اذهب إلى: تصفح، ابحث

فوائد خل التفاح للجسم

التاريخ آخر تحديث  
الكاتب

فوائد خل التفاح للجسم

ما هو خل التفاح

يمكن الحصول على فوائد الخل التفاح للجسم من خلال ملعقتين صغيرتين من الخل تتم إضافتهما إلى كوب من الماء وشربهم يومياً، أو إضافته إلى سلطات الخضار، فخل التفاح هو عصير متخمر من التفاح المقطع، يحتوي على نسبة من البكتين، وعلى فيتامينات مثل ب1، وب2، وب6، والبيوتين، وحمض الفوليك، والنياسين، وحمض البانتوثنيك، وفيتامين سي، كما ويحتوي على كميات صغيرة من المعادن، مثل الصوديوم، والفسفور، والبوتاسيوم، والكالسيوم، والحديد، والمغنيسيوم، كما ويحتوي خل التفاح على كميات كبيرة من حامض الخليك وحمض الليمون، كما يدخل خل التفاح في صناعة بعض أنواع الأدوية.

كيف يصنع خل التفاح

يمكن تحضير خل التفاح في المنزل بطريقة سهلة جداً، فيمكن الاستفادة من بقايا التفاح مع القليل من الوقت للحصول على خل تفاح منزلي مميز.

المواد اللازمة

  • كوبين من المياه النقية المفلترة.
  • ملعقة واحدة كبيرة من قصب السكر.
  • عشرة حبات من التفاح المقطع.

طريقة التحضير

  • تُغسل حبات التفاح بالماء بشكل جيد، ثم يتم تقطيع كل حبة تفاح إلى أربعة أرباع، ثم تُترك قطع التفاح في وعاء واسع، إلى أن تصبح ذات لون بني.
  • يتم تذويب ملعقة طعام من قصب السكر في الماء.
  • تُنقل قطع التفاح إلى مرطبان زجاجي ذو فتحة واسعة، ثم تُصب المياه المذوب فيها قصب السكر فوق قطع التفاح إلى أن يغطيها بشكل تام.
  • يُغطى الوعاء عبر استخدام منديل نظيف، مع الانتباه إلى إبعاد المنديل قليلاً عن الفتحة للسماح بالأوكسجين بالمرور إلى الوعاء.
  • يُوضع الوعاء في مكان ذو إضاءة ضعيفة، وعلى أن يكون المكان دافئاً، يُترك لمدة ستة أشهر مع الانتباه إلى رجه مرةً واحدةً كل أسبوع.
  • بعد ستة شهر سوف تظهر طبقة على سطح المرطبان، وهي ناتجة عن تحول الكحول إلى خل.
  • يتم تصفية المحتويات باستخدام مصفاة الطعام الناعمة في وعاء زجاجي نظيف وذو فتحة واسعة.
  • يغطى الوعاء الزجاجي الثاني بمنديل ويُترك لمدة ستة أسابيع في منطقة دافئة ومظلمة أيضاً.
  • بعد مرور الستة أسابيع يُحفظ الخل في الثلاجة ضمن عبوة زجاجية محكمة الإغلاق.

فوائد خل التفاح للجسم

يحارب مرض السكري من النوع الثاني

إن السكري من النوع الثاني هو حالة تؤثر على ملايين الأشخاص حول العالم، فمرضى السكري غير قادرين على إنتاج الأنسولين، أو أنّهم يعانون من مقاومة الجهاز المناعي للأنسولين، هذا يعني أن الخلايا لا تستجيب للأنسولين كما ينبغي، لهذا يلعب الأنسولين دوراً أساسياً في خفض نسبة السكر في الدم، فمن فوائد خل التفاح للجسم هي قدرته على تحسين فعالية الأنسولين في تحويل السكر إلى طاقة تستفيد منها خلايا الجسم، فقد تبين أن تناول الخل بعد وجبة عالية من الكربوهيدرات أحدث انخفاضاً في نسبة السكر في الدم، فالخل قادر على تخفيض ارتفاع نسبة السكر في الدم إذا ما تم إضافة ملعقتين كبيرتين منه إلى السلطة.

يساعد على فقدان الوزن

يحتوي الخل على حمض الأسيتيك وهو يساعد على خفض امتصاص النشا من المعدة وبالتالي التقليل من نسبة السعرات الحرارية من المأكولات التي تحتوي على نسب مرتفعة من الكربوهيدرات، هذا ربما يساعد في تخفيض الوزن، كما أن الخل يزيد من الإحساس بالشبع وبالتالي تناول كميات أقل من وجبات الطعام، لهذا يمكن لخل التفاح المساعدة في تخفيف الوزن دون إلحاق أي ضرر عند تناول القليل منه قبل وجبات الطعام، أو إضافته إلى السلطة.

تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب

هنالك العديد من العوامل التي يمكن أن تؤدي إلى أمراض القلب والأوعية الدموية، بعضها جيني والبعض الآخر بسبب الممارسات الخاطئة مثل التدخين، فإن احتواء خل التفاح على حامض الأسيتيك يساعده في تخفيض ارتفاع ضغط الدم وذلك حسب العديد من التجارب، كما وتبين أن النساء اللواتي تتناولن الخل هنّ أقل عرضة للإصابة بأمراض القلب، بالإضافة إلى ذلك فإن خل التفاح يساعد في تخفيض مستويات الكوليسترول الضار في الدم، كما ويخفض نسبة الشحوم الثلاثية التي تزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

امتصاص أفضل للفيتامينات والمعادن

تبلغ درجة حموضة المعدة من 1 إلى 2 هذا يعني أنّها ذات وسط حامضي، ودرجة حموضة الخل هي 2.4 هذه البيئة الحامضية في المعدة هي التي تساهم في تعقيم الجهاز الهضمي وقتل الميكروبات، فعندما ينخفض مستوى الحمض تبدأ البكتيريا الضارة بالنمو والتكاثر، يمكن أن يؤدي ذلك إلى الانتفاخ وحصول حالات عسر الهضم، وبالتالي تناقص امتصاص الفيتامينات والمعادن، لهذا فمن الضروري محاولة رفع مستوى حموضة المعدة عن طريق تناول القليل من خل التفاح، فهو يعزز من امتصاص الكالسيوم من الأمعاء، لهذا ممكن أن يساعد خل التفاح في حماية الجسم من هشاشة العظام.

يحمي من حرقة المعدة

إن حدوث خطأ في العضلة عند مدخل المعدة يمنعها من الإغلاق بشكل صحيح أو في الوقت المناسب، هذا يسمح لحمض المعدة بالخروج نحو المريء، هذا يمكن أن يسبب ألم حارق في الصدر يسمى حرقة المعدة، لمعالجة هذه الحالة يجب تناول القليل من الخل الذي ثبت أنّه يساعد على تقليل حموضة المعدة بخلاف المعتقدات التي تتكهن بأن الحمض سوف يزيد من حموضة المعدة، بل ويُنصح عند حصول الحرقة تناول كوب من عصير الليمون، أو شرب كوب من الماء فيه ملعقتين من خل التفاح.

يسهل عملية الهضم

يحتوي خل التفاح على خمسة أنواع من البرربيوتيك وهي الكائنات الحية الدقيقة التي تساعد في عملية الهضم، وتساعد في تدمير البكتيريا الضارة، وتساعد في تبطيء امتصاص الجلوكوز.

تعزيز صحة العضلات

يرغب الرياضيون في شرب الكثير من المشروبات التي تساهم في تحقيق الأداء الأمثل لعضلاتهم، وأحد تلك المشروبات هو خل التفاح فقد ساهم في تعزيز القوة العضلية ومعالجة المصابين بالتمزق العضلي فقد ساهم في إيقاف التشنج بشكل أفضل في حال تم شرب خل التفاح، وذلك لأنه يحتوي على نسبة جيدة من البوتاسيوم، وهو أحد أهم المعادن الأساسية للجسم، فهو المسؤول عن إعطاء دفعات من الطاقة ويساعد في السيطرة على العضلات، فبدون حصول الجسم على كميات كافية من البوتاسيوم يمكن أن تحصل الكثير من تشنجات العضلات، كما وتبين أن خل التفاح يزيد من نسبة الجليكوجين في العضلات الهيكلية، هذا يعني أنّه يساعد العضلات على تحويل الكربوهيدرات إلى طاقة، هذا بالتأكيد سوف يزيد من قدرة التحمل عند القيام بالتمارين الرياضية.

يحارب مرض السرطان

السرطان هو من أخطر الأمراض، وهو أحد الأسباب الرئيسية للوفاة في العصر الحديث، هذا المرض يسبب نمواً للخلايا السرطانية لا يمكن السيطرة عليه، وهنالك العديد من الأسباب والعوامل المسببة للسرطان، هنالك العديد من العلاجات الطبيعية التي يمكن أن تساعد في منع ظهور الخلايا السرطانية، فينصح الخبراء بتناول خل التفاح لأن له تأثيرات مضادة للأورام بسبب احتوائه على مركب ألفا غليكان القادر على تقليل الأورام السرطانية، إذاً إن خل التفاح قادر على إبطاء وإيقاف نمو الخلايا السرطانية ولكن لا يمكن اعتباره علاجاً نهائياً له.

المراجع

  1. WebMD: APPLE CIDER VINEGAR
  2. wellnessmama: apple cider vinegar
  3. longevitylive: drink apple cider vinegar daily
مرات القراءة 537 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018