اذهب إلى: تصفح، ابحث

فوائد النعناع للقولون

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 07 / 04 / 2019
الكاتب ايناس ملكاوي

فوائد النعناع للقولون

النعناع

يعتبر النعناع من أكثر الاعشاب العطرية رواجًا واستخدامًا في العالم؛ حيث تتميز هذه العشبة الخضراء برائحتها الفواحة المنعشة وطعمها الرائع، وتستخدم بجميع أشكالها الورقية الطازجة أو المجففة أو المجمّدة في تحضير الكثير من الأطعمة والسلطات والشوربات، إضافة إلى استخدام منقوع النعناع المغلي كمشروب عشبي دافيء لعلاج مشاكل صحية كثيرة في الجسم، كما يرغب البعض بوضع بضع ورقاتٍ منه مع الشاي لإضافة نكهته المميزة للشاي، وشاي النعناع يعتبر المشروب الأول في منطقة العالم العربي وشمال إفريقيا، والنعناع عشبة تمتاز بكثرة أنواعها؛ فهناك النعناع البري والمغربي والإسترالي والهش والمائي والآسيوي، وغيرها من الانواع التي يفوق عددها خمسًا وستين نوع حول العالم، وعادةً ما تزرع بمساحاتٍ واسعةٍ في معظم دول آسيا وبعض دول أوروبا، حيث تحتاج زراعة النعناع إلى التربة الرطبة لذا نجد النعناع ينمو دون رعايةٍ خاصةٍ حول مجاري الأنهار والبحيرات، ويتمتع النعناع بخصائص مميزة تجعله مفيدًا لعلاج المشاكل الصحية، وفي هذا المقال سيتم استعراض أهم فوائد النعناع للقولون، بالإضافة إلى فوائده للريجيم وفوائده العامة للجسم.

فوائد النعناع للقولون

يعود تناول مشروب النعناع المغلي بمنافع كثير للقولون الهضمي والعصبي منها ما يلي:

  • يساعد النعناع في حل مشكلة عسر الهضم التي يعاني منها الكثيرون بعد تناول الوجبات الغذائية الدسمة، لذا فهو يساعد الجهاز الهضمي على تحسين حركته وأداء وظيفته بشكلٍ جيد للتخلص من الفضلات والسموم داخل الأمعاء.
  • يساعد على استرخاء عضلات القولون العصبي، ويهديء من حركته الزائدة التي تسبب اضطراب الجهاز الهضمي.
  • يفيد النعناع في تسكين الآلام والتشنجات العضلية العصبية التي ترافق مرضى القولون، حيث يساهم في علاج التهاب الألياف العصبية الموجودة داخل الأمعاء والتي تشعر مريض القولون بالألم والتشنج الشديد.
  • يعمل النعناع على فتح الشهية لتناول الطعام، لذا فهو يحفز على الشهية ويناسب من يعانون من ضعف الشهية للطعام.
  • يقوام الإلتهابات المعوية والبكتيريا والطفيليات الضارة داخل الأمعاء، ويخلص الجسم من السموم.
  • يعمل على تخفيف النفخة والغازات المعوية المزعجة للإنسان وخاصة بعد تناول الوجبات الرئيسية.
  • يخفف النعناع من أعراض القولون العصبي، كالغثيان والدوار والصداع وتشنجات الأمعاء وتقلصاتها وما يرافقها من حالات الإمساك المزمن.
  • يساعد الأمعاء في القضاء على الديدان المعوية والفطريات الضارة داخل القولون وطردها لخارج الجسم.

