اذهب إلى: تصفح، ابحث

فوائد زيت الزيتون مع الثوم

التاريخ آخر تحديث  2019-02-03 03:46:25
الكاتب

فوائد زيت الزيتون مع الثوم

يُعد زيت الزيتون والثوم من المنتجات الطبيعية ذات الفوائد الصحية المتعددة، حيث يشتهر الثوم بأنه مضاد حيوي طبيعي، ويُنصح بزيت الزيتون لنمط غذائي صحي يساعد في الوقاية من الأمراض، ولذلك فإن استخدام زيت الزيتون مع الثوم يعطي نتائج مضاعفة، وطبقًا لدراسة علمية حديثة كان أولئك الذين يتناولون زيت الزيتون مع الثوم يوميًا لمدة ثلاثة أشهر أقل عرضة لنزلات البرد والأنفلونزا من أولئك الذين يتناولون المضادات الحيوية، وإذا تعرضوا للإصابة بنزلة برد كانت مدة المرض أقصر، ويرجع ذلك إلى تأثير زيت الزيتون مع الثوم على استجابة الجسم عند الإصابة بالعدوى البكتيرية أو الفيروسية، فالثوم يعمل كمضاد بكتيري وفيروسي قوي.

فوائد زيت الزيتون مع الثوم

تشمل فوائد زيت الزيتون مع الثوم كلًا من الفوائد الصحية لاستخدام زيت الزيتون بشكل منتظم، وتناول بعض من فصوص الثوم باستمرار، ومن أهم هذه الفوائد الوقاية والعلاج من نزلات البرد والأنفلونز.

فوائد زيت الزيتون

  • يحتوي زيت الزيتون على دهون صحية غير مشبعة، حيث يتكون من 11% من الأحماض الدهنية المفيدة مثل أوميجا 3، وأوميجا 6، كما إنه يحتوي على 73% من حمض الأوليك.
  • يشمل تكوين زيت الزيتون كميات كبيرة من مضادات الأكسدة، فزيت الزيتون البكر غني بالعناصر الغذائيةالمفيدة كالفيتامينات ومضادات الأكسدة القوية التي تساعد على الوقاية من الكثير من الأمراض المزمنة، وتحمي الدم من الأكسدة، وتكافح الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب.
  • يتميز ببعض الخصائص المضادة للالتهاب، ويعتقد الأطباء أن الالتهابات المزمنة هي البداية لكثير من الأمراض مثل السرطان وأمراض القلب والسكري والزهايمر والتهاب المفاصل والسمنة، وبالتالي فإن احتواء زيت الزيتون على مضادات الالتهاب يحمي الجسم من هذه الأمراض، حيث أثبتت الأبحاث أن تناول 50 ملليمتر من زيت الزيتون (بمقدار ملعقة طعام) له تأثير مماثل لـ10% من تأثير جرعة لعقار الإيبوبروفين المضاد للالتهاب، كما إنه يحتوي على حمض الأوليك ومضادات أكسدة تمنع تكون البروتينات والجزيئات التي تدفع للإصابة بالالتهابات.
  • يساعد زيت الزيتون في الوقاية من السكتات الدماغية، والتي تحدث نتيجة لاضطراب في تدفق الدم إلى الدماغ، سواء بسبب التجلط أو النزيف، وفي عديد من الدول تُعد السكتة الدماغية السبب الثاني الأكثر شيوعًا للوفاة، إلا أنه عند دراسة العلاقة بين تناول زيت الزيتون وإصابة الشخص بالسكتات دماغية، استنتج الباحثون أن الدهون الأحادية غير المشبعة الموجودة في زيت الزيتون تحمي من الإصابة بالسكتة الدماغية وأمراض القلب، وكان الأشخاص الذين يتناولون زيت زيتون بمعدل أقل أكثر عرضة للإصابة بالجلطات الدماغية عن أولئك الذين يتناولونه بانتظام.
  • يحمي زيت الزيتون من السمنة وزيادة الوزن، فمن المعروف أن تناول كميات كبيرة من الدهون تُسبب زيادة الوزن والإصابة بالسمنة، إلا أن في دراسة أٌجريت لمدة 30 شهرًا على أكثر من 7000 طالب جامعي في إسبانيا يستخدمون زيت الزيتون في نظامهم الغذائي، استنتجت الدراسة أن استهلاك كميات كبيرة من زيت الزيتون لم يُسبب زيادة الوزن لهؤلاء الطلبة، بل ارتبط استخدام زيت الزيتون وتناوله مع زيادة مستويات مضادات الأكسدة في الدم وفقدان الوزن في دراسة أخرى استمرت ثلاث سنوات.

