اذهب إلى: تصفح، ابحث

في اي فترة عاش نابليون بونابرت

التاريخ آخر تحديث  2019-02-05 12:20:14
الكاتب

في اي فترة عاش نابليون بونابرت

نابليون بونابرت

الإمبراطور الفرنسي والقائد العسكري المناضل نابليون بونابرت، أيقونة بارزة في مجال الدهاء والحنكة الحربية والسياسية في سطور التاريخ والثقافة في العالم، وقد تمتع بسمعة واسعة الانتشار في الإمبراطورية الفرنسية وما يحيط بها من المناطق والدول، ثم اتسع نطاق صيته ليشمل كافة أرجاء الكرة الأرضية، وبالرغم من مكانته المرموقة؛ إلا أن أعدائه كُثُر وكارهيه أيضًا؛ وبالرغم من ذلك إلا أنهم لا يكنوّن له سوى الاحترام والتبجيل في تلك الفترة، فقد وصفه معظم أعدائه بأنه القائد العسكري الأعظم في الماضي والحاضر والمستقبل، ونظرًا لهذه الشهرة فقد حملت الكثير من الشوارع والسفن والدول اسمه، وأُنتجت الآلاف من الأفلام الكرتونية والسينمائية والتليفزيونية حول شخصيته وحياته، وقد توافد الكثير من الراغبين في تقمص شخصيته، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن أي فترة عاش نابليون بونابرت فيها وأهم تفاصيل حياته.[١]

حياة نابليون بونابرت

  • عاش نابليون بونابرت خلال الفترة ما بين نهاية القرن الثامن عشر وحتى مطلع العشرينيات من القرن التاسع عشر.
  • وُلِد في الخامسِ عشر من شهر أغسطس سنة 1769م في بلاطِ قصرِ الأسرة الحاكمة بونابرت في قلبِ بلدة أجاكسيو في جزيرة كورسيكا، وقد جاء ذلك بعد انقضاءِ عام كامل على انتقال ملكية الجريرة لصالح فرنسا من جمهورية جنوة.
  • يأتي نابليون بالمرتبة الثانية بين 8 أبناء لوالده، وقد جاءت تسميته لإحياء ذكرِ عمه الذي فارق الحياة خلال مناضلته في قتال الفرنسيين للدفاع عن موطنه.
  • تشير المعلومات إلى أنه تم تعميده في 21 من شهرِ آب سنة 1771م داخل أسوار كاتدرائية أجاكسيو، وكان حينها في سن الثانية من عمره.
  • ترجع أصول العائلة بونابرت إلى إيطاليا، وهي أسرة نبيلة جاءت من ربوع جزيرة كورسيكا الكائنة في شبه الجزيرة الإيطالية في فترة القرن السادس عشر.
  • نشأ في كنف والدته الصارمة جدًا في تربيته، فكانت حريصة على تكوين شخصيته بأفضل ما يكون من خلال تقييد سلوكياته وتقويمها لدرجةِ أنها قد وصفت بأنها تربية عسكرية.
  • انخرط فيما بعد بالحياة السياسية والثقافية بشكلٍ عميق، فقد ساهمت مكانة الأسرة في المجتمع بمنح نابليون فرصًا عديدة في العلم والثقافة لم يحظى بها مثله؛ فانضم لطلبة مدرسة اللاهوت سنة 1779م في مدينة أوتون وتعلم هناك اللغة الفرنسية، ثم انتقل بعدها إلى مدرسة بريان العسكرية لإعداد البحارة بأمرٍ من والده.
  • تمكن من إتقان اللغة الفرنسية بشكلٍ كبير، ويذكر بأنه قد برز في عدةِ أنواعٍ من العلوم ومنها الرياضيات والتاريخ والجغرافيا.
  • التحق بالمدرسة العسكرية الكبرى في باريس، وكان قد بدأ بعدها بالمضي قدمًا في تحقيق أحلامه بأن يصبح بحارًا؛ فانضم آنذاك إلى البحرية الملكية البريطانية.[٢]

إنجازات نابليون بونابرت

بعد الحديث عن الفترة التي عاش بها نابليون بونابرت؛ فقد أصبح من الضروري التعرف على أهم إنجازاته [٣]:

  1. تولي قيادة كتيبة مدفعية القوات الجمهورية خلال فترة حصار طولون.
  2. استرجاع المدينة المفقودة من خلال خطة قام برسمها بنفسه، وكانت تتضمن الاستيلاء الهضبة المطلة عليها.
  3. توكيله بقيادة الشعبة المدفعية التابعة للجيوش الفرنسية والمقيمة فوق الحدود الإيطالية.
  4. تولي القيادة العامة لفرق المشاة في غرب فرنسا، ثم انتقل إلى ديوان الطبوغرافيا المنبثق عن لجنة الأمن العام بعد أن ادعى المرض.
  5. تحقيق الانتصار الباهر في معركة لودي، وإلحاق الهزيمة بالنمساويين وإخراجهم ودحرهم من منطقة لومبارديا.
  6. توقيع اتفاقية سلام بين فرنسا والنمسا سنة 1797م، وتم التوقيع اضطرارًا على هذه المعاهدة المعروفة باسم يوبن.
  7. إنهاء استقلال البندقية بالاستيلاء عليها، ونهب الفرنسيين للبلاد.
  8. احتلال مصر وإلحاق الهزيمة بالمماليك.
  9. تولى حكم دولة فرنسا.
  10. القيام بالعديد من الإصلاحات.

وفاة نابليون بونابرت

تعرض نابليون بونابرت لوعكة صحية ألمّت به، وازدادت صحته تدهورًا في غضونِ شهر فبراير سنة 1821م، وقد فارق الحياة بعد مضي يومين على آخر كشفٍ للأطباء عليه، وقد ردد كلمات قلائل خلال مفارقته للحياة وهي "فرنسا، جيش، قائد جيش، جوزفين"، وبالرغم مما أوصى به برغبته بأن يواري جثمانه ثرى ضفاف نهر السين؛ إلا أن الرفض القطعي قد جاء من حاكم الجزيرة بنقله إلى الأراضي الفرنسية، وقد دُفن بوادي الصفصاف في الجزيرة.[٤]

المراجع

مرات القراءة 65 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018