اذهب إلى: تصفح، ابحث

فوائد زبدة الشيا للبشرة الدهنية

التاريخ آخر تحديث  2020-04-23 08:32:08
الكاتب

فوائد زبدة الشيا للبشرة الدهنية

زبدة الشّيا

إنّ زبدة الشّيا عبارة عن زيوت دهنيّة جامدة، يتمّ استخلاصها من المُكسّرات المَأخوذة من أشجار الكاريت التي تنمو في المناطق الغربية، ووسط آسيا، والمناطق الاستوائيّة في إفريقيا، حيث يتمّ دقّ هذه المكسّرات إلى دقائق صغيرة، للحصول على الدّهون الموجودة فيها، والتي يُشار إليها عادة باسم زبدة الشّيا، كما أنّها تُشبه الآيس كريم بصلابتها، وهي صالحة للأكل، لأنّها غالباً ما تُستخدم في المواد الغذائيّة، كما أنّها اكتسبت شُهرة واسعة في الدّول الغربيّة، لاستخدامها في العديد من مستحضرات التّجميل، والمُنظِّفات، والشامبو.

مكوّنات زبدة الشّيا

إنّ المُكوّن الأساسي في زبدة الشّيا، هو حمْض الأُوليك أو الزيْتيك والذي يَحتوي على أوميغا (9)، والحمض الدُّهني الذي يحتوي على أوميغا (3) الذي يُخفّف من التهابات الأوعِية الدّمويّة، والتّكسُّر، وحمض اللّينونيك الذي يُحافظ على صحّة البشرة، ونضارتها، كما أنّه يَحتوي على مادّة السيناميك أسيد التي تحمي من الأشعّة فوق البنفسجيّة الضارّة بالجلد والبشرة. كما إنّ زبدة الشّيا يكون شكلها نقيّاً، وطبيعيّاً، لأنّ استخراجها يتمّ يدويّاً، وبالتّالي تحتفظ بخصائصها الطبيعيّة، والطّبّية من الفيتامينات العديدة، ومنها: فيتامين (A) الذي يُحفّز الجسم على تصنيع الكولاجين، ويعمل على ترطيب الجلد، وحمايته من الشّيخوخة، وفيتامين (E) الذي يُحافظ على حيوية البشرة ونضارتها، كما أنّ زبدة الشّيا تحتوي على المعادن المُهمّة لصحّة الإنسان.

فوائدُ زبدة الشّيا للبشرة الدّهنيّة

تمتاز زبدة الشّيا في العديد من الفوائد الصّحيّة للبشرة، والشّعر، حيث تدخل في مجموعة كبيرة من المكوّنات التّجميليّة، والعقاقير الطّبّيّة، ومن أهمّ فوائد زبدة الشّيا للبشرة الدُّهنيّة:[١]

  1. تزيل الخطوط، البيضاء، والحمراء، والتّشقّقات من الوجه.
  2. تمنع التّجاعيد المُبكّرة، وخطوط الوجه.
  3. تعالج وتُجدِّد الجلد التّالف، نتيجة التعرض لأشعّة الشّمس.
  4. تحمي البشرة الدُّهنيّة من الأشعّة الضّارة.
  5. تُغذّي البشرة بالعديد من الفيتامينات، ومنها: فيتامين (أ)، وفيتامين (هـ).
  6. تُحافظ على رطوبة البشرة، ونعومتها، لوجود أحماض دهنيّة تتغلغل في البشرة.
  7. تشدّ الجلد، وتعمل على تجديد خلايا البشرة باستمرار.
  8. تحمي البشرة من التّغيرات البيئيّة، والعوامل التي تختلف بحسب اختلاف الفصول الأربعة.
  9. تقي البشرة من التّلف، والشّحوب.
  10. تُعالج الحالات الخفيفة إلى مُتوسّطة الشّدة من الأكْزيما.
  11. تُساعد في شفاء النُّدَب، والحروق الخفيفة، والجروح التي تُصيب الجلد.
  12. تحمي الجلد الحسّاس من ظهور الحساسيّة، والطّفح الجلدي بعد إزالة الشّعر.
  13. تُساعد على إزالة بقايا المُستحضرات التّجميليّة.
  14. تُزيل الكلف والنّمش.
  15. زبدة الشّيا غير مضرّة لبشرة المرأة الحامل.