فوائد النعناع العامة للجسم

  • يرفع النعناع من القيمة الغذائية للمأكولات والشوربات والسلطات عند إضافته إليها كأوراق طازجة أو مجففة لاحتوائه على مجموعة كبيرة من المعادن والفيتامينات الهامة كفيتامين د وفيتامين أ والكاليسيوم والفسفور والألياف.
  • يساعد على علاج إلتهابات الجهاز التنفسي ونزلات البرد والإنفلونزا والزكام والكحة والرشح والتهاب الحلق والحنجرة.
  • يعمل على تسريع الشفاء من احتقانات الجيوب الأنفية والتهاب الشعب الهوائية والرئتين كما يساعد على التخلص من ضيق التنفس.
  • يفيد في علاج الصداع بجميع أشكاله وخاصة الصداع النصفي "الشقيقة".
  • يخفف من الأعراض المرافقة للدورة الشهرية والتقلصات التي تحدث في الرحم والبطن.
  • يحسن الحاة النفسية ويساعد على الشعور بالراحة والاسترخاء ويخفف من حدة التوتر والعصبية والإكتئاب.
  • يساهم في تخفيف مشاكل التهابات المفاصل الروماتزمية، كما أنه يسكّن آلام العضلات بشكلٍ فعالٍ وفوري.
  • يفيد في تحسين جودة النوم وعلاج الأرق الليلي، إذ يساعد على الدخول في النوم العميق.
  • يعالج التهابات المسالك البولية ويساعد على تفتيت الحصى في الكلى وإزالة الترسبات منها.
  • يحسّن من وظائف الكبد والبنكرياس ويزيد من إفراز الصفراء.
  • يمنح الجسم الطاقة والحيوية ويبعد الشعور بالخمول والكسل.
  • يساعد على تحسين الذاكرة وتنشيط وظائف المخ والدماغ، حيث يساعد على تسريع الفهم والتذكر والاستيعاب.
  • يقوي عضلة القلب ويحفظها من التسارع، كما يساعد على تخفيض ضغط الدم المرتفع لغناه بالبوتاسيوم، كما يساعد النعناع في تنشيط الدورة الدموية وضبط ضربات القلب.
  • يحد النعناع من نمو الأورام السرطانية داخل الجسم ويقضي على الشوارد الحرة المسببة للسرطان خاصة سرطان غدة البروستاتا عند الرجل.

فوائد النعناع للريجيم

يفيد مشروب النعناع في عمليات تخسيس الجسم والتخلص من السمنة لقدرته على تنشيط عمليات حرق الدهون المتراكمة داخل الجسم، لاحتوائه على الألياف ونسبة ضئيلة من السعرات الحرارية، ويمكن ذلك من خلال خلط منقوع النعناع مع الليمون أو الخيار، كما يمكن استخدام النعناع كمرهم موضعي للتخلص من السيلوليت والدهون المتراكمة تحت الجلد وخاصة في منطقة البطن، وذلك من خلال طحن أوراقه الطازجة في الخلاط ثم مزجه مع كمية مناسبة من الفازلين ثم دهن المناطق التي تتراكم فيها الدهون كالبطن والأرداف والفخذين بهذا الخليط، إذ يعمل النعناع مع الفازلين على حرق السيلوليت أي الشحوم المتراكمة في هذه المناطق، بشرط أن يتم المداومة على دهن هذه المناطق يوميًا لمدة أسبوعٍ على الأقل.

فوائد النعناع للحامل

تتفاوت الفوائد والمضار التي تعود على المرأة الحامل من شرب منقوع النعناع؛ إذ أنه شرب النعناع بكمياتٍ معتدلة في اليوم يفيد المرأة الحامل في التخلص من الأعراض المرافقة للحمل كالغثيان الصباحي ودوار الرأس والصداع المتكرر والتخلص من الغازات المعوية والنفخة والإمساك الناتجة عن زيادة حجم الجنين في البطن، إلا أن زيادة تناول النعناع عن كوبين يوميًا قد يسبب أضرارًا محتملة للحامل كارتخاء الحجاب الحاجز الأمر الذي يسبب لها حرقة المعدة وارتداد المريء المزعج خاصة مع ضغط الجنين على منطقة المعدة، بالإضافة إلى أن النعناع يعتبر محفزًا للدورة الشهرية لذا قد يسبب مشاكل للأم والجنين كالإجهاض أو الولادة المبكرة إذا تم شربه بكمياتٍ كبيرة خلال الحمل، لذا يجب تناوله بحذر من قبل الأم خلال شهور الحمل.

94 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018