فوائد الثوم

  • يعزز الثوم من نظام المناعة، حيث أظهرت عدد من الدراسات التي أُجريت على الخلايا الحيوانية أن الثوم يقوم بتحفيز خلايا الدم البيضاء لزيادة مادة الجلوتاثيون، وتُمثل هذه الخلايا البيضاء مناعة الإنسان ضد العدوى، أما مادة الجلوتاثيون فهي تعمل كمضادات للأكسدة تحمي الخلايا المناعية من الجذور الحرة لتي تُسبب الضرر للخلايا فتتلفها وتسرطنها.
  • يساعد الثوم في الوقاية من نزلات البرد والإنفلونزا، فيعمل على حماية الخلايا المناعية وزيادة أعدادها، وبالتالي يحفز جهاز المناعة على مكافحة العدوى الفيروسية التي تسبب نزلات البرد والأنفلونزا، كما يعمل على خفض نسبة البروتينات المسببة للالتهابات.
  • يعالج عدوى الخميرة، بسبب ما يحتويه من مركبات كيميائية تُسمى الأليسين، وهي التي تساعد في تثبيط تكّون عدوى الخميرة المهبلية، وهي العدوى التي يُسببها نوع من الفطريات يُعرف بالمبيضات، فيقوم الثوم بتدمير هذه الفطريات المتكونة في المهبل ومنع العدوى.
  • يمنع تناول الثوم تسوس الأسنان ويُعالج التهابات الفم، حيث تعمل مضادات البكتيريا التي تدخل في تكوين الثوم على قتل البكتيريا التي تتكون على الأسنان وتسبب تسوسها، كما تساعد في علاج التهابات الفم والتهابات اللثة، وبالتالي يمكن تناول الثوم مع المضادات الحيوية لعلاج أنواع البكتيريا المقاومة للأدوية.
*يساعد الثوم في علاج الفيروس المسبب لمرض الإيدز، ولقد استنتجت  دراسة أجريت على عدد من الخلايا المصابة بفيروس نقص المناعة HIV والمسبب لمرض الإيدز،أن بعض المركبات الكيميائية المكونة للثوم تعمل على تثبيط وقتل الخلايا المناعية المصابة بالفيروس، كما تمنع نمو هذا الفيروس وتكراره في الخلايا مرة أخرى، وبالتالي فهو يساعد في علاج المرض. 

طريقة استخدام زيت الزيتون مع الثوم

هناك عدة خطوات لاستخدام زيت الزيتون مع الثوم لضمان تحصيل فوائدهما معًا، وتتمثل هذه الطريقة فيما يلي:

  1. تقشير الثوم الطازج ثم تركه لبضعة دقائق.
  2. إضافة الثوم إلى زيت الزيتون عالي الجودة وتسخينهما معًا على نار متوسطة لمدة ثلاث إلى خمس دقائق، ويمكن تزويد كمية الزيت أو الثوم حسب الرغبة، ويترك الخليط على النار حتى يبدأ في تكوين فقاعات والغليان لمدة 5 دقائق.
  3. يتم خفض درجة الحرارة ليكون الخليط على نار هادئة جدًا لمدة 15 دقيقة، ثم تركه ليبرد.
  4. تصفيةالزيت بمصفاة في زجاجة محكمة الغلق، والتأكد من عدم وجود أي بواقي لقطع الثوم في الزيت حتى لا يفسد ويُفسد الخليط بأكمله.
  5. تخزين الزيت في الثلاجة، ويظل صالحًا للاستخدام لمدة أسبوع.
مرات القراءة 62 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018