اذهب إلى: تصفح، ابحث

فوائد صفار البيض للبشرة

التاريخ آخر تحديث  2020-08-04 16:19:26
الكاتب

فوائد صفار البيض للبشرة

صفار البيض

Egg Yolk, ذلك الجزء الأصفر في قلبِ بيض الدجاج، ويمتاز بوفرةِ العناصر الغذائية في تركيبته ونسب مرتفعة من الكوليسترول، ولا يقتصر استخدام صفار البيض على الأكل فحسب، بل أنه مفيد للبشرة أيضًا، ومن فوائد صفار البيض للبشرة أنه يحافظ عليها رطبة ومرنة وأكثر نعومة بفضل ارتفاعِ نسب الماء والدهون في تركيبته، ولذلك يدخل في إعدادِ أقنعة الوجه للتخلص من المشاكل التي تغزوه وتحديدًا لدى أصحاب البشرة الجافة المتقشرة؛ فتصبح أكثر رطوبة وتحصل على التغذية اللازمة، وقد نُشِرَ في المجلة البريطانية لطب الأمراض الجلدية دراسات وبحوث تتمحور حول من يعاني من حب الشباب؛ إذ تكشف المعلومات بأنهم يعانون من تدني نسب تركيزات الريتينول في الدم؛ أو المعروف باسم فيتامين أ، وصفار البيض من المواد الغنية بذلك؛ وبالتالي إزالة تلك الرؤوس الدهنية والتخلص منها، وفي هذا المقال سيتم التعرف على فوائد صفار البيض للبشرة وكيفية استخدامه لذلك[١].

فوائد صفار البيض للبشرة

تتمثل فوائد صفار البيض للبشرة والجلد بشكل عام بما يلي[٢] [٣]:

  • تعزيز مرونة الجلد، الكمية الوفيرة من البروتين في صفار البيض تلعب دورًا رئيسيًا في ترميم الجلد وإنتاج الخلايا الجديدة؛ إذ يعتبر اللبنة الأساسية لأنسجة الجلد.
  • ترطيب الجلد، صفار البيض من المواد الطبيعية الغنية بفيتامين أ؛ والذي بدوره يوفر الرطوبة اللازمة للجلد ويشفيه من الجفاف والتقشر، كما يخفف من حدة تهيج البشرة والحكة المرافقة.
  • مكافحة الجذور الحرة، يدخل في تركيبة صفار البيض أيضًا نسبة جيدة من فيتامين ب2 الضرورية للتصدي للجذور الحرة.
  • مقاومة أمراض الجلد، احتواء الصفار على نسبة من فيتامين ب3 يسهم في علاج أمراض الجلد الالتهابية وترك البشرة رطبة جيدًا.
  • علاج حب الشباب، يعالج الزنك الموجود في صفار البيض عوامل تقدم السن والشيخوخة ويخفي آثار حب الشباب والندبات.
  • تبييض البشرة، من فوائد صفار البيض للبشرة أيضًا إزالة البقع والرؤوس السوداء وعلامات ترهل الجلد؛ مما يجعل البشرة ناعمة، ويكمن السر في قدرة صفار البيض على تبييض البشرة باحتوائه على نسب مرتفعة من المغذيات والبروتينات والأحماض الدهنية؛ والتي تعد قادرة على تبديد كافةِ مشاكل الجلد.
  • تعقيم البشرة، يعتبر صفار البيض معقمًا ومطهرًا عميقًا للبشرة بفضل البروتين، ويناسب جميع أنواع البشرة سواء كانت دهنية أو جافة أو حساسة.
  • شد وإغلاق المسام، أيضًا يفيد في إغلاق المسامات الواسعة وتقليصها قدر الإمكان، كما يحد من تكدس الأوساخ في البشرة.
  • الوقاية من تصبغ البشرة، يلعب صفار البيض دورًا فعالًا في منع تغير لون الجلد وشد المسام قدر الإمكان، كما يوازن كمية الزهم في البشرة

وصفات صفار البيض للبشرة

تاليًا وصفات صفار البيض للبشرة للاستفادة منها في التخلص من مشاكل البشرة المختلفة[٤] [٥]:

