمون والزنجبيل

التاريخ آخر تحديث  2019-04-08 20:34:41
الكاتب

فوائد الليمون والزنجبيل

الليمون

هو أحد النباتات التي تنتمي إلى مجموعة الحمضيات، وهي ثمرة بيضاوية الشكل تتميز بلونها الأصفر ولا يزداد طول أشجارها عن ستة أمتار، ومن فوائد الليمون أنه يُعد من أغنى الثمار بفيتامينات ب وج حيث إن فيتامين ب من العناصر الهامة جدًا في تكوين كريات الدم الحمراء وإنتاج الأجسام المضادةالتي تساهم في تقوية مناعة جسم الإنسان، بالإضافة إلى الكربوهيدرات والمركبات المعدنية مثل الكالسيوم والبوتاسيوم التي يحتوي عليها والتي تمد الجسم بفوائد كثيرة، وأما فيتامين ج فهو هام جدًا لتعزيز صحة العظام والأسنان، أيضًا يمتلك فوائد أخرى عديدة وهذا ما سيتم مناقشته في هذا المقال.[١]

فوائد الليمون

تتعدد فوائد الليمون الصحية والعلاجية، منها:[٢]

تعزيز صحة القلب

بما أن الليمون غني بفيتامين ج ويعتبر مصدرًا له فقد أظهرت العديد من الأبحاث أن تناول الخضروات والفواكه الغنية بهذا الفيتامين تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية، أيضًا المركبات النباتية والألياف الأخرى المتواجدة في الليمون بإمكانها أن تساهم في تقليل بعض العوامل الخطيرة لأمراض القلب، كما يساهم الليمون في خفض مستوى الكوليسترول في الدم فقد كشفت إحدى الدراسات أن تناول 24 جرام من حمض الليمون يوميًا ولمدة شهر يؤدي إلى انخفاض إجمالي الكوليسترول في الدم.

منع تكون حصى الكلى

بسبب احتواء الليمون على حمض الستريك فإن ذلك يقف عائقًا في وجه تشكل حصى الكلى وذلك بواسطة تعزيز تدفق كمية أكبر من البول ورفع مستوى درجة الحموضة البولية، أيضًا إيجاد بيئة أقل مناسبةً لتشكيل حصى الكلى، فنصف كوب من الليمون الحامض يحتوي على كم مناسب من حمض الستريك يوميًا سيساعد حتمًا في الحدِ من احتمالية تشكل أي حصوات بالكلى، وقد ظهرت بعض الدراسات التي أكدت أن عصير الليمون قد منع بشكل كفء تكونًا لحصوات الكلى، لكنهم في ما زالوا في حاجة إلى المزيد من الدراسات للتأكد بشكلٍ تام من فعالية الليمون مع هذا الامر.

حماية من فقر الدم

فقر الدم الذي ينتج عن نقص الحديد يعد من الأمراض الشائعة، ولأن الليمون يحتوي على عنصر الحديد كما يحتوي أيضًا على قدرة عالية من تحسين امتصاص الأمعاء لعنصر الحديد من الأطعمة النباتية بسبب توافر فيتامين ج وحمض الستريك، وبالتالي فإن الليمون بإمكانه أن يعمل على حماية الجسم من الإصابة بفقر الدم

علاج مشاكل الهضم

يخفف الليمون من مشاكل الهضم عندما يتم شربه ساخنًا ويهدئ من بعض الأعراض المزعجة مثل الغثيان وعسر الهضم والانتفاخ، واذا تم تناوله بشكل مستمر فإن ذلك سيساعد البطن على الشعور بالراحة كما أنه يساعد في تنظيم عملية الإخراج من المعدة بكفاءة جيدة.

علاج مشاكل الشعر

ذكر الدكتور "دونالد لو" عصير الليمون في كتابه أعشاب للطهي والشفاء ونصح باستخدامه في تنظيف الشعر والوقاية من مشكلة التساقط بسبب احتوائه على فيتامين ج وحمض الستريك، كما أن الليمون يعمل على تقوية جذور الشعر ويرطبه بشكل طبيعي ويجعله أكثر كثافة، كما ينظم الغدد الدهنية في فروة الرأس عن طريق إمداده بفيتامين ج.

الزنجبيل

نوع نباتي ينتمي إلى المناطق الحارة، تمتذ جذوره النامية -والتي يتم استعمالها- تحت التربة، تحتوي على زيت طيار ذي رائحة نفاذة وطعمٍ لاذع، لونه إما سنجابي أو أبيض مصفر، وينتشر تواجد الزنجبيل في أنحاء العالم ولكنه يكثر في بلاد الهند والفلبين وسريلانكا وغرب افريقيا وجاميكا والصين والمكسيك، يكثر استعماله كبهار وتوابل في تجهيز الأطعمة لإضفاء النكهة المميزة عليها، ويتمتع بفوائد علاجية ملحوظة تعود على صحة الإنسان حيث إنه يساهم كعلاج طبي للحد من بعض الأعراض المرضية مثل مشكلة سوء الهضم والتقلصات والمغص والغازات وضيق الأوعية الدموية ومرض النقرس، وأيضًا في حالات التهاب المفاصل ونزلات البرد والإسهال، لم ينته الأمر بعد فللزنجبيل فوائد جمة وهذا ما سيتم مناقشته أيضًا في هذا المقال.[٣]

فوائد الزنجبيل

كما تتعدد فوائد الزنجبيل الصحية والعلاجية، منها:[٤]

تسهيل عملية الهضم

إن كوبًا من مشروب شاي الزنجبيل الذي يتكون من ماء ومسحوق زنجبيل وحامض الليمون وحامض البرتقال، بإمكانه أن يساعد المعدة على أن تهضم بشكل أسرع ولا تأخذ وقتًا طويلًا، فهو يعمل على تهدئة المعدة ويتخلص من الغازات والانتفاخات.

الحفاظ على المظهر الشبابي

ولأن الزنجبيل يحتوي على مواد مضادة للأكسدة، فإن بإمكانه أن يساعد في الحفاظ على إنتاج الكولاجين في البشرة، مما يحفز ويزيد من نعومتها وليونتها.

حماية ضد السرطان

أيضًا بسبب احتواء الزنجبيل على مواد مضادة للأكسدة فإن ذلك يرفع من كفاءته في حماية الجسم من الإصابة بالسرطان، فيعزز من قوة الجهاز المناعي بسبب تنشيطه للغدد فهو بمثابة المضاد الحيوي الطبيعي.

مهدئ للالتهابات

تعمل جذور الزنجبيل على إخماد الالتهابات وتهدئ تمامًا من الشعور بالألم في الجسم، لكن هذا لا يعني أن يتم الاعتماد عليه في التعامل مع الأمراض المزمنة على سبيل المثال، لأنه بالطبع لن يكون كافيًا في هذه الحالة.

مخفض للكوليسترول الضار

يساعد الزنجبيل على خفض معدل الكوليسترول الضار في الدم، وبذلك فإنه يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب، وفي هذا الأمر تقول طبيبة التغذية المعتمدة "كارين أنسل" أن هناك دراسة أُجريت مؤخرًا على مجموعتين مصابين بارتفاع نسبة الكوليسترول الضار في الدم، وقد خرجت الدراسة بهذه النتائج، المجموعة التي تناولت مقدار نصف ملعقة زنجبيل ثلاث مرات في اليوم لوحظ انخفاض كبير في معدل الدهون الثلاثية والكوليسترول الضار وذلك مقارنة بالمجموعة الأخرى.

المراجع

مرات القراءة 83 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018