طريقةُ حِفْظ زبدة الشّيا

لا يوجد طريقة مُحدّدة لتخزين زبدة الشّيا، فمن الممكن أن تُوضع بأيّ مكان نظيف، مع الحِرصْ على بقائِها مُحكَمة الإغلاق، حيث لا يجب وضع زبدة الشّيا في الثّلاجة، حتى لا تُصبح صلبة، وقاسية، وغير قابلة للاستخدام، ويجب حفظها في مكان درجة حرارته متوسّطة، وزبدة الشّيا تكون باردة في الجوّ البارد، وفي الجوّ الحارّ من المُمكن أن تذوب قليلاً.[٢]

خلطاتُ زبدة الشّيا لجمال البَشَرة

إنّ زبدة الشّيا تدخل في العديد من الخلطات التي تمدّ البشرة بالحيويّة، وتزيد من نضارتها، ومن أهمّ الخلطات التي تدخل فيها زبدة الشّيا:

  • زبدة الشّيا مع زيْت الزّيتون: الهدف من استخدام هذه الخلطة هو الاستفادة من زيْت الزّيتون، حيث يُصبح الخليط سهل الامتصاص للبشرة من استخدام زبدة الشّيا لوحدها، وقد انتشر هذا الخَليط لعلاج الخطوط البيْضاء التي تظهر على البشرة، وذلك عن طريق خلْط نصف كوب من زبدة الشّيا مع رُبْع كوب من زيْت الزّيتون، حيث يتمّ تدفئة الخليط على نار أقل من متوسّطة لدقائق قليلة حتى تذوب، وبعد ذلك يتمّ ترك الخليط حتى يَبرُد، أو وضعه بالثّلاجة حتى يجمد قليلاً، وبعدها يتمّ خلطه يدويّاً ليصبح الخليط كريميًا ناعمًا، ولا بأس من إضافة الزّيوت التي تُناسب البشرة، كزيْت جوز الهند، وزيت اللافندر، وزيت اللّوز، ويتمّ استخدام هذا الخليط مرّة واحدة في الأسبوع، حيث يبقى طوال اللّيل أثناء النّوم، فهذا الخليط يؤدي إلى ترطيب البشرة بصورة مُكثّفة.
  • زبدة الشّيا، مع زيْت جوز الهند: هذه الخلطة تُساعد على علاج تساقط الشّعر، ومشاكل جلد الرأس، والتّخلُّص من القشرة، والحبوب التي تظهر على الرّأس، كما أنّها تزيد من نعومة الشّعر، ولمعانه، ويتم تحضير هذا الخليط بإضافة ثلاثة ملاعق من زيت جوز الهند مع ملعقتين من زبدة الشّيا، ويتمّ خفقهما جيداً على درجة حرارة منخفضة حتى يذوب قليلاً، ومن ثمّ يتمّ وضع هذا الخليط على الرأس لمدّة لا تقلّ عن ساعتين، حيث يجب تغطية الرأس عند وضع هذا الخليط بكيس نايلون، فهذا الأمر يُساعد على عمليّة الامتصاص، وبعدها يتمّ غسل الرّأس جيّداً بالماء الدّافئ، وتُكرَّر هده العمليّة مرّتين في الأسبوع.
  • زبدة الشّيا مع العَسَل: هذا الخليط فعّال للبَشَرة الجافّة، حيث يجعلها أكثر طراوة، ونعومة، ويتمّ ذلك عن طريق تذويب ملعقتين من زبدة الشّيا مع العسل، ووضع هذا الخليط لمدّة لا تقل عن نصف ساعة، ومن ثمّ غسل الوجه بالماء الدّافئ، وتُكرّر هذه العمليّة يوماً بعد يوم.
  • زبدة الشّيا مع الملح الخَشن: هذا الخليط يجعل البشرة أكثرَ إشراقاً، ونضارةً، عدا عن كونه يُعالج الخلايا الميّتة، ويتمّ ذلك عن طريق خلط ملعقتيْن كبيرتيْن من زبدة الشّيا مع الملح الخَشِن، ثم استخدام هذا المزيج لفرك الوجه لمدة لا تقلّ عن عشرة دقائق.
  • زبدة الشّيا مع الغليسرين: ويتم ذلك عن طريق مزج ثلاثة ملاعق من زبدة الشّيا مع ملعقة كبيرة من الغليسرين، ويتم فرك المناطق الخشنة من البشرة لمدة لا تقل عن عشرة دقائق، وبعد ذلك يتم غسل البشرة جيّداً بالماء البارد، ومن ثم مسح البشرة بزيت الزّيْتون، فهذا يُساعد على نعومة البشرة وطراوتها، وتُكرّر هذه العمليّة مرّة واحدة في الأسبوع.
  • زبدة الشّيا مع زيت السّعد: يتم تذويب ملعقتين صغيرتيْن من زبدة الشّيا، ويُضاف إليها ثلاثة ملاعق صغيرة من زيت السّعد، وملعقة صغيرة من عصير اللّيْمون، ويتمّ وضع هذا الخليط لمدّة لا تقلّ عن ربع ساعة، وبعدها يتمّ غسل البشرة جيّداً بالماء الدّافئ، وتُكرّر هذه العمليّة مرَّتيْن في الأسبوع، فهذا الخليط يُبطّئ من نموّ الشَّعر، ويُساعد على تصفية البشرة ونقائِها.

المراجع

مرات القراءة 753 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018