  • قناع صفار البيض والليمون، يفصل صفار البيض عن البياض، ويضاف للصفار نقاط من عصير الليمون للتخفيف من الرائحة، ثم يطبق على بشرة نظيفة جيدًا، ويغسل الوجه بالماء الدافئ بعد جفافه، وينصح بتكرار الوصفة أسبوعيًا للتخلص من المسام المفتوح.
  • قناع صفار البيض والعسل، يمزج مقدار ملعقة كبيرة من العسل وصفار بيضة واحدة و2 نقاط من زيت اللوز معًا، يمزج الخليط ويطبق على الوجه، ويغسل بعد مضي 20 دقيقة بالماء الدافئ، يساعد ذلك على تغذية البشرة الجافة وترطيبها.
  • صفار البيض والشوفان، هذا القناع مناسب لأصحاب البشرة الدهنية لتقشير البشرة، وذلك بمزجِ مقدار من دقيق الشوفان مع بيضة كاملة، ثم يطبق القناع على الوجه كاملًا، ثم التدليك دائريًا وفرك البشرة للتخلص من الخلايا الميتة وتنظيف البشرة بعمق، وللحصول على النتيجة المرجوة يطبق مرتين أسبوعيًا.

فوائد صفار البيض للجسم

لا تقتصر فوائد صفار البيض للبشرة فحسب، بل يحصل الجسم على فوائد عظيمة عند تناوله، ومنها:

  • مصدر غني بالفيتامينات، يحصل الجسم على كمية وفيرة من الفيتامينات السبعة الضرورية وهي (فيتامين ب6، فيتامين د، فيتامين أ، فيتامين ب12، فيتامين هـ، فيتامين ك، فيتامين ب)، وتتوفر في الصفار دون البياض.
  • إمداد الجسم بالمعادن، من فوائد صفار البيض على الجسم إمداده بالمعادن الضرورية لتحفيزه على أداء الوظائف الأساسية، ويدخل في تركيبته 13 معدن على الأقل؛ منها الحديد والكالسيوم والمغنيسيوم والسيلينيوم والصوديوم والبوتاسيوم.
  • تعزيز صحة العين، نظرًا لوفرةِ مركبات اللوتين والكاروتينات وزياكسانثين في تركيبة الصفار؛ فإن ذلك ضروريًا للحفاظِ على صحةِ وسلامة العين، إذ أنها أصباغ ملونة تحد من مخاطر حدوث الضمور البقعي أو الإصابةِ بإعتامِ عدسة العين، وتلعب أيضًا المواد المضادة للأكسدة دورًا في حماية العين ومجابهةِ الجذور الحرة التي قد تلحق التلف في الشبكية.
  • تحسين صحة القلب، إن مادة الكولين الوفيرة في صفار البيض تعزز جودة أداء القلب وتحسن عمل الأوعية الدموية باعتبارها من المغذيات الضرورية، هذا وقد أجرت جامعة نورث كارولاينا دراسة طبية مفادها أن النساء اللواتي يحصلن على الكولين بنسب مرتفعة هن أقل عرضة لخطر الإصابة بسرطان الثدي مقارنةً مع من يحصلن على نسبة أقل؛ وذلك بفارقِ 24%.
  • صفار البيض ثري بالدهون، يدخل في تركيبته نسبة من الدهون تتفاوت ما بين 4.5-6 غرام، ويعد ذلك أقل من الكمية الموصى بها للجسم، ويوفر للجسم دهونًا ضرورية منها أحماض أوميجا 3 الدهنية، إلا أن هناك بعض الحالات الصحية التي لا بد لها من اتخاذ أعلى درجات الحيطة والحذر عند تناول صفار البيض، وينبغي استشارة الطبيب.

مخاطر صفار البيض

لا بد من الانتباه وتوخي الحيطة والحذر عند تناول صفار البيض، وذلك لارتفاعِ نسبة الكوليسترول في تركيبته؛ إذ يحتوي كل صفار واحد على 213 ملليغرام من الكوليسترول، ويعد ذلك أعلى من الجرعة المطلوبة يوميًا، وتشكل خطورة باحتمالية الإصابةِ بأمراض القلب والأوعية الدموية.

المراجع

مرات القراءة 207 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018